الأخبار |
"حماس": استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي اعتراف بالهزيمة  وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقدّم استقالته احتجاجاً على وقف إطلاق النار في غزة  "ميدل إيست آي": بن سلمان طلب من نتنياهو شن حرب على غزة لطمس قضية خاشقجي  إرهابيون يزرعون عبوات ناسفة في مدينة اللاذقية ... والأجهزة الأمنية تلاحقهم  مشرّعون أميركيون: مجلس الشيوخ قد يصوّت قريباً على معاقبة السعودية  الحلبوسي يدعو إلى منع "داعش" من اختراق المناطق المحررة  ميركل وماكرون في معسكر واحد ضد ترامب!  بوتين يؤكد تعاون موسكو وسيئول في ملف بيونغ يانغ النووي  الجيش يحبط محاولة تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطها العاملة بريف حماة الشمالي  طريقة لتحويل أية صورة إلى "ستيكر" على واتسآب  خداع بصري لمرأة عارية يثير جدل مستخدمي التواصل الاجتماعي  القهوة تمنع تطور مرض السكري  بيسكوف: روسيا لم تولّ وجهها شرقا  موقع استخباراتي: دولة عربية وراء إسقاط ليبرمان  سورية تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على غزة وتؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني  بري: لا خيار مع العدو الإسرائيلي سوى المقاومة  لندن تراهن: ساعات حاسمة أمام «بريكست»  «أوبك» تتجاهل غضب ترامب: عائدون إلى خفض الإنتاج في 2019  بيدرسن مدعوّ لزيارة موسكو: «اتفاق سوتشي» تحت اختبار التصعيد الميداني  ألمانيا تهادن إردوغان: الاقتصاد فوق الجميع!     

شعوب وعادات

2018-07-05 03:38:28  |  الأرشيف

كيف تقنعينَ طفلك بتناول دوائه دون عناء؟

عادة ما تُعاني الأم من صعوبة إقناع طفلها بتناول الدواء، سواء كان على شكل سائل أو قطرة أو حقن، وغالباً ما يُطْبق الطفل شفتيْه، أو يستخدم أسلوب الصراخ المدوّي، وربما الهرب رفضاً لتناوله، الأمر الذي يُفقد الأم أعصابها.
كيف تشجعينَه على شرب الدواء؟
الدكتورة الصيدلانية روان عبد السلام أوضحت لـ “فوشيا” أن سلوك الوالديْن هو الذي يحدد مدى تجاوب الطفل لتناول الدواء أم رفضه مطلقاً.
وفي هذه الحالة، على الوالديْن التحايل عليه بطرق عديدة، بحيث يقوم الأب بمداعبته واللّهو معه بينما تقوم الأم بتجريعه الدواء، في جوّ يسوده التسلية والمزاح.
وأشارت إلى أهمية ربط الأم موعد تناول الدواء مع لحظات التسلية واللعب المخصصة له، وإقناعه بعدم وجود بدائل لتحسُّن صحته ومن ثم قدرته على اللهو واللعب إذا رفضه.
طرق متنوعة للتحايل عليه
بيّنت عبد السلام بأنه وبعد التشاور مع الطبيب المختص، يمكن لوالديْ الطفل اختيار الدواء الذي يتميز بنكهات لذيذة أقرب لطعم الفواكه، ليستسيغه بسهولة، بدلاً من الدواء المُرّ المذاق.
ونصحتهما بوجوب التعامل معه بهدوء ورفق وتفادي أسلوب العنف عند تجريعه الدواء؛ إذ يمكن للأم في المرة الأولى، وضع بعض من طرف الملعقة في فمها لإيهامه بأن طعمه لذيذ، وبهذه الحالة سيثق برأيها لكونها الأقرب إليه، ومن ثم سيطمئن لشربه دون عناء.
ومن الأساليب الأخرى التي يمكن أن تساهم بإقناعه، استخدام الملاعق الملونة والمرسوم عليها أشكال ألعاب أو حيوانات وطيور، عدا عن محاولة التحاور معه بمدى الأثر الذي سيعود عليه عند تناول الدواء وكيف سيصبح قادراً على التحرك واللعب أكثر مع أصدقائه.
أهم التوصيات
حذرت عبد السلام من إجبار الطفل على تناول الدواء بوضع الملعقة في فمه وهو في حالة رفض، أو صراخ؛ لأنه بهذه الحالة لا يرفض الدواء بحد ذاته، إنما يرفض طريقة تجريعه الدواء.
وركزت في ختام حديثها على ضرورة قراءة نشرة الدواء من قبل أبويْه والتأكد من الصيدلاني أو الطبيب المختص إن كان بالإمكان إضافته مع العسل مثلاً أو خلطه بالعصير ليتشجع على شربه من جهة، وحتى لا يقعا في خطر التفاعلات الدوائية التي تضرّ بصحته أكثر مما تفيده من جهة أخرى.
 
عدد القراءات : 3489

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018