الأخبار |
نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  وسط قلق أمريكي من قرار روسيا... بومبيو يعلن أنه سيجتمع مع لافروف  روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  المنتدى الإعلامي يبرز دور الإعلام في فضح المؤامرات التي أرادت النيل من سورية  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

شعوب وعادات

2018-07-05 03:38:28  |  الأرشيف

كيف تقنعينَ طفلك بتناول دوائه دون عناء؟

عادة ما تُعاني الأم من صعوبة إقناع طفلها بتناول الدواء، سواء كان على شكل سائل أو قطرة أو حقن، وغالباً ما يُطْبق الطفل شفتيْه، أو يستخدم أسلوب الصراخ المدوّي، وربما الهرب رفضاً لتناوله، الأمر الذي يُفقد الأم أعصابها.
كيف تشجعينَه على شرب الدواء؟
الدكتورة الصيدلانية روان عبد السلام أوضحت لـ “فوشيا” أن سلوك الوالديْن هو الذي يحدد مدى تجاوب الطفل لتناول الدواء أم رفضه مطلقاً.
وفي هذه الحالة، على الوالديْن التحايل عليه بطرق عديدة، بحيث يقوم الأب بمداعبته واللّهو معه بينما تقوم الأم بتجريعه الدواء، في جوّ يسوده التسلية والمزاح.
وأشارت إلى أهمية ربط الأم موعد تناول الدواء مع لحظات التسلية واللعب المخصصة له، وإقناعه بعدم وجود بدائل لتحسُّن صحته ومن ثم قدرته على اللهو واللعب إذا رفضه.
طرق متنوعة للتحايل عليه
بيّنت عبد السلام بأنه وبعد التشاور مع الطبيب المختص، يمكن لوالديْ الطفل اختيار الدواء الذي يتميز بنكهات لذيذة أقرب لطعم الفواكه، ليستسيغه بسهولة، بدلاً من الدواء المُرّ المذاق.
ونصحتهما بوجوب التعامل معه بهدوء ورفق وتفادي أسلوب العنف عند تجريعه الدواء؛ إذ يمكن للأم في المرة الأولى، وضع بعض من طرف الملعقة في فمها لإيهامه بأن طعمه لذيذ، وبهذه الحالة سيثق برأيها لكونها الأقرب إليه، ومن ثم سيطمئن لشربه دون عناء.
ومن الأساليب الأخرى التي يمكن أن تساهم بإقناعه، استخدام الملاعق الملونة والمرسوم عليها أشكال ألعاب أو حيوانات وطيور، عدا عن محاولة التحاور معه بمدى الأثر الذي سيعود عليه عند تناول الدواء وكيف سيصبح قادراً على التحرك واللعب أكثر مع أصدقائه.
أهم التوصيات
حذرت عبد السلام من إجبار الطفل على تناول الدواء بوضع الملعقة في فمه وهو في حالة رفض، أو صراخ؛ لأنه بهذه الحالة لا يرفض الدواء بحد ذاته، إنما يرفض طريقة تجريعه الدواء.
وركزت في ختام حديثها على ضرورة قراءة نشرة الدواء من قبل أبويْه والتأكد من الصيدلاني أو الطبيب المختص إن كان بالإمكان إضافته مع العسل مثلاً أو خلطه بالعصير ليتشجع على شربه من جهة، وحتى لا يقعا في خطر التفاعلات الدوائية التي تضرّ بصحته أكثر مما تفيده من جهة أخرى.
 
عدد القراءات : 3413

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018