الأخبار |
الولايات المتحدة حول الوضع في فنزويلا: كل الخيارات مطروحة على الطاولة  بموافقة "الكابينيت" ودعم نتنياهو... "الخطوة القطرية" تقترب  موسكو ترد على مزاعم وجود عناصر أمن روسية في السودان  ماكرون: أمن إسرائيل أحد أولوياتنا السياسية في المنطقة  قناة مالية سويسرية للتجارة مع إيران جاهزة للتدشين  أول رد فعل روسي على اعتراف ترامب بزعيم المعارضة الفنزويلية رئيسا للبلاد  وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا للبلاد  باريس: الآلية للتجارة بين الاتحاد الأوروبي وإيران ستنشأ خلال أيام  احذر من تناول الشاي بالحليب!  أدوية علاج الزكام قد تسبب نوبات القلب وجلطات الدماغ  "آبل" تطرح دفعة من الهواتف بأسعار مخفضة!  عرض أول هاتف مرن قابل للطي المزدوج  رسميا.. هيجواين ينتقل إلى تشيلسي  رسميًا.. ميلان يعلن انضمام بياتيك  ردا على قرار مادورو... رئيس برلمان فنزويلا يوجه رسالة للبعثات الدبلوماسية  واشنطن تدعو السودان للإفراج عن المحتجين والتحقيق في مقتل متظاهرين  ذهاب دور ربع النهائي لكأس ملك إسبانيا.. إشبيلية يصطاد برشلونة في ليلة غياب ميسي  الاتحاد الأوروبي يدعم الجمعية الوطنية الفنزويلية مؤسسة منتخبة ديمقراطيا ويحث على استعادة صلاحيتها  الرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري روسيا الاتحادية وبيلاروس لدى سورية  وزير إسرائيلي: لدينا خطوط حمراء في سورية     

شعوب وعادات

2018-04-07 03:56:08  |  الأرشيف

هل الواجبات المدرسية مفيدة لابنكِ أم ضارة.. إليكِ الإجابة!

يتساءل كثيرون: هل الواجبات المنزلية التي تفرضها معظم المدارس، ويعود بها الطالب الصغير إلى المنزل، بعد قضاء 8 ساعات في المدرسة، وهو مستنفد كل طاقته، هل هي مفيدة له، أم ضارة به؟
المفاجأة أن كثيرا من الخبراء في هذا المجال يؤكدون أن هذه الواجبات المدرسية غير مفيدة للطالب على الإطلاق.
أسطورة الواجب المنزلي
لا يوجد أي دليل إطلاقا على وجود أي فائدة أكاديمية من الواجبات المنزلية في المرحلة الابتدائية أو المتوسطة، حسبما يؤكد ألفي كوهين، مؤلف كتاب “أسطورة الواجب المنزلي”، والذي يعد مدافعا صريحا عن التعليم التقدمي، والناقد الأهم للأبوة والأمومة التقليدية، والذي وصف هذه الواجبات المنزلية بـ”الممارسات التعليمية الخاطئة”.
بلا فائدة
في مقال نُشر الشهر الماضي، أكد الأب كاتي فاتروت، الأستاذ في جامعة ميسوري – سانت لويس، ومؤلف كتاب “إعادة التفكير”، أن الواجبات المنزلية لا يمكن أن تقدم أي فائدة حقيقية لطلاب المدارس الابتدائية.
الرأي الآخر
على الرغم من كل الحجج المناهضة للواجبات المنزلية، إلا أن هناك عددا من الخبراء يوافقون على فرض هذه الواجبات بعد انتهاء اليوم الدراسي، مؤكدين أنها ليست سيئة، خاصة إذا كانت تركز على الجودة أكثر من الكمية، مع أخذ عمر الطفل بعين الاعتبار بالطبع.
التخلّص من الواجبات التقليدية
دانيلا مونتالتو، طبيبة الأمراض العصبية للأطفال، والمديرة الإكلينيكية لمعهد التعلم والإنجاز الأكاديمي في مركز دراسة الطفل بجامعة نيويورك، تقول إن “الواجب المنزلي في سن صغيرة ليس ضروريا، ولكني أعتقد أنه يمكن استخدامه في بناء المهارات، فالأطفال من سن 4 إلى 10 سنوات يحتاجون إلى 20 دقيقة على الأقل يوميا في القراءة، بالإضافة إلى بعض الوقت لممارسة المهارات الحركية، مثل الكتابة اليدوية، والقصّ باستخدام المقص، وغيرهما من المهارات المهمة التي يجب التركيز عليها؛ لأنها أكثر فائدة من الواجبات المنزلية التقليدية”.
 
 
عدد القراءات : 3792

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019