الأخبار |
خواطر رياضية.. بقلم: صفوان الهندي  إسرائيل ودعم الميليشيات المسلحة.. بقلم: تحسين الحلبي  الحريري يتطلع لرؤية سيدة على رأس الحكومة اللبنانية  في ظل غموض نوايا بوتفليقة... الجنرال علي غديري أول مرشح لانتخابات الرئاسة الجزائرية  «مداد»: هناك فرصة لإعادة إنتاج صورة مختلفة للمشهد في شرق الفرات  إدارة ترامب تواصل تدخلها في الشؤون السورية … سيناتور أميركي: دانفورد وضع خطة مع أنقرة لإبعاد «قسد» عن تركيا!  التصدع يضرب «الائتلاف» من جديد  «إسرائيل» تخشى أن تفقد طائرات في حرب قادمة مع سورية  الشرطة العسكرية الروسية تسير دوريات بمسارات جديدة في «منبج» … الجيش يدك إرهابيي «النصرة» ويمنع تسللهم من «المنزوعة السلاح»  من بيروت إلى وارسو.. صحوة موتٍ أميركية أم استعادةٌ لزمامِ المبادرة؟  60 تقريراً شرعياً تصدره الهيئة يومياً في سورية خاصاً بالأحياء والوفيات  6 آلاف علامة تجارية جديدة سجلت في سورية خلال 2018  صحيفة: ملكة بريطانيا انتهكت القانون ولن تعاقب  سناتور أميركي: ولي العهد السعودي يتحمل مسؤولية قتل خاشقجي  مشافي غزة مهددة بالتوقف خلال ساعات جراء ازمة الوقود  تركيا على مفترق طرق... فإما القبول بالمضايقات أو الرضوخ لاتفاق إجباري  أنشيلوتي يغدر بميلان  سورية تدين بأشد العبارات استمرار اعتداءات “التحالف الدولي” واستهدافه المدنيين السوريين  هازارد يصدم تشيلسي.. وريال مدريد يكثف محاولات ضمه  الخارجية الروسية تعلن إلغاء أكثر من ألف رحلة جوية متجهة إلى الولايات المتحدة     

شعوب وعادات

2018-03-21 04:30:42  |  الأرشيف

“بيت للدعارة”… العاملات فيه من الدمى الجنسية!

يدرس أعضاء المجلس البلدي في العاصمة الفرنسية باريس إغلاق مركز يسمح لمرتاديه بممارسة الجنس مع دمى من السليكون مقابل 89 يورو في الساعة.
 
ويطالب أعضاء المجلس من الاشتراكيين، وجماعات نسوية في فرنسا باغلاق هذه التجارة.
 
ورغم تسجيل تلك التجارة رسميا كمراكز للألعاب، يصفها معارضوها بأنها “بيوت دعارة” التي يعاقب القانون على امتلاكها او تشغيلها في فرنسا.
 
وافتتح المركز “إكس دولز” الشهر الماضي في العاصمة الفرنسية باريس في شقة سكنية.
 
ورغم أن أغلب رواد المكان من الرجال، هناك أزواج يزورون “إكس دولز”، وفقا لما صرح به يواكيم لوسكي، مالك المركز، لصحيفة لو باريسيان الفرنسية.
 
ويحجز الزبائن مواعيد زيارتهم ويدفعون مقابل الزيارات عبر الإنترنت مع الإبقاء على العنوان التفصيلي سرا، وحتى جيران مركز الألعاب الجنسية لا يعرفون طبيعة عمل هذه الشركة.
 
وأعلن كثيرون من معارضي فكرة “إكس دولز” رغبتهم في اغلاقه، أبرزهم نيكولا بونيه ويلالدجي، عضو المجلس البلدي لمدينة باريس الذي استبق الأحداث بالمطالبة بغلق المركز حتى قبل اجتماع المجلس لمناقشة الأمر في وقت لاحق هذا الأسبوع.
 
وقال كولالدج لصحيفة لو باريسيان: “يمثل إكسدول ازدراء المرأة”، كما ذهب بعض مؤيدي هذا الرأي في المجلس إلى وصفه بأنه “بيت دعارة”، لكن مالك الشركة يصر على أن ما لديه لا يتجاوز مجرد دُمى جنسية وأنها لا تشكل أي ازدراء للمرأة.
 
وقالت لورين كستيو، المحامية والمتحدثة باسم جمعية باريس النسوية ” هنا في فرنسا، في كل عام تتعرض 86 ألف امرأة للاغتصاب”.
 
وأضافت أن “إكس دولز ليس متجرا جنسيا، إنه مكان يدر أموالا حيث يمكن للزبائن اغتصاب إمرأة هناك”.
عدد القراءات : 4515

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019