الأخبار |
نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  وسط قلق أمريكي من قرار روسيا... بومبيو يعلن أنه سيجتمع مع لافروف  روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  المنتدى الإعلامي يبرز دور الإعلام في فضح المؤامرات التي أرادت النيل من سورية  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

شعوب وعادات

2018-02-25 04:08:51  |  الأرشيف

هندية تستخدم السائل المنوي لابنها المتوفي لتصبح جدة

* رفضت المعلمة الهندية الحداد على ابنها المتوفى وأصرت على استخدام نطفته في استيلاد أطفال يعيدونه إليها.
 
حاربت المعلمة الهندية راجاشير باتيل، 49 عاما، ليكون لها أحفاد من ابنها الذي توفي منذ عامين بعد صراع مع السرطان عن طريق الاستعانة بأم بديلة تبلغ من العمر 35 سنة لتحمل توأما من عينة سائل منوي مخزنةلابنها الذي لم يتزوج قبل وفاته.
وقالت راجاشير إن حصولها على طفلين من ابنها المتوفى هي أفضل وسيلة لتشعر بالقرب من ولدها الذي سافر إلى ألمانيا للحصول على درجة الماجستير بعد دراسة الهندسة في كلية سينهغاد في الهند عام 2010.
وأصيب براثامش، ابن راجاشير، بورم في المخ عام 2013 توفي على إثره بعد ثلاث سنوات من العلاج دون طائل عام 2016، لكن السائل المنوي الخاص به حُفظ حتى تم الاستعانة بأم بديلة ليكون له ولد وبنت بعد وفاته.
توفي براثامش بعد صراع استمر لثلاث سنوات مع سرطان المخ
 
وقالت المعلمة الهندية لبي بي سي “لقد استعدت ابني براثامش فقد كنت مرتبطة به بقوة، لكنه سافر لنيل درجة الماجستير في الهندسة من ألمانيا لأنه كان متفوقا. وهناك شخص الأطباء حالته بأنها سرطان في المخ في مرحلة متأخرة حددها الأطباء بالخامسة.” وأضافت أن “الأطباء طلبوا من براثامش حفظ السائل المنوي الخاص به قبل البدء في العلاج الكيماوي والإشعاعي.”
وفوض الابن، الذي لم يتزوج قبل وفاته، والدته وشقيقته دنياناشير لاستخدام عينة السائل المنوي الخاصة به بعد وفاته.
 
ولم تكن الأم تدرك أن هذه هي الوسيلة التي “سوف تعيد إليها ابنها مرة ثانية بعد وفاته”.
وبعد وفاة براثامش، عن عمر يناهز 27 سنة، رفضت الأم الحداد عليه وأصرت بدلا من ذلك على استخدام نطفته المحفوظة للحصول على طفل عبر أم بديلة.
وولد التوأم في 12 شباط الجاري، وأطلقت الجدة لى الولد اسم ابنها براثامش في حين سميت البنت بريشا، وهي كلمة هندية تعني “هبة الله”.
واستكملت الأم الهندية إجراءات الحصول على الإذن باستخدام منى ابنها المتوفى، مدفوعة بافتقادها له،لعملية تلقيح صناعي وافقت عليها مستشفى ساهيادري في بيون في الهند.
وقالت أخصائية التلقيح الصناعي في مستشفى ساهيادري صوبرية بورانيك إن عملية التلقيح الصناعي “اعتدنا على اجرائها في المستشفى”، لكنها وصفت هذه الحالة بالتحديد بأنها “فريدة لأنها تخص أم مكلومة أرادت أن تستعيد ذكرى ابنها المتوفى بأي ثمن”، مؤكدة أنها اتسمت “بإيجابية شديدة” على مدار فترة الحمل.
عدد القراءات : 3653

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018