دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

شعوب وعادات

2017-11-29 06:07:25  |  الأرشيف

"ثق في شعورك"... متى يمكنك تطبيق ذلك في قرارتك؟

"ثق في شعورك"، نصيحة نسمعها بين الحين والآخر، متى أردنا اتخاذ قرار مهم. ولكن هل من المفيد حقاً الاعتماد على الحدس، بدلاً من تقليب الأمر والبحث عن حلول عقلانية ؟

ويقول بيتر فالشبورجر، وهو عالم نفس بيولوجي في جامعة فري ببرلين: "هذا يتوقف على الشخص". فإذا كان الشخص لديه خبرة كبيرة في مجال ما، فغالباً ما سيتخذ قراراً أفضل إذا تصرف بسرعة مما إذا أمعن إمعاناً شاملاً في كل الخيارات.

وعلى سبيل المثال، غالباً ما يكون حمالو الحقائب في الفنادق خبراء في الحكم على الشخصيات، وأحياناً ما يكون لدى الأطباء ذوي الخبرة حساً عن المرض الذي ربما يعاني منه المريض، ويكون بعض المحققين سريعين في القول بدقة متى ارتكب شخص ما شيئاً خاطئاً.

وغالباً لا يستطيع هؤلاء الأشخاص القول بدقة كيف توصلوا إلى نتائجهم. المشكلة، بالطبع، في أننا جميعاً أسرى أفكار تقليدية (كليشهات)، ولكن في الغالب لا نكون على دراية بها. ويقول فالشبورجر: "على سبيل المثال توحي الشواهد أننا نعتبر الأشخاص الذين يبتسمون أكثر ذكاء من هؤلاء الذين يبدون أكثر جدية".

وإذا كنا نثق في حدسنا فليس لدينا أي طريقة نعرف بها ما إذا كان شعورنا صحيحاً حقاً. وينوه الخبير إلى أن "الحدس لا يجعل العلم غير ضروري". وينصح فالشبورجر بعدم اتباع الحدس إلا إذا كان لدينا خبرة كبيرة ومعرفة في سياق معين، عندما يتطلب الموقف اتخاذ قرار سريع ولن نحتاج إلى تبرير هذا القرار بعد الواقعة.

عدد القراءات : 3670

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider