الأخبار |
بعضٌ من أمريكا  قراءة في تاريخ التدخل الأمريكي في الصراع العربي الاسرائيلي (2).. بقلم: د.خلود أديب  تعذّر الحسم الميداني السريع: «غزوة» حفتر... إلى أين؟  تفجير جديد متحكم به في العاصمة السريلانكية كولومبو وارتفاع عدد ضحايا هجمات الأحد إلى 359 قتيلا  فرنسا وإيطاليا... كلٌّ يدعم «مُهراً» في «حرب الظل»  قلق إسرائيلي على «المملكة المتأرجحة».. بقلم: يحيى دبوق  طهران: سنعمل على كسر العقوبات الأميركية.. استسلام هندي وتصلّب صيني  نتنياهو يواصل استفزازاته ويقوم بـ«جولة عائلية» في الجولان!  لتعزيز المشروع الانفصالي.. باريس تسعى إلى اتفاق بين «با يا دا» و«الوطني الكردي» … صحيفة روسية: الأميركيون خانوا الأكراد في سورية  ازدحام التسويات على صفيح ساخن.. بقلم: محمد نادر العمري  33 معرضاً على أجندة مؤسسة المعارض لعام 2019 وتقديرات إيرادات «اليانصيب» تتجاوز 5 مليارات ليرة  مخالفات محافظة دمشق بـ «سمنة» وأخرى بـ «زيت»..إزالة وفق قانون.. وتسوية وفق آخر.. وعرض لرخص موسمية  الأصفر الذي يوصف بأنه “زينة وخزينة”! غرام الذهب يلامس حافة الـ 20 ألف ليرة… والصناعة تفقد بريقها  بعض الحقائق حول العقد الروسي بشأن مرفأ طرطوس.. استئجار أم استثمار؟  أزمة البنزين تطيح بخطيب الجامع الأموي في دمشق  زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون يصل إلى الأراضي الروسية  جريمة هزت مصر.. راعي أغنام يقتل طفلا بسبب نعجتين!  هزيمة أردوغان في الانتخابات المحلية تعصف بحزبه من الداخل  موسكو: واشنطن تحاول زيادة الضغط على إيران بحجة ادعاءات وهمية  عون يجدد رفض لبنان الإعلان الأمريكي حول الجولان المحتل     

شعوب وعادات

2017-03-08 10:09:46  |  الأرشيف

في هذه المدرسة لا يقل سن القبول عن 60 عاماً!


"شرط السن" مشكلة تواجه الكثير من أولياء الأمور عند طلب إلحاق أولادهم بالمدارس، لكن مدرسة آجيبايتشي شالا تتعامل مع ذلك الشرط بطريقة مختلفة نظرا لطبيعتها المختلفة.
 
وآجيبايتشي شالا ليست مدرسة بالمفهوم التقليدي في الهند، فطالبات "مدرسة الجدات" التي تقع في قرية فانجين نساء كبيرات في السن، يحصلن على فرصة لتعلم القراءة.
 
وفي المدرسة المكونة من غرفة واحد تقام فصول دراسية مسائية ستة أيام في الأسبوع ومدة الفصل ساعتان. وتم اختيار توقيت الدروس ليتناسب مع موعد انتهاء النساء من مهامهن اليومية أو عملهن في الحقول.
 
ومن بين شروط القبول في المدرسة ألا يكون عمر الطالبة أقل من 60 عاما.
 
وقالت طالبة تدعى كشافتوبانجي "تؤلمني ركبتاي لذا لا يمكنني الجلوس على الأرض لفترة طويلة. هذه هي المشكلة الوحيدة لكنني مازلت أذهب كل يوم".
 
وتسير الطالبات في زيهن المدرسي الموحد وهو عبارة عن ساري وردي اللون بعد ظهر كل يوم عبر طرق ترابية بالقرية حتى يذهبن لحضور دروسهن.
 
وتستخدم المدرسة وسائل تعليمية مساعدة مثل كتابة الحروف الأبجدية على قراميد حتى يتسنى لضعيفات البصر قراءتها.
 

عدد القراءات : 5726

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تؤدي الخلافات العربية إلى فرض "صفقة القرن" على الفلسطينيين؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3481
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019