الأخبار |
فنزويلا.. تصعيد جديد بين السلطات والمعارضة عقب تمرد عسكري فاشل  عفرين في قبضة الاحتلال: «تتريك» مع «حبّة مسك»!  الرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراع.. بقلم: علي حيدر  إسرائيل... ذراع «حلف وارسو» الجديد  روحاني ينتقد حجب مواقع التواصل: ليست لدينا وسائل إعلام حرّة!  سباق بين «الإدارة الذاتية» وأنقرة إلى موسكو.. و«الآمنة» على طاولة بوتين وأردوغان … أميركا تسلح «قسد» لضرب التفاوض مع دمشق.. وماكغورك: لا نملك خطة لما بعد الانسحاب!  الاتحاد الأوروبي يوسع عقوباته ضد الشعب السوري بذرائع واهية  «حرييت»: وصول تعزيزات أميركية إلى الحسكة … روسيا توزع مساعدات إنسانية في منبج  أسباب التقنين نقص «الغاز» ونقص الطاقة من محطات التوليد  ماذا بين دمشق وكردها؟.. بقلم:عقيل سعيد محفوظ  قادرة على شن ضربة نووية... الكشف عن قاعدة صواريخ سرية في كوريا الشمالية  صحيفة: وثائق خطيرة تكشف استعداد مسبق لإسرائيل لضرب دولتين عربيتين بالنووي  السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ "البناءة"  حطة لتوسيع مطار دمشق الدولي لاستقبال 15 مليون مسافر     

شعوب وعادات

2017-02-14 22:38:11  |  الأرشيف

هذا ما قاله أطباء الهند لأسمن سيدة في العالم!!!

استقبل الفريق الطبي الهندي المعالج للفتاة المصرية التي يبلغ وزنها نص طن بخبر غير سار، إذ أعلن عن عدم قدرته على علاجها في الوقت الراهن.

وأشار الفريق الطبي الهندي المسؤول عن حالة المواطنة المصرية، إيمان عبد العاطي، والتي سافرت منذ يومين إلى الهند لتلقي العلاج إلى أن هناك صعوبة في إجراء الجراحة لها

في الوقت الراهن لأنها بحاجة إلى خسارة 100 كيلوغرام أخرى من وزنها الزائد حتى يتسنى لهم إجراء الجراحة اللازمة لها بحسب "العربية".

و تعلق آمالها على الطبيب الهندي "موفي لاكداوالا"، المتخصص في علاج السنة في مدينة مومباي الهندية، ووعد بـ "فعل المستحيل من أجلها"، وفقاً لشيماء.

وخسرت الفتاة بالفعل نحو 30 كيلوغراماً من وزنها خلال الشهرين الماضيين تحت إشراف الطبيب الهندي، المعالج مفضل لكداولا، مؤسس مركز علاج السمنة وجراحات الجهاز الهضمي.

وبدأت الشابة المصرية، إيمان عبدالعاطي، التي توصف بأنها "أضخم فتاة في العالم"، الجمعة 10 فبراير/شباط، رحلة علاجها من مرض السمنة المفرطة، متوجّهة إلى الهند لإجراء جراحة عاجلة.

وتعاني إيمان عبدالعاطي، من سِمنة مفرطة للغاية، إذ يبلغ وزنها نحو 500 كيلوغرام؛ وهو ما بات يهدّد حياتها مع فشل محاولات عدة للعلاج.

وحالة إيمان النادرة، والتي لم تخرج من منزلها منذ 11 عاماً، شكلت تحديا لأسرتها؛ ما اضطر شقيقتها شيماء إلى اللجوء لفيسبوك، فعرضت من خلاله مأساة شقيقتها، وهو ما حقق صدى محلياً واسعاً.

عدد القراءات : 4368
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019