الأخبار |
على عينك يا..!!.. بقلم: هناء غانم  الاحتلال الأميركي وميليشياته يخوفون نازحي «الركبان» من الخروج  ظريف من ميونيخ: الخطر هائل إذا استمر التغاضي عن انتهاكات "إسرائيل" الخطيرة  موسكو: العراق ولبنان مهتمان بالمشاركة في مفاوضات أستانا بصفة مراقب  تحذير خطير... حسابك على تويتر بات مهددا  ريال مدريد يتلقى هزيمة موجعة من جيرونا (2-1)  إيكاردي يضع شرطا محرجا للمشاركة مع إنتر ميلان  ريال مدريد مستعد لكسر رقم قياسي من أجل نيمار  الحرب على هاتفك.. بقلم: عامر محسن  الخارجية الروسية: الاتفاق مع جماعات مثل "جبهة النصرة" مستحيل  صحيفة أميركية تكشف عن اتفاق ضمني بين داعش ونظام أردوغان  حقائق على الكرد أن يعوها.. بقلم: مصطفى محمود النعسان  أستاذ جامعي: تجربة دعم الخبز فاشلة.. وإلغاؤه يخفض الاستهلاك 50 بالمئة … 28 مليون رغيف خبز يأكلها السوريون يومياً  فرنسا تعاقب ضابطاً انتقد «التحالف الدولي»  عُقد الحديدة تتحلحل: اتفاق نهائي على إعادة الانتشار  السعودية تعزّز «الحرب الناعمة» في العراق.. جيش إلكتروني في انتظار الهجوم!  منظمة العفو الدولية: مؤشرات عديدة على تدهور الحريات في السعودية  الاستراتيجية الإسرائيلية في سورية.. جعجعة بلا طحن!  واشنطن تؤكد تخليها عن مطلب رحيل الرئيس الأسد     

شعوب وعادات

2017-02-12 22:51:09  |  الأرشيف

أردنية تركت طفلها يموت بدون رضاعة للعمل بـ"الدعارة"

تواجه أردنية تبلغ من العمر 30 عاما عقوبة الإعدام شنقًا، بعد إسناد مدعي عام الجنايات الكبرى لها تهمة القتل العمد، لرضيع بعد تركه برعايتها للاعتناء به خلال فترة توقيف والدته التي تعمل بالدعارة، والتخطيط للتخلص منه حتى تواصل والدته المسجونة عملها مع صديقتها. الرضيع الذى يبلغ من العمر 4اشهر ترك لأكثر من ثلاث أسابيع جائعًا دون إرضاعه الحليب الى ان توفي في مستشفى الامير حمزة، وتعود القضية الى شباط العام الماضي. وصادق مساعد نائب عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي جهاد الدريدي على قرار الظن بالقضية، ونشر موقع رؤيا تفاصيل جديدة وفق قرار الظن. وجاء في القرار أن المغدور ورد هو ابن الشاهدة التي هربت من منزل زوجها وهو معها وعمره عدة اشهر، والتي لجأت الى منزل المشتكى عليها صديقتها لتؤمنها بمأوى الا انها شغلتها بأعمال الدعارة في شبكة تديرها مع زوجها.

وأشار القرار الى ان وجود المغدور مع الشاهدة كان يعيق عملها الأمر الذي لم يكن يعجب المشتكى عليها وزوجها. وبحسب القرار فإن الشاهدة والدة الرضيع المغدور ورد جرى توقيفها خلال شهر 12 من عام 2015 على ذمة قضية جزائية وهي إدارة بيت دعارة، فأودعت ولدها المغدور لدى المشتكى عليها لترعاه أثناء وجودها في السجن، ووافقت المشتكى عليها على ذلك واعتبرته فرصة للخلاص من المغدور حتى تواصل والدته عملها في الدعارة مع المشتكى عليها صديقتها بعد خروجها من السجن بدون عوائق.

واشار القرار الى ان المشتكى عليها اخذت المغدور ورد وصارت تتركه بدون غذاء أو رعاية ليهلك وبتاريخ 2/2/2016 ولما شعرت ان ورد شارف على الهلاك وحتى لا يموت في منزلها وتحتار بجثته نقلته الى المستشفى، حيث فارق الحياة بنفس اليوم. وبتشريح جثة الرضيع عللّ سبب الوفاة بالالتهاب الرئوي الناتج عن الاهمال وعدم الرعاية المقصودين وبالنزيف الدموي في البنكرياس الناتج عن الارتطام بجسم صلب راض (اصابي المنشأ) لم تتوصل التحقيقات الى دليل يربط المشتكى عليها به بشكل مباشر. وأعاد القاضي دريدي ملف القضية الى مدعي عام الجنايات لإصدار لائحة الاتهام تمهيدًا لاحالة القضية الى المحكمة للسير بإجراءات المحاكمة.

عدد القراءات : 1319
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019