دمشق    22 / 09 / 2018
مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  نهاية الحلم الهزيل، بنهاية فيلم أميركي طويل  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  روحاني: إيران ستزيد من قدراتها الدفاعية ولن تتخلى عنها  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  «معاريف»: العلاقة مع السعودية عمرها عشرات السنين  موسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياً.. انتهاء مشاورات «اتفاق إدلب» الفنية  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  جدار ترامب يصل إلى الصحراء الكبرى  

شعوب وعادات

2017-01-14 02:53:23  |  الأرشيف

لماذا نضع خاتم الزواج في رابع إصبع باليد اليسرى؟

جرت العادة في الأعراس حول العالم أن يتبادل العروسان وضع الخواتم لبعضهما وسط تصفيقات وتأثر الحضور، ودائماً ما يوضع الخاتم في إصبع معين بالضبط في كل مرة، إذ يصر المشرفون على الإتيكيت على وضعه في الإصبع الرابع من اليد اليسرى، لكن لماذا هذا الإصبع بالضبط؟

وتعود أصول هذه العادة إلى ما قبل القرن السابع عشر، أي ما قبل اكتشاف الدورة الدموية. إذ في تلك المرحلة كان يؤمن الناس بأن هناك عرقاً دموياً في الإصبع الرابع من اليد اليسرى يربط الإصبع مباشرة بالقلب.

وكان المتخصصون بإتيكيت الحفلات يطلقون عليه اللقب اللاتيني vena amoris وتعني بالعربية "وريد الحب"، وهذا يعني أن وضع الخاتم في هذا الإصبع كان يعني الارتباط القلبي الذي يجمع بين العروسين إلى الأبد.

ورغم ذلك، فإن شعوباً عبر العالم تختار وضع الخاتم في اليد اليمنى، منها بولندا والنمسا والدنمارك. أما في ألمانيا، فإن العروسين يضعان الخاتم في الإصبع الرابع من اليد اليمنى قبل العرس ثم يغيران مكانه بعد ذلك عربون اتحاد دائم.

وباتت أسباب أخرى تتدخل في التخلي عن عادة وضع الخاتم في اليد اليسرى وبالضبط في الإصبع الرابع، من بينها حرية الاختيار والرغبة في الاختلاف عن الآخرين، وأسباب صحية تتعلق بمشاكل جسدية يتسبب فيها التضييق على الإصبع في هذه اليد بالضبط أو في أصابع اليدين عموماً، إضافة إلى المشكلة التي يجدها الأعسر الذي يزعجه الخاتم في يد يستخدمها طوال الوقت.

عدد القراءات : 4348

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider