دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

شعوب وعادات

2016-12-07 03:32:39  |  الأرشيف

لماذا يفضِّل الناس في بعض الدول قيادة السيارات على الجانب الأيسر من الطريق؟

تشير الأدلة التاريخية إلى أن الرومان القدماء ربما كانوا يقودون عرباتهم الصغيرة على الجانب الأيسر من الطريق، ويبدو أن الأمر نفسه انتقل إلى أجزاء من أوروبا في القرون الوسطى.

وتُعد الأسباب الرئيسية وراء اتباع طريقة القيادة تلك غير واضحة تماماً، لكن، يعتقد البعض أن هذا التصرف نشأ في محاولة للحفاظ السلامة، بحسب موقع History.

أو لأن الغالبية العظمى من الناس يستخدمون اليد اليمنى، التي يُمكنهم استخدامها في حالة ظهر عدو أثناء القيادة مثلًا، فيمكنهم ببساطة الدفاع عن أنفسهم بيدهم اليمنى، لأن العدو سيظهر بالتأكيد من الجانب الأيمن الذي لا يسيرون عليه بسياراتهم.

أي جانب تفضله الدول؟


أصبحت القيادة على الجانب الأيسر من الطريق هي قانون الأراضي في بريطانيا بعد إدخال تدابير من قبل الحكومة عامي 1773 و1835.

لكن، سادت تقاليد مغايرة في فرنسا، إذ فضّلت القيادة على الجانب الأيمن من الطريق في أوائل القرن الثامن عشر.

لاحقاً، قام كل من البلدين السابق ذكرهما بتصدير أساليب القيادة الخاصة بهما إلى المستعمرات التابعة لهما، ويُعد هذا هو السبب في أن العديد من الأراضي التابعة لبريطانيا، مثل أستراليا، نيوزيلندا، جنوب أفريقيا والهند لا تزال تتبع قانون القيادة على الجانب الأيسر.

أما في الولايات المتحدة، فيرجع العديد من الباحثين بداية التزام عادة القيادة على الجانب الأيمن إلى القرن الثامن عشر، حيث كانت المركبات تُجر بواسطة مجموعة كبيرة من الخيول.

وفي كثير من الأحيان، لم يكن يوجد مقعد للسائق في مثل هذه العربات، لذا لجأ السائقون للركوب على الحصان الأيسر للتحكم بسهولة في الأحصنة الأخرى باستخدام أيديهم اليمنى.

وبعد ازدياد شهرة العربات التي تُجر بأحصنة، انتقلت حركة المرور بشكل طبيعي إلى اليمين، بحيث يمكن للسائقين الجلوس في الجهة الأقرب إلى وسط الطريق لتجنب اصطدام العربات مع بعضها البعض.

فيما ظلت بريطانيا، والعديد من المستعمرات التابعة لها في السابق، تتبع أسلوب القيادة على الجانب الأيسر حتى يومنا هذا، وكذا في اليابان، وإندونيسيا، وتايلاند والعديد من الدول الأخرى.

غيروا القيادة من الجانب الأيسر للأيمن


وبعد ما أحدثه هنري فورد من تأثير كبير في صناعة السيارات، وبعد الإنتاج الضخم من المركبات موديل تي " Model T"، والتي تميزت بوجود عجلة القيادة في الوضع الأيسر، مما استوجب القيادة على الجانب الأيمن من الطريق.

مع انتشار وظهور أنواع مختلفة من السيارات، تحوّلت العديد من البلدان لاتباع نمط القيادة على الجانب الأيمن لتتناسب مع البلاد المجاورة لها.

يذكر أن كندا تخلت عن القيادة على الجانب الأيسر من الطريق في عام 1920 لتسهيل حركة المرور من وإلى الولايات المتحدة.

وفي عام 1967، أنفقت حكومة السويد حوالي 120 مليون دولار لإعداد مواطنيها للبدء في القيادة على اليمين.
عدد القراءات : 4439

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider