الأخبار |
النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  الاتئلاف الحاكم في ألمانيا يحل أزمته باختيار منصب جديد لرئيس\rالاستخبارات الداخلية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  الجيش الإسرائيلي يقول إنه عرض نتائج التحقيق في حادثة الطائرة "إل 20" على المسؤولين الروس  ليبيا.. اشتباكات طرابلس متواصلة وحصيلة القتلى في ارتفاع مستمر  بعد تقرير الدفاع الروسية... الكنيست يهاجم نتنياهو  أهلنا في الجولان السوري المحتل يطالبون المنظمات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لفتح معبر القنيطرة  بيسكوف:بمقدور روسيا استكمال بناء خط أنابيب السيل الشمالي2 بمفردها  هايلي: الولايات المتحدة لن ترغم الرئيس الأسد على الرحيل  هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"  "داعش" ينشر فيديو لثلاثة يقول إنهم في طريقهم لتنفيذ هجوم بإيران  أردوغان: سنحدد مع الروس الفصائل التي سيتم إخراجها من منطقة منزوعة السلاح في إدلب  أوبك تحث الدول ذات القدرات الإنتاجية على تلبية طلب مستهلكي النفط خلال 2018  الأمم المتحدة تستعد لإعلان إجراء جديدا في ليبيا  وزراء خارجية 5 دول عربية يجتمعون مع دي ميستورا بسبب سورية  بومبيو: الولايات المتحدة "ستربح" الحرب التجارية مع الصين     

شعوب وعادات

2016-12-01 03:40:54  |  الأرشيف

أستراليا تبدأ في زرع رقائق إلكترونية تتيح لمواطنيها التحكم بالأشياء عن بعد

باتت أستراليا على مشارف أن تصبح أول بلد في العالم، يزرع رقائق دقيقة للتحكم بالأشياء عن بعد، في سباق تفوقت فيه على الولايات المتحدة الأمريكية.


في عام 2010، أعلنت شبكة "سي بي اس نيوز" الأسترالية، أن الحكومة تمتلك برنامجا مزدهرا لتنفيذ مشروع شرائح RFID في المهن المرتبطة بنظام الصحة.

ويبدو أن هذا المشروع قد دخل مرحلة التنفيذ، ولكن الزخم الذي تشهده العملية ليس نتيجة للإصلاحات المقترحة في مجال الرعاية الصحية، بقدر ما هو حملة دعائية ذكية تمنح لشريحة RFID القدرة على جعل حاملها يتحكم بكثير من الأشياء عن بعد.

وأعلنت وسائل إعلام أسترالية أن مئات الأستراليين قد يتحولون إلى "سوبرمان" قادرين على فتح الأبواب، وإنارة الأضواء، والتواصل مع أجهزة الكمبيوتر بلفتة من اليد. ونشرت قصة الأسترالية شانتي كوربور، في سيدني، التي باتت تقع الآن في قلب هذه الظاهرة، بعد زراعة رقاقتين أدخِلتا في جلدها، حيث باتت تستطيع أن تذهب إلى العمل بسيارتها دون أن تحمل معها بطاقة أو مفاتيح، وتقول إن هدفها النهائي هو الاستغناء تماما عن محفظتها وأوراقها.

وتتيح تكنولوجيا RFID التعرف على هوية الكائن البشري أو أي شيء عادي، ومن معرفة خصائصه، ورصد تحركاته، عن بعد ودون اتصال، بفضل رقاقة تنبعث منها موجات راديو، وتُخزَّن فيها كل البيانات التي تجعلها تحل محل جواز السفر وبطاقة الهوية والتأمينات، إلخ. وقد بدأت هذه الشريحة تنتشر في الولايات المتحدة وأوروبا وعلى نحو متزايد في الحياة اليومية، وبات استخدامها مرشحا للتوسع، لا سيما وأنها تلقى تشجيعا متزايدا من قبل السلطات.

كما بدأ العديد من الدول الأوروبية بفرض زرع الرقائق تحت الجلد لتحديد مكان تواجد الحيوانات الأليفة، وفي فرنسا صارت عيادات الولادة تقترح أساور إلكترونية لحماية الأمهات من اختطاف أطفالهن الرضع.
عدد القراءات : 4533

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3315
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018