دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

شعوب وعادات

2016-11-18 02:57:04  |  الأرشيف

5 حقائق "مرعبة" قد لا تعلمها عن الفنادق

شراشف بيضاء ناصعة، وخدمة غرف على مدار الساعة، وفطور شهي صباح كل يوم. فكرة الإقامة في فندق تبدو مثالية خلال العطلات. لكن، هل تعلم الجانب المظلم الذي لا تريدك الفنادق أن تعلمه؟

أولا: آلاف الوفيات تقع سنوياً في غُرف الفنادق.

وقد تتراوح أسباب تلك الوفيات ما بين الوفاة الطبيعية، والانتحار، وجرائم القتل. وفي بعض الحالات وُجدت الجثث مخبئة تحت الأسرة في الغرف.

ثانياً: لجوء التنظيمات الإرهابية ومافيات المخدرات عادة للاجتماع والعمل في غُرف الفنادق.

ثالثاً: جزء من حلقة الإتجار بالبشر.

الكثير من حوادث الاعتداء والعنف ضد بائعات الهوى تقع في الفنادق.

رابعاً: خطوط الهواتف

في بعض الأحيان تكون الهواتف في الفنادق مراقبة، وقد يستمع بعض الموظفين بسرية إلى اتصالاتك، لذا حاول تجنب استخدام الهاتف في الفندق، أو استخدام الهاتف فقط لمكالمة موظفي الفندق.

خامساً: موظفو الأمن ليسوا دائماً في صفك

في العام 2013، أضرم رجل أمن النار عمداً في أحد فنادق مانهاتن بهدف تقليل عدد نزلاء الفندق وتسهيل عمله.
عدد القراءات : 4689

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider