الأخبار |
"قسد" تسلّم العراق نحوَ 150 داعشياً وبغداد تفكك أكبر مجموعة تمويل لـ"داعش"  البيت الأبيض: سنترك مجموعة "لحفظ السلام" من 200 جندي بسورية بعد انسحابنا  الإمارات تشتري أسلحة بقيمة 5.45 مليارات دولار  استقالة الأمين العام للحزب الحاكم في تونس  عشرات القتلى جراء تصادم صهريج حمض بحافلة جنوب شرقي الكونغو  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عشرات الفلسطينيين في القدس  مذكرات اعتقال بحق 295 عسكرياً تركياً.. محامون أتراك: نظام أردوغان لا يحترم القوانين  مادورو: إيصال المساعدات يجب أن يتم عبر الأمم المتحدة  سورية تشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط  الكرملين يراقب ويتابع باهتمام تطور موقف أمريكا حيال سحب قواتها من سورية  الجيش السوري يرد على إرهابيي "النصرة" ويقصف مواقع انتشارهم في العمق  "ضرب بيده على الطاولة"... الرئيس اللبناني يحسم الجدل بشأن العلاقات مع سورية  بيلاروسيا إلى جانب روسيا في حال نشرت واشنطن صواريخ في أوروبا  إيران: سلوك السعودية والإمارات يتسم بالعداء وهجوم الزاهدان لن يمر دون رد  لبنان يرد على أنباء رفض سويسرا تسليم شحنة أسلحة له  قوات سوريا الديمقراطية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين  أورتيغا: نيكاراغوا تعارض أي تدخل عسكري في فنزويلا  باكستان تحظر تنظيمين مرتبطين بهجمات بومباي عام 2008  وزراء في الحكومة اللبنانية يصفون زيارة زملاء لهم لسورية بالـ العمل الشيطاني  أنباء عن سقوط قتيل وإصابات على حدود فنزويلا بنيران الجيش     

شعوب وعادات

2016-11-05 15:34:25  |  الأرشيف

لماذا سُميت الصحافة الصفراء بهذا الاسم؟

حين نصف وسيلة إعلامية ما بأنها صحافة صفراء، هذا لأنها لا تقدّم الأخبار بشفافية ومصداقية وأخلاقية. الصحافة الصفراء، هي الصحافة غير المهنية، التي تهدف لزيادة المبيعات والأرباح، بغض النظر عن نوع المحتوى الذي تقدّمه. وتعتمد في ذلك على نشر الفضائح، والإثارة، والمبالغة، والتهويل في تقديم الخبر؛ لجذب القرّاء وزيادة المبيعات. فكيف ولماذا نشأ هذا المصطلح؟



لماذا سُميت الصحافة الصفراء بهذا الاسم؟

ظهر مصطلح (الصحافة الصفراء) عام 1896 ليصف الأساليب المستخدمة في المنافسة الشرسة بين صحيفتين من صحف نيويورك، وهما: نيويورك وورلد، ونيويورك جورنال-أمريكان.

بدأ الأمر حين اشترى الصحفي والناشر الأمريكي المجري جوزيف بوليتزر صحيفة نيويورك وورلد عام 1883، مستخدمًا أسلوب التقارير المثيرة في تناوله للقضايا المطروحة، لتصبح نيويورك وورلد الأكثر توزيعًا في البلاد بين الصحف الأخرى. والقالب الأكثر استخدامًا كان رسومات (Yellow Kid) أي (الطفل الأصفر) من ابتكار الفنان (Richard Outcault). أُطلق على هذا الطفل (ميكي دوغان)، والذي ظهر لأول مرة في صحيفة نيويورك وورلد عام 1896. وعُرف لاحقًا باسم (Yellow Dugan Kid) وقد كان يرتدي رداء أصفر، أذناه كبيرتان، أسنانه بارزة للأمام، ورأس لا مثيل لها!



ازدادت شعبية هذه الرسومات، وأدى ذلك لزيادة مبيعات الصحيفة. لاحقًا ظهرت نسخة من (Yellow Kid) على كل شيء، من أوراق اللعب، إلى الدمى، ومفتاح العلب، والسجائر. أشعل هذا الأمر غيرة ويليام راندولف هيرست مؤسس صحيفة (سان فرانسيسكو إكزامينر)، ما دفعه لشراء صحيفة (نيويورك جورنال) للدخول في منافسة صحيفة نيويورك وورلد في أخبار الإثارة، والحملات العنيفة.

جوزيف بوليتزر



وما كان من هيرست إلا أن عرض على رسام (Yellow Kid) أجرًا عاليًا للانتقال لصحيفة جورنال. وبعد الانتقال، دارت حرب حامية بين الصحيفتين في تلك الرسومات، فعيّن بوليتزر رسامًا آخر للاستمرار في رسم تلك الشخصية.

راندولف هيرست



اشتدت وتيرة المنافسة بين بوليتزر وهيرست على الطفل الأصفر، وخصّص الطرفان المزيد والمزيد من الصفحات له. أطلق النقاد على ذلك (معركة الطفل الأصفر) والذي أصبح يمثّل الاتجاه نحو انخفاض النزاهة الصحفية، سواء من قبل صحيفة نيويورك وورلد أو جورنال.


وكان أشد منتقدي هذه الصحافة، (إرفين ووردمان) محرر (نيويورك بريس) والذي حاول إيجاد مصطلح لوصف الصحافة المثيرة، وغير المهنية، فوصفها بالصحافة الجديدة، والصحافة العارية.





ومع وصول الصحيفتين إلى ذروة المنافسة، انحدر المستوى أكثر، وأحلّت كل منهما المزيد من تلك الرسومات محل المحتوى الإخباري، وكذلك نشر الأخبار الكاذبة خلال فترة الحرب الإسبانية الأمريكية في كوبا. فأطلق ووردمان عليها (Yellow-Kid Journalism) بمعنى (صحافة الطفل الأصفر) لاحقًا تم تقصير المصطلح إلى (الصحافة الصفراء).

ابونواف

عدد القراءات : 4696
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019