دمشق    21 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

شعوب وعادات

2016-11-01 13:55:02  |  الأرشيف

ما قصة المثل الشهير "الطيور على أشكالها تقع" ؟

يتفق الأشخاص الذين يحملون الذوق نفسه، أو يتشاركون الآراء نفسها مع بعضهم البعض.
مصدر المثل
وجد هذا المثل منذ لا يقل عن منتصف القرن 16. واستخدم الكاتب وليام تيرنر نسخة من هذا المثل في كتابه للكوميديا الساخرة عن الكاثلوكي المهذب "إنقاذ الثعلب الروماني".
"الطيور من نوع ولون واحد دائما ما تطير مع قطيع واحد".
الاقتباس الأول المعروف والمطبوع من إصدار اللغة الإنجليزية المستخدمة حاليا لهذه العبارة، ظهرت عام 1955م في "القاموس الإنجليزي – الإسباني". والذي تم إعداده من قبل مؤلف المعاجم الإنجليزي جون منشو:
"الطيور على أشكالها تقع".
كما ظهرت العبارة أيضا في ترجمة بنجامين جويت لكتاب أفلاطون "الجمهورية" عام 1856م. وبشكل أوضح, قد تكون موجودة في النص اليوناني الأصلي في قرابة380ق.م، فإن عمل أفلاطون قد يكون مرجعا أقدم بكثير. وما ظهر في نسخة جويت:
"الرجال في عمري يمشون معا في قطيع, ونحن الطيور على أشكالها, كما يقول المثل القديم".
ويمكن ترجمة نص أفلاطون بطرق أخرى, ومن الأصح أن نقول: إن جويت هو الذي قال: إن العبارة قديمة وليس أفلاطون. كما أن عدم وجود أي اقتباس منه باللغة الإنجليزية قبل القرن 16 يشير إلى أن ترجمتها الحرفية لم تكن موجودة في "الجمهورية" وهو النص الذي كان يقرأه الكثير من علماء اللغة الإنجليزية الكلاسيكية قبل القرن 16م.
في الطبيعة وفي الواقع, أن الطيور التي تكون من نوع واحد تشكل قطيعا. ويفسر علماء الطيور ذلك السلوك بأنه "السلامة بالعدد" وذلك يعتبر تكتيك للحد من خطر الافتراس. ومن حيث اللغة, في السابق كان يشار إلى الطيور بأنها تحلق معا، وذلك أكثر شيوعا من أنها تتوافد معا. والعديد من الاقتباسات الأوائل استخدمت هذا النموذج. وعلى سبيل المثال ترجمة فليمون هولاند ل"تاريخ ليفي الرومانية" عام 1600م:
"كما يشاع أن الطيور على أشكالها تحلق معا".
عدد القراءات : 4485

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider