دمشق    18 / 09 / 2018
سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا  مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  هذا ما اتفق عليه بوتين وأردوغان حول إدلب  الحرب الأمريكية الاقتصادية على تركيا وتبعاتها  الجهات المختصة تقضي على اثنين من إرهابيي داعش وتقبض على 7 آخرين في كمينين محكمين بريف تدمر  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  شراء 144 آلية بـ9 مليارات من روسيا واستدراج عرض لـ94 آلية من الصين بـ7 مليارات  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  وزير الخارجية الإيراني: الاتفاق الروسي التركي ساهم بمنع الحرب في مدينة إدلب  واشنطن تعلق على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب  نتنياهو يوافق على هجرة ألف يهودي إثيوبي إلى "إسرائيل"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

شعوب وعادات

2016-10-07 13:07:40  |  الأرشيف

ماذا تحمل بطاقة صعود الطائرة من أسرار؟

ماذا تخفي بطاقة صعودك إلى الطائرة من أسرار؟ ولماذا ينصح المختصون بعدم تصويرها ونشرها. بشأن ذلك كتب مؤخرا الخبير في مجال الأمن الجوي ستيف هيو.

 يقول الخبير إن بطاقة صعود الطائرة تحمل معلومات أكثر مما يعتقد صاحبها، فهي تتضمن ليس فقط اسم الراكب ووجهته، بل وتتيح الوصول إلى معلومات سرية، بالإضافة إلى أنها تتيح إمكانية تغيير أو إلغاء الحجز، ولذلك يتساءل الخبير إلى أي درجة يسهل الوصول إلى معلومات عن الغرباء؟

ويشير هيو إلى أنه يوميا تقريبا يصادف في الانترنت صورا لبطاقات صعود يبدو أن أصحابها يرغبون في التباهي برحلاتهم، وبخاصة أولئك الذين يسافرون جوا في درجة رجال الأعمال.


وتحتوي بطاقة الصعود على معلومات محورية، الاسم ورقم البطاقة أو رمز الحجز والبركود (الرمز الالكتروني)، وقد قرر الخبير التحقق عمليا من المعلومات المحتملة التي يمكن معرفتها من صورة بطاقة صعود صادفته في 30 أغسطس الماضي.

ويقول الخبير إن بطاقة الصعود المذكورة نشرها مسافر أسترالي على متن طائرة شركة "Virgin Australia" وكان لديه حجز في شركةطيران"Delta Airlines".

موقع شركة خطوط طيران "Delta" ينشر الكثير من المعلومات بما في ذلك رقم التذكرة الآلية ورمز الحجز ورقم الزبون الدائم وحتى أمتعته المسلمة للشحن، ولذلك قرر ستيف هيو اختبار نقاط ضعف منظومة هذا الموقع في الإنترنت.

ويلفت الخبير إلى أنه لا يتطلب للدخول في قسم "إدارة الحجز" إلا معرفة اسم المسافر ورقم التذكرة الإلكترونية أو رمز الحجز، وبما أن كل هذه المعلومات موجود على بطاقة الصعود فقد تمكن هيو من الدخول بسهولة واطلع على جميع المعلومات عن المسافر.

وتمكن الخبير بناء على هذه المعلومات من معرفة سائر رحلات هذا المسافر الأسترالي وتواريخها، علاوة على معرفة مكان جلوسه وعدد التذاكر التي استعملها والدرجات التي كوفئ بها في برنامج "المسافر الدائم".

ولذلك على كل مسافر أن يفكر قبل أن يقرر نشر صورة لبطاقة صعود إلى الطائرة على حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي، هل يعنيه احتمال معرفة غرباء لرحلاته الجوية وكل ما يشملها من معلومات أم لا؟ وعلى ضوء الإجابة يمكنه ان يتصرف وهو على معرفة بالمحاذير.

عدد القراءات : 4927

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider