الأخبار |
إصابة مدنيين اثنين بجروح جراء انفجار لغم من مخلفات تنظيم “داعش” بريف الحسكة الجنوبي  1797 مشاركاً في اختبارات المرحلة الأولى من الأولمبياد العلمي الخامس للمدرسين  نيبينزيا: على مجلس الأمن الرد على الاستفزازات ضد فنزويلا  وزير الدفاع الصربي ردا على السفير الأميركي: صربيا ليست مستعمرة  الاحتلال يعتقل فلسطينيين اثنين في القدس المحتلة  إيران تعلن نجاح اختبار صاروخي "قادر" و"قدير" خلال مناوراتها قرب مضيق هرمز  أنقرة تحذر من فراغ عقب سحب القوات الأمريكية من سورية  تركيا: أمريكا وافقت على إتمام "خارطة طريق منبج"  ريال مدريد يحدد موعد حسم صفقة هازارد  روحاني: الفكر ركيزة الحرية  مواد غذائية تمنع خطر الإصابة بسرطان قاتل  كيف تؤثر نوعية طعامك في الشباب على بقية حياتك؟  "واتس آب" تؤكد وجود خلل مقلق "يفضح" خصوصيتك!  "غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية  برشلونة يفتح خزائنه لخطف نجم أتلتيكو مدريد  مفاجأة في قائمة المرشحين لخلافة ساري  تصاعد التمرد ضد ماي إلى حد المطالبة باستقالتها  إيران تهدد: لدينا خيارات أخرى نأمل أن لا نجبر على استخدامها  الأمم المتحدة تحتاج 570 مليون دولار بشكل عاجل لإطعام 12 مليون جائع يمني     

شعوب وعادات

2016-09-28 13:47:33  |  الأرشيف

الباريسيون يتخلصون من "عبء" ملابسهم في حديقة مخصصة للعراة

وأخيراً! سيتمكن العراة قريباً في العاصمة الفرنسية باريس، بالتخلص من "عبء" ثيابهم والتسكع في وسط الطبيعة بحرية، بعدما وافق أعضاء مجلس المدينة على خطط لتخصيص حديقة رسمية للعراة.

وقد صرح أحد الناشطين في المشروع لـCNN أن موقع الحديقة لم يتقرر بعد، ولكنه على الأغلب سيكون بالقرب من بحيرة "لاك دوميسنيل" في جنوب شرق المدينة.

وكان قد اقترح المشروع من قبل حزب الخضر الفرنسي في باريس، إذ قام ناشطون في حقوق البيئة بتقديم رسالة خطية إلى مجلس المدينة، تنص على أن فرنسا تعتبر وجهة سياحة عالمية للعراة من جميع أنحاء العالم، بأكثر من مليوني سائح ألماني وهولندي وبريطاني وبلجيكي يأتون للبلاد للتمتع بحرية خلع ملابسهم.

ورغم أن العري الذي يوصف بـ"العودة إلى جذور الطبيعة" يحظى بشعبية كبيرة ومتزايدة في العاصمة الفرنسية، إلا أنه يعتبر أيضاً ضد القانون في الأماكن العامة، حتى أن من يفعل ذلك قد يعاقب بغرامة مالية تصل إلى 15 ألف دولار أمريكي، بالإضافة إلى الحكم بقضاء عام في السجن.

وهناك حالياً مكان واحد فقط في المدينة، يسمح بإقامة تجمعات العراة الخاصة، وهو حمام السباحة "روجر لو غال" في الحي الـ12، والذي خصص أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء لهذه التجمعات.

ويشرح جاك فريمونت، نائب رئيس جمعية تعزيز المذهب الطبيعي والحرية، أن الجمعية باتت تستقبل أعداداً كبيرة من الأعضاء، مؤكداً أنه ليس هناك أي شيء "غير لائق" بما يفعلونه، وأنه لا ينبغي أن يرتبط العري بـ"عدم الاحتشام أو الانحراف،" مضيفاً أن "المنحرف الجنسي هو الشخص الذي يزعج الآخرين من خلال الاستمناء في الأماكن العامة، بينما العراة لا يريدون سوى التخلص من ملابسهم."ولكن، لم يعد حمام السباحة هذا كافياً لاستقبال أعداد أفراد مجتمع العراة التي باتت تنمو بشكل كبير في المدينة، إذ غالباً ما يكون الموقع مزدحماً بالزوار، بأكثر من 150 شخصاً كل ليلة.
عدد القراءات : 5004
التصويت
هل انتهى "داعش" فعلا شرق الفرات؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019