دمشق    18 / 09 / 2018
سورية ترحب بالاتفاق حول إدلب الذي أعلن عنه في سوتشي وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة بينها وبين روسيا  مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  هذا ما اتفق عليه بوتين وأردوغان حول إدلب  الجهات المختصة تقضي على اثنين من إرهابيي داعش وتقبض على 7 آخرين في كمينين محكمين بريف تدمر  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  شراء 144 آلية بـ9 مليارات من روسيا واستدراج عرض لـ94 آلية من الصين بـ7 مليارات  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  الكويت تدرس ترحيل 10 آلاف سوري والعودة من لبنان تتواصل  إدلب آخر معارك الغرب في سورية وبداية أزماته.. بقلم: محمد نادر العمري  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  وزير الخارجية الإيراني: الاتفاق الروسي التركي ساهم بمنع الحرب في مدينة إدلب  واشنطن تعلق على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب  نتنياهو يوافق على هجرة ألف يهودي إثيوبي إلى "إسرائيل"  

شعوب وعادات

2016-08-13 13:31:13  |  الأرشيف

ما هو النشيد الوطني الذي يؤديه المتسابقون الأولمبيون الذين لا يتبعون لأي دولة؟

خلال السنوات الأخيرة، كانت هناك مجموعة من الرياضيين الذين لم يستطيعوا المشاركة في الألعاب الأولمبية باسم بلادهم، بسبب بعض الظروف السياسية أو العقوبات، فشاركوا كلاعبين “مستقلين”، وقد شاهدنا مشاركة أول فريق أولمبي للاجئين في أولمبياد ريو 2016.




يتكون هذا الفريق من 10 لاعبين من سوريا، وجنوب السودان، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، وإثيوبيا، ليمثلوا بذلك 20 مليون لاجئ حول العالم.

والسؤال هنا ما هو النشيد الوطني الذي يؤديه المنافس؟ فمن بروتوكولات الألعاب الأولمبية أن الفائز يؤدي نشيد بلاده الوطني بعد تتويجه بالميدالية.

تاريخيًا: المنافسون الذين لا يمثلون دولة محددة لم تكن حظوظهم جيدة، لكن في عام 1992 كانت الفرص أفضل وذلك بسبب العدد الكبير للمنافسين المستقلين المشاركين، فعادة ما يكون العدد للفريق المستقل 10 أو حتى أقل.




لكن خلال ذلك العام، وبسبب انفصال الجمهورية اليوغسلافية، اعتُبر 58 رياضيًا مستقلين في دورة ألعاب برشلونة عام 1992. ربح ثلاثة منهم ميداليات في الرماية، فضية وبرونزيتين. لذلك، فإن دورة ألعاب برشلونة كانت الوحيدة التي فاز بها المنافسون المستقلون.

وإن ربح لاعب مستقل “كفريق اللاجئين” ميدالية فإنها تضاف إلى ميداليات وإنجازات فريق المستقلين، ولا تُضاف لبلده الأم، كما أن الفائز بالميدالية لحظة التتويج لا يقف تحت راية بلاده إنما تحت ظل العلم الأولمبي، كما أنه يؤدي النشيد الرسمي للألعاب الأولمبية، وليس نشيد بلاده.

عدد القراءات : 4621

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider