الأخبار |
مفاوضات «بريكست» تضيع بين تفاؤل ماي وتشاؤم يونكر  اليابان تنجح بإطلاق مسبار يهبط على سطح كويكب  "قسد" تسلّم العراق نحوَ 150 داعشياً وبغداد تفكك أكبر مجموعة تمويل لـ"داعش"  البيت الأبيض: سنترك مجموعة "لحفظ السلام" من 200 جندي بسورية بعد انسحابنا  الإمارات تشتري أسلحة بقيمة 5.45 مليارات دولار  الاحتلال الإسرائيلي يعتقل عشرات الفلسطينيين في القدس  مذكرات اعتقال بحق 295 عسكرياً تركياً.. محامون أتراك: نظام أردوغان لا يحترم القوانين  مادورو: إيصال المساعدات يجب أن يتم عبر الأمم المتحدة  سورية تشارك في اجتماع الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط  الكرملين يراقب ويتابع باهتمام تطور موقف أمريكا حيال سحب قواتها من سورية  "ضرب بيده على الطاولة"... الرئيس اللبناني يحسم الجدل بشأن العلاقات مع سورية  بيلاروسيا إلى جانب روسيا في حال نشرت واشنطن صواريخ في أوروبا  إيران: سلوك السعودية والإمارات يتسم بالعداء وهجوم الزاهدان لن يمر دون رد  لبنان يرد على أنباء رفض سويسرا تسليم شحنة أسلحة له  وزارة الدفاع الأمريكية تعلن عن تحليق استطلاعي فوق روسيا  قوات سوريا الديمقراطية ترحب بقرار إبقاء جنود أمريكيين  أورتيغا: نيكاراغوا تعارض أي تدخل عسكري في فنزويلا  باكستان تحظر تنظيمين مرتبطين بهجمات بومباي عام 2008  وزراء في الحكومة اللبنانية يصفون زيارة زملاء لهم لسورية بالٰـ"العمل الشيطاني"     

شعوب وعادات

2016-05-15 03:43:00  |  الأرشيف

شاب يجني الملايين عبر الانترنيت.. تعرف كيف!!!

قرر الشاب البريطاني لي بيغينز أن يترك المدرسة من أجل تأسيس موقع للتوظيف على الإنترنت على الرغم من كونه يعمل في بيع السجاد إضافة لعدم امتلاكه أي مهارات في مجال الكمبيوتر.

وقد كان لدى الشاب البالغ من العمر 19 عاما، طموح كبير بتأسيس هذا المشروع على الإنترنت في عام 1999، وقام وقتذاك بشراء جهاز كمبيوتر مع كتاب يشرح طرق استخدام الإنترنت، بتكلفة قدرها 899 جنيها استرلينيا.

والتحق بيغينز بدورة لمحو الأمية في مجال الكمبيوتر بمدينة فلييت في هامبشاير في لندن، بعد أن ترك المدرسة في سن الـ 15، ولدى إدراكه إمكانية مواصلة العمل على تنفيذ مشروعه، ذهب إلى الحانة حيث يجتمع أصدقاؤه وسأل الجميع :"هل يعرف أحدكم أي شخص يمكنه أن ينشئ موقعا على الإنترنت؟".

وتمكن حينذاك من العثور على شخص يدعى برايان ويكم، كان قد أنشأ موقعا الكترونيا للمولعين بالسيارات، حيث انضم لبيغينز كشريك في المشروع وقاما بتأسيس موقع الكتروني للباحثين عن وظائف.

وتأسس هذا الموقع تحت اسم "سي في لايبراري" (مكتبة السير الذاتية) في عام 2000، وقام ويكم باستكمال النواحي التكنولوجية للمشروع اعتمادا على قرض من البنك بقيمة 9 آلاف جينه استرليني.

وكان بيغينز قائدا للمشروع، حيث ركز على ابتكار أفكار جديدة، وبدأ الموقع بتحقيق أرباح خيالية بعد ثلاث سنوات من بداية المشروع، وبعدها أصبح موقع "سي في لايبراري" ثالث أكبر موقع إلكتروني للباحثين عن وظائف في بريطانيا.

تجدر الإشارة إلى أن المقر الرئيسي للشركة يقع في مدينة فلييت، حيث تبلغ قيمة الشركة حاليا نحو 100 مليون جنيه استرليني، أما حجم التداول السنوي فيصل إلى 25 مليون جنيه استرليني، وتطمح الشركة حاليا للانتشار في الولايات المتحدة.

ويقول بيغينز فيما يتعلق بتجربته :"عندما كنت أبحث عن وظائف وأرسل سيرتي الذاتية إلى جميع شركات التوظيف، كنت أشعر بالإحباط وأقول في نفسي، ينبغي أن تكون هنالك طريقة أفضل من ذلك للحصول على مردود مادي".

ويتابع بالقول: لذا قمت بفكرة إنشاء موقع يمكنك من خلاله كباحث عن وظيفة أن تترك بياناتك، وبالتالي يمكن لأي شخص من أصحاب الشركات والأعمال ووكلاء التوظيف، أن يتواصل معك".

ويذكر أن بيغينز كان يقوم ببيع السجاد مع والده خلال السنوات الثلاث الأولى عندما لم تكن الشركة تحقق أرباحا تذكر.

وبدأ بيغينز باعتماد أسلوب التسويق عن طريق الإعلانات المدفوعة الأجر على موقع غوغل، وغيرها من محركات البحث على الانترنت.

وأصبح الموقع مشهورا على نطاق واسع في عام 2004، عندما زاد الإقبال بدرجة كبيرة عليه من قبل الباحثين عن وظائف.

ويبلغ عدد المستخدمين المسجلين على موقع "سي في لايبراري" نحو 9.5 مليون، ويوجد أكثر من 10 آلاف شركة ووكالة توظيف تستفيد من خدمات ذلك الموقع، ومن بينهم شركة تيسكو وهينكين وبنك إتش إس بي سي ورويال ميل وسكاي.

وفي عام 2013 قرر ويكم شريك بيغينز ترك الشركة للتفرغ لعائلته، وأصبح من حينها بيغينز المالك الوحيد للشركة، حيث اشترى حصته في المشروع مقابل 10 ملايين جنيه استرليني.

ويسعى بيغينز لنشر الموقع على مستوى العالم بعد أن افتتح فرعا جديدا للشركة في بوسطن بالولايات المتحدة، ويطمح لأن تصل قيمة الشركة إلى مليار دولار في غضون الخمس سنوات القادمة.

ويقول بيغينز :"لقد ورثت أخلاقيات العمل من والدي، ويقول الناس إن فكرة أن يصبح المرء رائدا في مجال الأعمال هي شيء يبدأ منذ ولادته، لكنني أعتقد أن ذلك يتعلق بسمات المرء الشخصية".

تجدر الإشارة إلى أن موظفي شركة بيغينز البالغ عددهم 140 موظفا، لا يسمح لهم بالتدخين أو استخدام الهواتف المحمولة أو تصفح مواقع الانترنت لأغراض شخصية خلال ساعات العمل.
عدد القراءات : 5158
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019