دمشق    23 / 09 / 2018
أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  الجيش الإسرائيلي يقول إنه عرض نتائج التحقيق في حادثة الطائرة "إل 20" على المسؤولين الروس  ليبيا.. اشتباكات طرابلس متواصلة وحصيلة القتلى في ارتفاع مستمر  بعد تقرير الدفاع الروسية... الكنيست يهاجم نتنياهو  أهلنا في الجولان السوري المحتل يطالبون المنظمات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لفتح معبر القنيطرة  بيسكوف:بمقدور روسيا استكمال بناء خط أنابيب السيل الشمالي2 بمفردها  هايلي: الولايات المتحدة لن ترغم الرئيس الأسد على الرحيل  هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"  مجلس الشورى الاسلامي الإيراني يحمل الحكومة الأمريكية ورعاة الإرهاب مسؤولية الاعتداء الإرهابي في الأهواز  "داعش" ينشر فيديو لثلاثة يقول إنهم في طريقهم لتنفيذ هجوم بإيران  ليبيا... مقتل 115 وإصابة 383 في اشتباكات طرابلس  

سينما

2013-10-01 09:23:22  |  الأرشيف

الفيلم السينمائي السوري مريم يحصد الجائزة الكبرى في مهرجان وهران للفيلم العربي الطويل

فاز الفيلم السينمائي السوري مريم تأليف وسيناريو وحوار باسل الخطيب وتليد الخطيب وإخراج باسل الخطيب مناصفة مع الفيلم المصري هرج ومرج لـ نادين خان بالجائزة الكبرى الوهر الذهبي ضمن مسابقة الافلام الطويلة في مهرجان وهران للفيلم العربي بالجزائر.
الفيلم من إنتاج المؤسسة العامة للسينما وشركة جوى للإنتاج الفني وقد حقق أثناء عرضه في مدينة وهران حضوراً جماهيرياً كبيراً وجذب المشاهدين والنقاد ولاسيما في إطار النقاشات التي دارت على هامش المهرجان الذي امتد من 23 أيلول المنصرم وحتى 30 منه.
يطرح المخرج باسل الخطيب من خلاله 3 حكايات لـ 3 سيدات من مراحل زمنية مختلفة في سورية، بداية من مريم في عام 1918 أما بطلة الحكاية الثانية واسمها مريم أيضا فهي سيدة مسيحية وأرملة شهيد تفقد والدتها جراء قصف على كنيسة احتمت بها في حرب حزيران 1967 تنجح مريم بمغافلة جنود الاحتلال لحماية ابنتها زينة فيتم أسرها لتنجو ابنتها التي تتبناها سيدة دمشقية مسلمة، فيما تعيش مريم الثالثة تفاصيل حكايتها في وقتنا الحالي، وهي حفيدة شقيقة مريم بطلة القصة الأولى.
عدد القراءات : 7063

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider