دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

حوادث وكوارث طبيعية

2017-02-27 22:15:26  |  الأرشيف

هرباً من لقب “عانس” طبيبة تتزوج سائقا… والنتيجة؟

منذ حوالي ثلاث سنوات، أقدمت طبيبة على الزواج من سائقٍ للهروب من لقب “عانس”، وأثمر زواجها عن إنجاب طفلين.
لكن، قرّرت الطبيبة سارة محمود الطلاق والتنازل عن كل حقوقها المالية بسبب سوء معاملة زوجها، و”كثرة إهانتها أمام أبنائها والجيران”.
وقالت محمود أمام الأخصائيين النفسيين والاجتماعيين إن “نظرة المجتمع لها أجبرتها على الزواج من شخص لا يتناسب معها من خلال المستوى الاجتماعي والثقافي”.
وأضافت: “لقب عانس ظل يطاردني في كل مكان مما جعلني أتنازل وأتزوج منه. تزوجت منذ 3 أعوام من شخص يعمل سائقاً يدعى أحمد سيد وأنجبت منه طفلين عمرهما عامان و6 أشهر، وخلال فترة الزواج تعرضت للإهانة والشتم منه فكان يوجه لي الشتائم وأسوأ الألفاظ”.
وذكرت والدة الطبيبة “اننا وافقنا على زواجها من السائق بعد أن وصل عمر ابنتي لـ32 سنة، ولم يتقدم لها أي أحد للزواج، وقلنا إن المستوى التعليمي ليس مهماً، لكن أخطأنا بالموافقة عليه لأنه دمر حياتها”.
وأضافت: “بعد عدم تمكن الأخصائيين الاجتماعيين من الصلح بين الطرفين لإصرار الزوجة على الطلاق، خرج الطرفان أمام مكتب تسوية المنازعات ووقعت بينهما مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة والاعتداء على بعضهما بالضرب، وأحيلت الدعوى إلى المحكمة للفصل فيها”.








 

6

عدد القراءات : 1494

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider