الأخبار |
حصار سورية: حرب «التركيع» والانتقام  مهذبون ولكن ! ربيع المشاعر.. بقلم :أمينة العطوة  تكليف نتنياهو تشكيل الحكومة الجديدة  نتنياهو يعد لتشكيل تحالف موسع ضد ايران  لماذا يشمت اليهود بحريق "نوتردام" الباريسية؟  إدارة الأزمة... وأزمة الإدارة.. بقلم: د. خلود أديب  المدنيّون في مرمى «الغراد»: داعمو حفتر متمسّكون بالتصعيد  أحدث خطوات التطبيع البحريني: وفد إسرائيلي في المنامة  السودان..البرهان يواصل التفافه على الشارع: افتضاح التدخل السعودي ــ الإماراتي  توتنهام يقصي مانشستر سيتي ويتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا  الوهابية والأخوان المسلمون في صراع عنيف على الدور الإقليمي .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  البحث في الجذور ..؟؟.. بقلم: سامر يحيى  هل نُقل البشير إلى سجن كوبر؟  جبهة “النصرة” تقصف السقيلبية في ريف حماة الشمالي  إدلب: ساعة الحسم اقتربت  هل انتهى "داعش".. وماذا عن "ذئابه المنفردة"؟  صدمة كبرى لمستخدمي "أندرويد" من تحديث "واتسآب" الجديد  فيسبوك تضيف ميزات جديدة "غامضة"  واشنطن تستهدف كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا بعقوبات جديدة وتحذر روسيا  ليفربول يُقصي بورتو ويصطدم ببرشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال     

حوادث وكوارث طبيعية

2016-12-01 16:46:14  |  الأرشيف

هكذا قتل مليونير بائعة هوى متمردة.. وأخفاها في مبنى زوجته!

يحاكم مليونير بريطاني بتهمة قتل بائعة هوى تمردت على اتفاق مسبق بينهما كشفه أمام المحكمة وهو أن تكون على علاقة جنسية حصرية معه، كما وجد فريق التحقيق على هاتفه الذكي قائمة بالأشياء التي كان يحتاجها لتنفيذ مخططه الإجرامي من "حبال وكفين ومقص وشريط لاصق".
وقال وليام هيوز من جهة الادعاء أمام المحكمة الملكية في نيبورت (غرب انكلترا) إن "هذه القائمة تتضمن الأشياء التي اكتشفتها الشرطة وقد استخدمت في عملية القتل وإخفاء الجثة ونقلها"، التي وقعت ضحيتها جورجينا سيمندز وهي مومس في الخامسة والعشرين.
وتعود هذه الوقائع إلى كانون الثاني، حيث كان بيتر مورغن (54 عاما) يقيم علاقة (منذ ثلاث سنوات) مع سيمندز وكان يدفع لها 7 آلاف إلى 10 آلاف جنيه إسترليني (نحو 12000 دولار) في الشهر في مقابل أن تكون على علاقة حصرية معه.
وأوضح وليام هيوز أن "بيتر مورغن كان يصف نفسه بأنه "راعي" جورجينا".
وكانت لدى مورغن شكوك وقرر وضع ميكروفون في منزل الضحية، ومن خلال الاستماع إلى أحاديث الشابة تبين له أنها تريد هجره وبدء عمل جديد كفتاة مرافقة بدوام كامل وأنها تخطط كذلك لابتزازه من خلال التهديد بفضح علاقتهما.
وشددت جهة الادعاء على أن ذلك أغضبه فراح يخطط لطريقة يحل بها المشكلة.
وتوجه مورغن في 12 كانون الثاني إلى منزل صغير أقام فيه الشابة في لانمارتن في ويلز (غرب انكلترا)، وأقدم على خنقها ولف جسمها بمادة البوليثيلين ووضع جثتها في صندوق سيارته قبل أن يخفيها في مبنى تابع لإدارة تملكها زوجته.
وقال بيتر مورغن، بعدها للمحققين: "لقد خنقتها (..) أتمنى لو كانت لا تزال على قيد الحياة"، وقد اكتشف المحققون على هاتفه وهو من نوع "آي فون" القائمة التي كتبها عشية الجريمة.


عدد القراءات : 2191
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3479
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019