دمشق    22 / 09 / 2018
البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  لاريجاني: الأمريكيون يقودون إرهاباً حكومياً  الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي  "داعش" يتسلم شحنة من الكلور والسارين في المنطقة منزوعة السلاح  عقب هجوم الأهواز.. بوتين يؤكد استعداد موسكو لتفعيل التعاون مع طهران في مكافحة شر الإرهاب  الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في الأهواز  برلماني إيراني: المجموعة الإرهابية التي نفذت هجوم الأهواز جاءت من كردستان العراق  "التحالف الدولي" ينقل قياديين من "داعش" من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولة  الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  بعد "جماعة الأحواز"..."داعش" يتبنى الهجوم على العرض العسكري في إيران  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية: رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهم  "فلورنس" أوقع 43 قتيلا في الولايات المتحدة وخلّف خسائر بعشرات المليارات  تركيا تخطط للتحول إلى استخدام العملات الوطنية في التجارة مع فنزويلا  حزب الدعوة العراقي يقرر أن يكون العبادي مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة المقبلة  دراسة جديدة... المشاوي أكثر ضررا من السجائر  الحُديدة ومعركة كسر العظم  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  صحيفة: هذه القرارات تجبر الفلسطينيين على قبول "صفقة القرن"  

حوادث وكوارث طبيعية

2016-09-16 03:08:50  |  الأرشيف

البحر الأبيض المتوسط سيختفي والسبب مرعب!!!

بين أفريقيا وأوروبا يبسط البحر الأبيض المتوسط حواجزه وعقباته ليحول دون التقاء القارتين ووحدتهما.
ولكن في عام 1928 قدم مهندس معماري ألماني مقترحا يحمل اسم "Atlantropa" ينطوي على مخطط يخفي البحر الأبيض المتوسط وينتج ما يسمى القارة العملاقة "Eurafrican".
ولم يكف Herman Sörgel المهندس الألماني، عن الترويج لفكرته منذ عام 1928 وحتى وفاته في عام 1952.
وقال الدكتور ريكاردا فيدال وهو محاضر في مدرسة كينغ في لندن إن "تجربة Sörgel خلال الحرب العالمية الأولى والاضطرابات الاقتصادية والسياسية عام 1920 وظهور النازية في ألمانيا، جعلته يوقن أن حربا عالمية ثانية يمكن تجنبها إذا ما تم العثور على حل جذري".
وترتكز فكرته على بناء سدود عبر مضيق جبل طارق ومضيق الدردنيل وبين صقلية وتونس تحتوي كل منها على محطات ضخمة لتوليد الطاقة الكهرَومائية.
ما سيحول البحر الأبيض المتوسط إلى حوضين، أحدهما بالجزء الغربي والثاني بالجزء الشرقي وهو ما من شأنه خلق ما مجموعه 660.22 كيلومتر مربع من الأراضي الجديدة المستصلحة من البحر، وأكبر جزء منها في فرنسا.
وشملت خطة Sörgel سدين آخرين أيضا في وقت لاحق على نهر الكونغو وإنشاء بحر بينها وبين التشاد، كان يأمل المهندس الألماني من ورائهما أن يؤثرا على المناخ الأفريقي وجعله معتدلا وأكثر متعة "للمستوطنين الأوروبيين".
وفيما يبدو هذا المقترح سخيفا عندما اقترحه Sörgel لأول مرة، إلا أن المهندسين المعماريين والسياسيين والصحفيين ربما قد حملوا الأمر على محمل الجد، حيث يبدو مشروع "Atlantropa" مغريا بالنظر إلى رؤى السلام العالمي، بحيث لن يكون الأمر متعلق فقط بالسياسة، بل بسيطرة " Atlantropa" على موارد الطاقة وإيقاف إمداداتها إلى أي دولة يمكن أن تشكل تهديدا.
 المثير أن Sörgel أكد وقتها أن مشروع بناء القارة العملاقة سيكلف الدول الكثير من الأموال، ما سيجعلها غير قادرة على تمويل الحروب. ولسوء حظ Sörgel لم يمضي مشروعه قدما وظلت أفريقيا وأوروبا قارتان منفصلتان.






عدد القراءات : 5427

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider