الأخبار |
ريال مدريد يحدد موعد حسم صفقة هازارد  "واتس آب" تؤكد وجود خلل مقلق "يفضح" خصوصيتك!  "غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية  في ظل توتر شديد.. فنزويلا تغلق حدودها مؤقتاً مع كولومبيا تحسباً لأي اعتداء  برشلونة يفتح خزائنه لخطف نجم أتلتيكو مدريد  مفاجأة في قائمة المرشحين لخلافة ساري  إيران تهدد: لدينا خيارات أخرى نأمل أن لا نجبر على استخدامها  انهيارات اقتصادية متتالية.. سياسات أردوغان المتهورة تقود تركيا إلى الهاوية  المعارضة السودانية ترد على خطاب البشير وتؤكد تمسكها بمطلب رحيله  "قسد" تتهم تركيا بمنح عناصر "داعش" حرية عبور أراضيها  شمخاني: الاعتداءات الإسرائيلية على سورية هدفها دعم الإرهابيين  الرئيس السوداني يعين الفريق أول عوض بن عوف نائبا أولا لرئيس الجمهورية ووزيرا للدفاع  الإرهابيون يعتدون على محطة محردة للكهرباء وقرية الصفصافية بريف حماة  بمشاركة سورية.. اختتام أعمال الجمعية البرلمانية للمتوسط  ملف إيران النووي يتصدر المباحاثات البريطانية - الاسرائيلية  نائب الرئيس الإيراني: سنحبط مخططات أمريكا الرامية لتأزيم أوضاع البلاد  ولي العهد الياباني يتأهب لاعتلاء العرش بعد تنحي والده  متظاهرون يسيطرون على مطار "سانتا إيلينا" بعد مواجهات مع الحرس الوطني الفنزويلي  المعارضة السودانية ترد على خطاب البشير وتؤكد تمسكها بمطلب رحيله     

حوادث وكوارث طبيعية

2016-06-10 12:32:04  |  الأرشيف

بعد أن قبلها صديقها قبلة حميمة في الليل لن تصدقوا ماذا حصل لها....

وقف الأطباء عاجزين عن مساعدة فتاة توفيت من صدمة الحساسية أو الصدمة الاستهدافية (anaphylactic shock).

والكلام هنا عن فتاة اسمها ماريام ديوكريه ليماي (20 عاما) وهي من سكان مدينة مونريال الكندية وتوفيت بعد أن قبلها صديقها قبلة حميمة في الليل.

وتبين لاحقا أن سبب وفاة الفتاة، وجود حساسية شديدة لديها تجاه الفستق السوداني وأن صديقها قبل أن يقبلها، تناول شطيرة خبز مع زبدة الفول السوداني.

ومعلوم أنه من أسباب الحساسية، تلوث البيئة والغذاء وعوامل أخرى تعتبر من الأمراض المنتشرة على غرار السكري والسرطان وغيرها.

وأفادت صحيفة Journal De Quebec بأن الفتاة البائسة لم تخبر صديقها بوجود هذا المرض لديها ولذلك كان كل ما حدث عبارة عن مصادفة مأساوية.

وذكرت الصحيفة أن سيارة الإسعاف وصلت الى المكان بعد 8 دقائق فقط، ولكنها لم تتمكن من مساعدة المصابة التي توفيت من الصدمة الاستهدافية.

وأجرت الشرطة تحقيقا تبين منه أن الشاب فعلا لم تكن لديه نية سيئة.

وقالت والدة الفتاة إنها لا تعتبر الشاب مذنبا وأعربت عن أسفها لأن ابنتها لم تحمل على معصمها سوارا خاصا يحذر من وجود حساسية خطيرة لديها.
عدد القراءات : 6337
التصويت
هل انتهى "داعش" فعلا شرق الفرات؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019