دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  الدفاع الروسية تنفي إسقاط "إيل-20" بسبب عدم تشغيل نظام تحديد العدو والصديق  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  زاخاروفا: تصرفات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط أدت إلى كوارث عالمية  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

حوادث وكوارث طبيعية

2018-07-25 12:45:23  |  الأرشيف

عائلات متفحمة وضحايا بعناق أبدي.. مشاهد "المأساة اليونانية"

مناظر "قاسية" لأطفال مقتولين في أحضان آبائهم، وعوائل "متفحمة" مع بعضها البعض، كانت بعض مخلفات حرائق غابات شبت في منتجع يوناني الاثنين، في مشهد أعاد للأذهان قصة مأساة بركان فيسوفيوس الذي أحرق مدينة بومبي الإيطالية بالكامل قبل مئات السنين.
 
ولقي ما لا يقل عن 74 شخصا حتفهم جراء الحرائق، بينهم العديد من الأطفال. وأعلنت اليونان حدادا رسميا لمدة ثلاثة أيام على أرواح ضحايا الحرائق التي طالت عدة مناطق قرب العاصمة أثينا.
 
وقال أليكسيس تسيبراس رئيس الوزراء في كلمة بثها التلفزيون: "تمر البلد بمأساة لا توصف.. تعيش اليونان اليوم (حالة) حداد ونعلن الحداد الوطني ثلاثة أيام على من فقدوا أرواحهم".
 
الحرائق التهمت القرية
 
 
مناظر "قاسية" في القرية السياحية
 
وشب الحريق في قرية ماتي مساء الاثنين، وهي قرية سياحية تقع على بعد 29 كيلومترا شرقي العاصمة أثينا، وتعد مقصدا لليونانيين الذين يقضون العطلات.
 
وأوضحت فرقة الإطفاء اليونانية أن كثافة ونطاق انتشار الحرائق في ماتي تراجع، الثلاثاء، مع هدوء الرياح، لكن لم يتم السيطرة عليها بشكل كامل حتى الآن.
 
ومن بين مخلفات الحرائق "القاسية"، عثر أطقم الطوارئ على 26 جثة في مكان واحد، منها جثث لأطفال، قرب قمة منحدر صخري مطل على أحد الشواطئ.
 
وقال نيكوس إكونوموبولوس رئيس الصليب الأحمر اليوناني: "حاولوا إيجاد سبيل للفرار لكن مما يؤسف له أن هؤلاء الأشخاص وأطفالهم لم ينجحوا في النجاة بأنفسهم قبل فوات الأوان، مما دفعهم "غريزيا" لمعانقة بعضهم البعض عندما رأوا قرب نهايتهم".
 
ورغم مرور ساعات طويلة على نشوب الحرائق استمرت الرائحة النفاذة للمباني والأشجار المحترقة تملأ الهواء في أنحاء ماتي.
 
عمليات إنقاذ وحزن "دولي"
 
وذكر خفر السواحل أن سفنا وقوارب تابعة له نجحت في إنقاذ ما يصل إلى 700 شخص ممن هربوا من الحرائق إلى الشواطئ، وانتشلت 19 ناجين آخرين وسط البحر. كما انتشلت سفن خفر السواحل 4 جثث من البحر.
 
وعرضت قبرص وإسبانيا وإيطاليا وكرواتيا توفير الدعم، بعدما قالت اليونان إنها بحاجة لدعم جوي وبري من شركاء الاتحاد الأوروبي.
 
وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تغريدات نُشرت بالفرنسية واليونانية: "خالص المواساة لليونان ولضحايا الحرائق المروعة. فرنسا وأوروبا تعبران عن التضامن مع السويد واليونان وتعرضان المساعدة". وذلك بعدما شهدت السويد أيضا اندلاع حرائق غابات.
 
وقال البابا فرنسيس بابا الفاتيكان عبر حسابه على تليغرام إنه يشعر بحزن شديد بسبب وقوع هذه المأساة وصلى من أجل الضحايا وعائلاتهم.
عدد القراءات : 371

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider