الأخبار |
اجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب  السيسي: عدم تسوية القضية الفلسطينية سبب اضطراب الشرق الأوسط  نائب الرئيس الأميركي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا  قرار برشلونة يفتح باب الأمل أمام راكيتيتش  يوفنتوس يحسم الجدل حول مستقبل ديبالا  آرسنال يفاضل بين عقلي روما وأياكس  علاقة الحب بـ"الدب".. بقلم: أ.روريتا الصايغ  خصائص فريدة للشاي  مباحثات التجارة بين الصين وأمريكا تحقق تقدما مهما  النفط يصعد أكثر من 2 بالمئة ويصل لأعلى مستوياته في 2019  "اختراق كبير" وغير مسبوق في علاج السرطان  اتهامات باستغلال الأطفال جنسيا تطال تطبيقات شهيرة  "غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!  ألتراس نادي حطين الأول عالميا بـ"تيفو" أسطوري  مقتل طفل يمني وإصابة 3 أشخاص بغارة للعدوان السعودي على حجة  نصر الله: المقاومة ازدادت قوة في مواجهة "اسرائيل" وعدونا يعرف ذلك  الحمــل ثقيــل     

حوادث وكوارث طبيعية

2018-01-29 05:38:42  |  الأرشيف

عارضة أزياء أردنية مقطَّعة ومرمية في حقيبتين داخل سيارة بأميركا..

حقيبتان كانتا مرميتين داخل سيارة BMW سوداء فخمة مركونة في حي سكني وسط بورتلاند أكبر مدينة في ولاية أوريغون الأميركية، الجو كان بارداً ماطراً حينما فتشت الشرطة تلك السيارة، وهنا كانت الصدمة بما وجد داخل الحقيبتين؛ جثة مقطعة لشابة أردنية تحمل الجنسية الأميركية وأحد سكان ذلك الحي.
نشرت وسائل الإعلام صور الشابة المقتولة وهي سارة زغول 28 عاماً، وهي أم لطفل تعمل عارضة أزياء وممثلة، وأكدت أن الشرطة قبضت على المشتبه فيه ولم تكشف أكثر من ذلك عن هويته.
أحد الجيران اشتبه بوقوع الجريمة وبالشخص الذي نفذها، وبلغ الشرطة عن وجود الحقيبتين داخل السيارة، الشرطة بدورها اعتقلت المشتبه به الذي حاول الانتحار لحظة القبض عليه بقطع شرايينه بالسكين لكنه فشل.
ويبدو أن عائلة زغول لا تزال في هول صدمة الخبر، فقد رفضت حتى هذه اللحظة التعليق على خبر موتها، وتعتبر زغول من أقوى عشائر الأردن وأكثرها عدداً وحضوراً، وتعود أصولها تحديداً إلى جبل عجلون في قرية مدينة عنجرة.
وبالعودة إلى حساب الشابة الأردنية على فيسبوك الذي نعاها برسالته "تذكروا سارة زغول"، يبدو من حسابها أنها كانت تعيش حياة طبيعية، لديها أكثر من 3000 صديق، وتحتفي في كثير من الصور بطفلها الوحيد طارق "7 سنوات" الذي تحدث عدد من أصدقائها للصحافة عن علاقتهما المميزة، بل أكثر من ذلك فطالما اعتبروها مصدراً للطاقة الإيجابية في حياتهم.
وإضافة إلى ذلك تظهر المعلومات الشخصية أنها عاشت فترة من حياتها في العاصمة الأردنية عمان، لكن الفترة الأطول كانت في أميركا التي تحمل جنسيتها.
وخلال البحث عن سارة، وجدنا مقطعاً طريفاً نشرته قبل عامين تتحدث فيه مع ابنها، الذي استطاع عبر بطاقة ائتمانية لجدته طلب ألعاب فيديو قيمتها مئات الدولارات، كانت تؤنبه بأسلوب لطيف على ما فعله.

عدد القراءات : 1376

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019