الأخبار |
«بن سلمان الحقيقي».. بقلم: عامر محسن  استخدام أمريكا للقنابل الفوسفورية في منطقة دير الزور في سورية.. غرب آسيا.. حقل تجارب أمريكا للأسلحة المحرمة  فورين بوليسي: بالتنسيق مع ترامب بن سلمان سيعترف "جزئيا" بجريمة خاشقجي  استقالة ديمستورا والواقع السوري  الحعفري: الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية هو السبب الرئيسي لعدم الاستقرار في منطقتنا  دم خاشقجي يقسم على ثلاثة.. من سيكون "كبش الفداء"؟  محاولة للخروج من المأزق: تمديد الفترة الانتقالية لـ«بريكست»؟  «غوانتانامو» سيبقى مفتوحاً «25 عاماً أو أكثر»  المؤسسات المصرفية تسأل… و”هيئة مكافحة غسل الأموال” تجيب بالتقيد بقراراتها..؟؟  مدينة معارض لبيع السيارات في الدوير  معاني فتح معبر نصيب ـ جابر..بقلم: محمد شريف الجيوسي  محطة ألبانية تجبر مذيعاتها على تقديم نشرات الاخبار من دون ثياب وما موقف هذه الشابات؟  هل ستتسلم تركيا مفاتيح أمن الخليج؟  ليرتنا على طريق قهر الدولار.. الراتب سيكفي ويزيد في هذه الحالة ؟!  أبو مالك التلي يظهر من جديد: افتحوا جبهات إدلب  بوتين حول من سيستخدم الأسلحة النووية ضد روسيا... نحن سنذهب إلى الجنة وهم سيهلكون قبل أن يتوبوا  "الناتو" يؤكد نجاة الجنرال الأمريكي ميلر... ومقتل قائد شرطة قندهار في هجوم مسلح  بوتين: يفرضون العقوبات علينا ولا يفرضون العقوبات ضد الدولة المشبوهة في قتل خاشقجي  اتفاقية بين اتحاد شركات شحن البضائع في سورية مع نظيره الأردني  الرئيس المكسيكي المنتخب يعد بمنح تأشيرات عمل للمهاجرين فور توليه منصبه     

آدم وحواء

2018-10-11 07:17:21  |  الأرشيف

لماذا تصفين زوجكِ بغير صفاته الحقيقيّة أمام صديقاتكِ؟

يحدث أحيانًا، أنْ تُدلي الزّوجة أمام أقاربها، وصديقاتها، بمعلومات غير صحيحة عن زوجها، بما يخالف حقيقته وسلوكياته الإيجابية معها، خِشية أنْ تُحسد، وتُصاب بالعين، جرّاء النّعيم الذي تعيش به. فهل يمكن أنْ تفعل الزوجة ذلك؟

كذب لمنع الحسد
الاختصاصية النفسية، والتربوية، الدكتورة سوزان السباتين بيّنت لـ "فوشيا"، إمكانية حدوث ذلك، وأنّ هناك بالفعل زوجة قد تصف زوجها بصفات ليست فيه، إذا سُئلتْ عن تعامله معها، حتى لا يغرنَ منها، ولا يحسدنَها.

بالمقابل، هناك أخرى، تمدح زوجها، ومدى اهتمامه بها، وكثرة الهدايا، التي يهديها إياها، وتتحدّث عن صفاته الحقيقية من باب إغاظة الأخريات، وعدم فتح المجال لهنّ، بإظهار الشماتة بها. وهذا يُعدّ نقصًا في شخصيّتها، كما رأتْ الاختصاصية.

لماذا تفعل ذلك؟
أشارتْ السباتين، أنّه ورغم وجود الحسد في جميع الثقافات، يبقى الخوف والحذر من الإصابة به، أمرٌ متوارث، وربّما لهذا السّبب، تخاف الزّوجة من قول الحقيقة، بل وترسم تصوّرًا مخالفًا عن شريكها، يضطرها أحيانًا، إلى الانطواء، والحدّ من التّعامل مع الناس.

وكانت الاختصاصية قد ردّت هذا الخوف إلى تربيتها، وتنشئتها الأسريّة، التي ربّما وقعتْ في فخّ الحسد والغيرة، وطغتْ المشاكل الأسريّة أغلب تفاصيل حياتها. لهذا وجدت في الابتعاد عن الناس، أفضل طريق لـ "راحة البال والرأس".

الحرص فقط
لهذا كلّه، دعتها الاختصاصية إلى كتم الخصوصيّات، ولكنْ ليس لدرجة الخوف الشّديد، على كلّ كبيرة وصغيرة، وطالبتها بذِكر محاسن زوجها، من باب تقديره، وفرض احترام الآخرين له، على أن يكون ذلك، أمام الأشخاص المقرّبين، والذين تثق بهم.

أما في حالة الزوجة الثانية، والتي لا تريد شماتة أحد بها، نصحتها السباتين بضرورة البحث عن الأسباب الحقيقية وراء مشاكلها مع زوجها، والعمل على حلّها، من خلال التّفاهم، وتحمّل المسؤولية، وتعديل بعض السلوكيات، والصَّبر، والتكيّف مع الواقع، بدلاً من إفراطها في التفكير في إغاظة غيرها.

عدد القراءات : 3379

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018