دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

آدم وحواء

2018-09-08 05:05:31  |  الأرشيف

النساء يقضين 4 أشهر في اختيار ملابسهنّ!

كشفت دراسة حديثة أنّ النساء يمضين، في المتوسط، 4 أشهر بالتفكير في ما يرتدينه طوال حياتهنّ العملية، وأشارت إلى أنه في يوم العمل الطبيعي، تفكر المرأة لمدة لا تقل عن 14 دقيقة قبل اختيار ما ترتديه، وهو ما يعادل يومين ونصف في العام الواحد. ومع افتراض أنّ متوسط الفترة التي تعمل بها المرأة هي 47 عاماً، فهذا يعني أنها تقضي 119 يوماً أمام خزانة الملابس. علماً أنّ أكثر من ثلث النساء يدّعين أنهنّ يشعرن بالضغط عند اختيار الملابس المناسبة للعمل، 76% منهنّ يجدن باستمرار صعوبة في هذا الاختيار.
 
واعترف أقل من نصف المشاركات في الاستطلاع بأنه ليس لديهنّ قانون إلزامي بشأن ملابس العمل، وهو ما يجعل قراراتهنّ أكثر صعوبة.
 
وأشارت الدراسة إلى عدم وجود قواعد حاكمة للملابس في مكان العمل، ما يؤدي إلى قلق عدد أكبر من الموظفات حول ما يرتدينه وما قد يقال عنهنّ. ويشير تقريرنا إلى أنّ هؤلاء العاملات يتأثرن أكثر في ما يتعلق بالغموض حول قواعد اللباس، وهنّ الأكثر عرضة لمواجهة ضغوط غير ضرورية وغير مرغوب فيها أو تعليقات من الزملاء.
 
وأيّدت العديد من النساء هذه الدراسة، وقالت انهنّ يشعرن بالضغط في اختيار الملابس بسبب تواجد الرجال في الشركة أو مكان العمل، ويستغرقن وقتاً طويلاً كل صباح لاختيار ملابسهنّ وهذا الأمر يؤخرهنّ عن مواعيد عملهنّ، ولا تحبّ أغلب السيدات والفتيات أن يسمعن تعليقات غير مرغوب فيها بسبب مظهرهنّ في العمل.
عدد القراءات : 3396

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider