دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

آدم وحواء

2018-08-12 08:56:44  |  الأرشيف

هذه الأسئلة.. لا تخجلي من طرحها في اللقاء الأول!

تميل اللقاءات الأولى بشكل عام إلى الشعور بالكثير من التوتر، في حين أنه من المفترض أن يكون من الممتع لقاء شخص جديد، إلا أن وضع قدمك على الطريق الصحيح قد يكون يسبب التوتر.

واعلمي عزيزتي أن مزحة واحدة خاطئة يمكن أن تقضي على فرصتك في إعطاء انطباع جيد، فإنه لأجل التخفيف من التوتر الشديد، كل ما يمكنك القيام به هو طرح الأسئلة الصحيحة :
أي نوع من العلاقة تبحث عنه؟

إذا كنت تبحثين عن علاقة طويلة المدى فمن الأفضل أن تفصحي عن هذا للطرف الآخر، فبدلاً من محاولة الظهور بمظهر الشخص الهادىء والتظاهر بأنك تبحثين عن علاقة عابرة (على عكس الحقيقة)، يجب أن تكوني صادقة وانتظار رد الطرف الآخر، والأمر نفسه عندما تريدين أن تكون العلاقة عابرة، فقط كوني صادقة.

ما الذي يدمر علاقاتك؟

هذا شيء تحتاجين إلى معرفته للتأكد من أنكما متفاهمان، فعلى سبيل المثال لا تريدين أن ينتهي بك الأمر في علاقة تعتبر فيها الخيانة مدمرة بينما الطرف الآخر لا يرى ذلك.

هل أنت مستعد للقاء مرة أخرى؟

إذا قضيت وقتاً ممتعاً وتريدين الاستمرار، اسألي الطرف الآخر إذا ما كان يرغب في اللقاء مرة أخرى، هذا يتطلب من الطرف الآخر إجابة فورية، ولكن من الأفضل أن تعرفي الآن عوضاً عن الانتظار بجوار الهاتف لساعات متسائلة عن الخطأ الذي حدث.
لماذا مازلت عازباً؟

هذه الصيغة أفضل من طرح سؤال "كيف لا تزال عازباً؟" فقول "لا يزال" يجعل الأمر يبدو أنه من الخطأ أن يكون، بينما هذا غير صحيح، اسألي بصراحة وستحصلين على إجابات مباشرة.

هل أنت سعيد؟

سؤال رائع يجب طرحه عندما يتحدث شخص ما عن وظيفته أو روتينه اليومي وسيساعدك على معرفة ما يبحث عنه حقاً، وإذا كان هو شيء ترحبين به أيضاً.

ما هو شعورك حيال..؟

اطرحي هذا السؤال كسؤال عارض واعرفي كيف ينظر الطرف الآخر إلى أمر معين كأحد أسباب فشل العلاقة، على سبيل المثال إذا كنت تحبين الحيوانات، يمكنك أن تسأليه عن وجهة نظره تجاه إساءة معاملة الحيوان، وإذا تغاضى عن الإجابة أو قابل السؤال باستهزاء، قد لا ترغبين حقاً في  الاستمرار

عدد القراءات : 3523

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider