دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  السيد نصر الله: هذا عام الانتهاء من داعش عسكرياً.. وسورية تتجه الى هدوء كبير  ثلاثة جرحى في انفجار وسط كركوك شمالي العراق  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  صواريخ مضادة للطيران تقتل مئات الأبرياء  بومبيو: الصين في المستقبل البعيد أكثر خطرا علينا من روسيا  تسريب رسالة وصلت من قطر إلى الكيان الإسرائيلي: مرحبا بكم في الدوحة  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  إصابة خمسة أشخاص إثر تصادم حافلة ركاب بشاحنة صغيرة في أقصى شرق روسيا  

آدم وحواء

2018-07-09 04:29:42  |  الأرشيف

درّبي نفسك على الاستماع لشريكك .. وسيصغي إليك بكل حواسه

التشبث بالرأي وعدم الاستماع لآراء الشريك، يعد من المشاكل الكبرى، وواحدة من أهم الأسباب لانهيار العلاقة وضياعها، ونقطة البداية للنهاية المأسوية، وتفاقم المشاكل وخروجها عن السيطرة.
ومن هذا المنطلق، ندعوكِ لتدريب نفسك على تجنب الجدال، والاستماع لشريكك بأذن صاغية، للوصول لنقطة التلاقي الذهني معه، وتوصيل المعلومة له بشفافية تامة؛ ما يساعده على فهمك جيدًا، والاستماع لك باهتمام وتركيز.
لا تقاطعيه أثناء الحديث
قد تتسبب مقاطعتك لشريكك، في تشتيت ذهنه وفقدان تركيزه، لذا عليك بالاستماع الجيد وعدم التدخل في التفاصيل، فبعض الأشخاص يجدون سعادتهم في التحدث، والتعبير عما بداخلهم، فيما يبذل آخرون جهدًا مضنيًا للفضفضة والتحدث بصدق، لذا امنحي شريكك فرصته، وبدوره سيستمع لك جيدا، ويركز في التفاصيل، انتظري دورك للتحدث بصبر، ولا تتعجلي بإلقاء اللوم وكثرة الحجج.
لا تفترضي سوء النّية
بعد انتهاء شريكك من التحدث، اطلبي منه توضيح بعض المسائل المبهمة، ولا تفترضي سوء النية وتتأهبي للهجوم بمجرد انتهائه من كلامه، كوني صبورة ولا تنشغلي بالإعداد لما يُقال مسبقا، وتجنبي دفاعك المستميت بجدال لا طائل منه، فالنتيجة الحتمية هي سوء الفهم، والوصول لطريق مسدود، ولن تصلا لحل يرضيكما في النهاية.
الوفاء بالوعود
لا تؤجلي النقاش بتقديم الوعود الواهية، فإذا كنت مشغولة فاطلبي منه التحدث في وقت لاحق، ولا تتكهني بنتائج الحديث، أو تفرضي رأيك قبل النقاش، استمعي لشريكك عندما يريد ذلك، وأظهري اهتمامك بما يقوله، وستشعرين بفارق كبير بعد تدريب نفسك على هذه العادات.
 
عدد القراءات : 3500

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider