الأخبار |
نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  وسط قلق أمريكي من قرار روسيا... بومبيو يعلن أنه سيجتمع مع لافروف  روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  المنتدى الإعلامي يبرز دور الإعلام في فضح المؤامرات التي أرادت النيل من سورية  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

آدم وحواء

2018-07-06 04:41:26  |  الأرشيف

عندما يتحول الزّوج إلى “صراف آلي” والزوجة إلى “خادمة في المنزل”.. متى يعودان لأنفسهما؟

التفاهم والحب والتشارك وإشباع الحاجات الجسدية والعاطفية من أهم العناصر التي تقوم عليها الحياة المتوازنة بين أي شريكيْن.
والأصعب فيها، أن تسود حياتهما حالة من الفتور وضعف الانجذاب نحو الآخر، ليصبحا كأنهما غريبان يعيشان تحت سقف واحد.
كيف يصبح الزوجان غريبيْن؟
الأخصائية النفسية ومدربة التنمية الذاتية سحر مزهر ردّت هذه الحالة إلى اختلاف مشاعر الزوجين ما بعد الزواج، وانخفاض مؤشر الشغف في علاقتهما، ومن ثم التزامهما الصمت تخفيفاً للمشاكل، والدخول في دوامة الجفاف العاطفي، وهو ما ينتج عنه انفصالهما روحياً وجسدياً.
وأوضحت لـ “فوشيا” بأن تقديم أحد الأطراف مصلحته على مصلحة الآخر، واستنزاف قدراته ليصبح غير قادر على العطاء ولا على التفاهم والتواصل، تؤدي إلى انسحابه من العلاقة.
ومن غير الصحي في علاقة الزوجين، بحسب مزهر، أن يتصف الزوج ببُخله العاطفي والمادي نحو شريكته، أو يكون سبباً في دخوله حالة من البرود الجنسي، تُحوّل علاقتهما الحميمية إلى تأدية واجب فقط.
وقالت: إن كل هذه العوامل كفيلة بتحويل دور الزوج من المتزوج إلى “صرّاف آلي” دوره ينحصر في الإنفاق على أسرته فقط.
ووصفت مزهر حياتهما بالرتابة والبرود تماماً كالجسد بلا روح، لا سيما أن تلك الأجواء تبدو جليّة لمجرد دخول المنزل، نظراً لغياب الرجل المتكرر عن المنزل، فيما المرأة تعيش حياتها بطريقة ما، حيث لكلٍّ منهما عالمه الخاص الذي قررا الانشغال به.
حلول تُعيدهما إلى بعضهما
أهم انطلاقة تعيد الروح إلى حياتهما تبدأ بكسر حاجز الصمت، والاتفاق على لغة حوار تجمعهما، تنتهي بالتوصل إلى حلول تنقذهما من الغرق، كما بيّنت مزهر.
ونصحت، دون أي استغراب، أن يكون الحوار بينهما، وهما في حالة عناق، وهذا فعلياً ما أثبتته الدراسات بأن عناق الزوج لزوجته واحتضانها مفيد جداً لقلبها، ويخفف من هرمونات التوتر في جسمها، ومن ثم يغير من نبرة صوتها للدرجة التي تهدئ من انفعالاتها.
أما العلاقة الحميمية، فلا بد وأن تعود وتتجدد إلى ما كانت عليه في البدايات، من خلال إصلاح حالة الصمت التي تسودها، لا سيما أن التنفيس عن غضبهما بعد ممارسة العلاقة سيتقلص تدريجياً وإن كانا في حالة خلاف شديد.
وخلصت بالتساؤل: أين الزوجان من بعضهما إن قرر الزوج أن يكون “صرافاً آلياً” ينفق على أسرته، بينما قلّصت الزوجة مهمتها على واجبات المنزل فقط، ونسيا احتياجهما لبعضهما الذي هو قبل كل شيء؟
 
عدد القراءات : 3550

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018