الأخبار العاجلة
  الأخبار |
العراق نفى سيطرته على 25 مخفراً داخل سورية … الجيش يتصدى لداعش بريف دير الزور.. ويواصل تحشيده  أوروبا تتمرّد على الأميركيين فهل تَنجَح؟.. بقلم: د.وفيق إبراهيم  «حظر الكيميائي» ترضخ للضغوط الغربية: نسعى لفريق يحمل المسؤوليات عن الهجمات في سورية!  «حظر الكيميائي» ترضخ للضغوط الغربية: نسعى لفريق يحمل المسؤوليات عن الهجمات في سورية!  قافلة مساعدات إنسانية أنغوشية إلى سورية الأسبوع القادم  نتنياهو وزيارته الاستعراضية لعُمان.. بقلم: تحسين الحلبي  واشنطن تتوسط روسيا وإيران لإطلاق أميركي اختفى في سورية  رسالة من كيم جونغ أون إلى الرئيس بشار الأسد  وزير ألماني: خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مأساة لم يكتبها شكسبير  الأمم المتحدة: روسيا وتركيا ستذهبان إلى أبعد الحدود لمنع التصعيد في إدلب  بائعون يتوقفون عن بيع السلع بحجة تقلب سعر الصرف!!  النيابة العامة السعودية تطالب بإعدام 5 عناصر من فريق اغتيال خاشقجي  الرئيس الأسد لوفد اتحاد المهندسين الزراعيين العرب: الأمن الغذائي أحد المقومات الأساسية التي ساهمت في امتلاك سورية لاستقلالية قرارها  الكونغرس الأمريكي:التفوق العسكري الأمريكي تآكل إلى مستوى خطير  عباس: الشعب الفلسطيني سيواصل نضاله حتى نيل حقوقه المشروعة  بعد انكسار قواته.. التحالف السعودي يوقف عملياته في الحديدة  روسيا ترسل الغاز إلى الولايات المتحدة  أمريكا تعتزم فرض عقوبات على 17 سعوديا لدورهم في مقتل خاشقجي  استشهاد 23 مدنيا نتيجة غارات طيران “التحالف الدولي” على قريتي البوبدران والسوسة في ريف دير الزور  تركيا توجه أول انتقاد لاذع للسعودية والإمارات على حربهما في اليمن!     

آدم وحواء

2018-06-06 05:51:48  |  الأرشيف

كيف تؤثّر “كشرة” المرأة على زوجها؟

وجدت دراسة علمية أجريت مؤخراً بأنّ حرص الرجل على إرضاء زوجته، لا يرتبط بكونه يحبها أم لا.
ويقول المشرف على الدراسة أستاذ علم النفس الاجتماعي الأمريكي “شونتي فيلدهان”، إنّ عبوس الزوجة يؤرّق الزوج، لأنه يشعره بالفشل في وظيفته كزوج، وأنْ لا علاقة لذلك بكونه يحبها أم لا.
وظيفة الزوج الاجتماعية
وفي الدراسة المسحيّة التي أُجريت تحت عنوان “الأسرار المدهشة للزيجات الناجحة جداً”، ونشرت في مجلة “باتيوس”، سجّل الدكتور فيلدهان أنه كان في السابق يشعر بالدهشة عندما يسمع بعض الرجال يقولون: “كل ما أريده هو أن أجعل زوجتي سعيدة”، معتقداً “أن في ذلك تزلفاً ومجاملة، أو مجرد استجابة للواجبات التقليدية التي تفترض أنّ الرجل مسؤول عن مزاج زوجته، ومطلوب منه أن يسعدها”.
وأضاف أنه مع مضي الوقت وكثرة المراقبة والتحليل النفسي، اكتشف أنّ الرجل يقصد فعلاً ما يقوله عن حرصه بأنْ يرى زوجته مرتاحة، حتى لو لم يكن يحبّها. فالرجل يشعر في داخله أنه مسؤول عن توفير إحساس الطمأنينة والسعادة لزوجته، بغض النظر عمّا إذا كان يرتاح لها، أو يعشقها فعلاً، ويريدها أنْ تكون راضية، وتشعر أنه يُحبها، حتى لو لم يكن يعيش هو هذه المشاعر.
عقدة عدم الأمان
ويفسّر فيلدهان مصدر هذا التناقض الظاهري في منطق الرجال، بأنه ناتج عن إحساس عميق لدى الرجل بعدم الاطمئنان والأمان، ما يجعله يشعر بالخوف من التقصير مع زوجته.
ويضيف، أنّ معظم النساء لا يدركنَ هذه العقدة المتأصلة في الرجل، والتي تجعله باستمرار يسأل نفسه بصمت “هل أنا زوج جيّد؟”، وهو سؤال يتلقى جوابه من وجه الزوجة ومظهرها إنْ كانت مكشّرة بشكل مستديم، وإنْ كان صوتها بالشكوى مسموع باستمرار.
لغة التكشيرة النسائية
ولذلك، فإن أسرع وأوضح جواب يتلقاه الزوج بخصوص هواجسه الداخلية، هو التكشيرة، أو الابتسامة على وجه زوجته، كونها الملمح المباشر الذي يجيب عما إذا كان زوجاً مقصّراً أم العكس.
وينتهي الدكتور فيلدهان في دراسته إلى أنّ الزوجة، بطبيعتها، تحتاج إلى ما يسمى بـ “المحفزات المعنوية” المتتابعة لتستشعر الاطمئنان، وهذا أمر معروف. لكن الرجل وبموجب ما يصفه الباحث بأنه “عقدة القلق المستديم”، يحتاج مثل زوجته أو أكثر، إلى المحفزات التي تهدئ من قلقه الداخلي. محفزات تختصرها الدراسة بـ “فك التكشيرة” والتقليل من الشكوى بصوت مسموع، باعتبارها إشارات مشفّرة سريعة يبعثها وجه الزوجة، لتقول للرجل ما يريد أنْ يسمعه وهو أنه ليس مقصراً في وظيفته الاجتماعية كزوج، بغض النظر إنْ كان يحبها أو لا.
 
عدد القراءات : 3473

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018