الأخبار |
ريال مدريد يحدد موعد حسم صفقة هازارد  روحاني: الفكر ركيزة الحرية  مواد غذائية تمنع خطر الإصابة بسرطان قاتل  كيف تؤثر نوعية طعامك في الشباب على بقية حياتك؟  "واتس آب" تؤكد وجود خلل مقلق "يفضح" خصوصيتك!  "غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية  برشلونة يفتح خزائنه لخطف نجم أتلتيكو مدريد  مفاجأة في قائمة المرشحين لخلافة ساري  إيران تهدد: لدينا خيارات أخرى نأمل أن لا نجبر على استخدامها  انهيارات اقتصادية متتالية.. سياسات أردوغان المتهورة تقود تركيا إلى الهاوية  المعارضة السودانية ترد على خطاب البشير وتؤكد تمسكها بمطلب رحيله  "قسد" تتهم تركيا بمنح عناصر "داعش" حرية عبور أراضيها  شمخاني: الاعتداءات الإسرائيلية على سورية هدفها دعم الإرهابيين  الرئيس السوداني يعين الفريق أول عوض بن عوف نائبا أولا لرئيس الجمهورية ووزيرا للدفاع  الإرهابيون يعتدون على محطة محردة للكهرباء وقرية الصفصافية بريف حماة  بمشاركة سورية.. اختتام أعمال الجمعية البرلمانية للمتوسط  ملف إيران النووي يتصدر المباحاثات البريطانية - الاسرائيلية  منافسة ترامب في انتخابات 2020 تطالب بتوضيحات حول تسليح التحالف العربي لـ"القاعدة"  نائب الرئيس الإيراني: سنحبط مخططات أمريكا الرامية لتأزيم أوضاع البلاد     

آدم وحواء

2018-05-12 03:45:47  |  الأرشيف

للرجال: إليكم بعض الخدع لتتقنوا سحر الإغراء

أحياناً يعجب الرجل بالمرأة التي يعتقد أنّها ستكون شريكة حياته المثالية والحبيبة التي لطالما بحث عنها، ولكنّه يخفق في إثارة إعجابها ولفت نظرها اليه. وفي هذه اللحظة يندثر حلمه وأمله ويعاود بحثه عن امرأة أخرى يشاركها حياته بمآسيها وأفراحها.يقال إنّ الاغراء سلاح إلا أنّه يصعب على الجميع إتقانه، إذ يتطلّب بذل بعض المجهود وتعلّم فنون خاصّة لإثارة إعجاب الشخص المناسب في اللحظة الصحيحة. وكثيراً ما يشتكي الرجل من إخفاقه في لفت نظر «فتاة أحلامه» أو تقرّبه من امرأة لا تبادله الاعجاب.
 
وبما أنّ الاغراء هو بمثابة لعبة وعلى الرجل اتقانها جيّداً، قدّم موقع Journal des femmes الفرنسي وبالتعاون مع علماء في لغة الجسد والعلاقات العاطفية، بعض الارشادات التي تسهّل على الرجل تقرّبه من «امرأة حياته»:
 
1 - نظرة العينين: أكّد خبراء العلاقات العاطفية ولغة الجسد أنّ الاغراء يمرّ أوّلاً بالعينين، ودعوا الرجل الى ترتيب الموقف «لتتشابك عينيك مع عيني المرأة التي تعجبك، فتفهم أنّك مهتمّ بها». وفي هذا السياق، أوضح الخبراء أنّه «في حال ردّت المرأة على نظراتك بابتسامة، فهذا يعني أنّها تبادلك الاعجاب وبالتالي يمكنك محادثتها وربما دعوتها للعشاء أو لقضاء أمسية معك».
 
كذلك، حذّر الخبراء الرجل من التحديق في المرأة «لأن ذلك يترك انطباعاً سلبياً عنه، بل عليه أن يسترق النظر اليها من حين لآخر ليتأكّد من أنّها تبادله نظرات الاعجاب ذاتها، أمّا إذا لم تبتسم له فهذا يعني أنّه لا يروق لها وعليه بالتالي التوقّف عن التحديق بها».
 
2 - كلمات المديح: من الأساليب التي يستند اليها الرجال أكثر لاستمالة امرأة تعجبهم هي إغراقها بكلمات المديح، ولكن بعض تلك التعابير تكون مبالغة وبالتالي لا تترك أثراً إيجابياً في نفس المرأة. ومن تلك التعابير ذكر خبراء العلاقات العاطفية «والدك سارق، لأنه سرق نجوم السماء ووضعها في عينيك». ودعا الخبراء الرجال الى استبدال تلك التشابيه والاستعارات بكلمات مديح أكثر سريّة وترتبط مباشرةً برائحة عطرها أو لون شعرها وعينيها أو ربّما ابتسامتها.
 
وأوضح الخبراء أنّه «في حال خجلت المرأة وظهر الاحمرار على وجنتيها وردّت شاكرةً فهذا يعني أنّك أثّرتَ فيها، ولكن في حال لم تُعر كلامك أي انتباه أو ردّت بكلمات تعبّر عن ثقتها المفرطة بالنفس فهذا يعني أنّه عليك الاعتذار منها والابتعاد عنها فوراً».
 
3 - إحتساء كأس: يجزم خبراء العلاقات العاطفية أنّ «احتساء كأس tête à tête هو بمثابة موعد غراميّ أوّل»، داعين الرجل الى عدم التخطيط لتلك اللحظة مسبقاً «بل أطلب ذلك بعفوية وعندما تشعر أن الوقت مناسب، وإذا رفضت دعوتك فاقترح موعداً آخر». كذلك، شدد خبراء العلاقات العاطفية على ضرورة عدم الالحاح على المرأة للذهاب برفقتك في موعد غرامي، فإذا أعجبت بك فإنها ستوافق على احتساء كأس مباشرةً ومن دون أي تردد».
 
4 - حسّ الفكاهة: من المعروف أنّه يصعب إضحاك من لا نعرفهم، ولكن من المعروف أيضاً أنّ امتلاك حسّ فكاهي وروح النكتة يعتبر سلاحاً من سلاح الاغواء والاغراء. وكما يقول المثل الفرنسي «المرأة الضاحكة... هي امرأة سعيدة». ومن هذا المنطلق، شدد خبراء العلاقات العاطفية على ضرورة محاولة الرجل إضحاك المرأة التي تعجبه «ولكن إذا لاحظت أنّ محاولاتك لا تجدي نفعاً، فعليك التوقف فوراً ومعاودة الحوار البنّاء معها».
 
كذلك، وجد الخبراء أنّه لا حاجة لحفظ عشرات النكات عن ظهر قلب «لأنّ كذبتك ستكشف فوراً، وبالتالي ستفوّت عليك فرصة التعارف، وعليك إذاً أن تكون عفوياً وطبيعياً أكثر ومحاولة استمالة المرأة إليك بسلاح آخر تتقنه فعلاً».
 
عدد القراءات : 4277

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل انتهى "داعش" فعلا شرق الفرات؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019