الأخبار |
عودة دفعة جديدة من المهجرين السوريين من مخيمات اللجوء في الأردن  فرنسا تدين محاولة إيران إطلاق قمر صناعي وتحذر من التجارب الباليستية  روحاني: طهران ستكون مستعدة لتجربة إطلاق قمر صناعي جديد خلال أشهر  ألمانيا تقدم 4.5 مليون يورو من المساعدات لليمن  ماي: إذا كان البرلمان لا يريد "بريكست بلا اتفاق" فعليه دعم الاتفاق الحالي  مؤسس "بلاك ووتر" يقترح على ترامب "حلا" في شمال سورية  مقتل 4 جنود أمريكيين جراء التفجير في سوق منبج  البرلمان البريطاني يرفض بالأغلبية خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي  أبو الغيط: سورية ستعود للجامعة العربية لا محالة.. لكن!  عملية جراحية تُغيب بنزيما عن ريال مدريد  بايرن ميونخ يتخلى عن حلم الشتاء  مصدر ينفي الأنباء عن محاولة اغتيال بوتين في صربيا  الخارجية الفلسطينية تطالب المجتمع الدولي بوقف الاستيطان  بيسكوف يكشف عن أولويات بوتين  أمريكا تخطط لشراء "القبة الحديدية" من إسرائيل  مسؤول أمريكي: مقتل 4 من جنودنا وإصابة 3 في انفجار منبج  لافروف يعرب عن شكوك روسيا في جدوى القمة الدولية حول الشرق الأوسط في بولندا  صحيفة: واشنطن هددت لبنان في حال دعا سورية للقمة العربية أو شارك بإعادة إعمارها  مجلس الأمن يصوت اليوم على نشر مراقبين لوقف إطلاق النار في الحديدة  عشرات المستوطنين الإسرائيليين يقتحمون الأقصى بحماية قوات الاحتلال     

آدم وحواء

2018-04-20 04:16:46  |  الأرشيف

تعويضًا عن الإهتمام.. هل يستطيع الرجل شراء مشاعر المرأة بالمال؟

من غير المعقول، أن تصل الأمور بأي رجل للجوء إلى المال والهدايا الفخمة والمجوهرات والسيارات، كوسائل للوصول إلى قلب زوجته ومشاعرها عوضاً عن قدرته على الإهتمام بها، دون إدراكه بأن ما تحتاجه أهم من ذلك بكثير.
فمشاعرها لا تُشترى، بل تُكتسب بالكلمة، والاهتمام، والإنصات لمشاكلها، ومواضيعها، وأهدافها، ودعم أحلامها، دون الانتقاص من قيمتها، أو الاستخفاف بها.
ماذا تحتاج المرأة إذاً؟
من أكثر ما تحتاجه المرأة من شريكها الذي تحبه الكلمة الطيبة والحب وأن يكون رجلاً بمعنى الكلمة تثق به، وتستشيره وتأخذ برأيه، وهو بالمقابل يريد مصلحتها، عندئذٍ يستطيع شراء مشاعرها بعيداً عن الجوانب المادية، بحسب ما بيّنت أخصائية الاستشارات النفسية والزوجية الدكتورة نجوى عارف لـ “فوشيا”.
واهتمامه بأنشطتها وأعمالها، والتغيُّر الذي تُحدثه بشكلها وهندامها، دون الاستخفاف بها، من أكثر مما تحتاجه.
ورغم عدم إيمان بعض الرجال بهذه الأمور، ويعدّونها من التفاهات التي لا تشغل بالهم، أكدت عارف بأن هذه الأمور ليست تفاهات، إنما انتباه لأنوثتها وكيانها، واهتماماً بشؤونها، يعكس اهتماماً لشخصها.
والأجدى به أن يحرص على مساعدتها في تحقيق اهتماماتها الصغيرة قبل الكبيرة، بعيداً عن القضاء على مشاعرها وإحباطها. وقالت: “بأشياء صغيرة، يستطيع الرجل كسب مشاعرها”.
متى تضطر المرأة لبيع مشاعرها؟
يُخطئ الرجل جداً، عندما يظن أن قبول زوجته للهدايا كنوع من مراضاتها بعد نشوب أي خلاف بينهما، أن مشاعرها قابلة للشراء، وكأن شيئاً لم يكن.
ولكن في الحقيقة، يأتي قبولها للمال والهدايا سعياً للتخفيف عن نفسها بعدما فقدت الأمل باهتمامه النفسي والعاطفي، وأن هذه المكاسب قد تُشبع النقص في مشاعرها، ما يضطرها للقبول بها بدلاً من لا شيء، بحسب الأخصائية.
ويرجع اعتماد الرجل للجوانب المادية نتيجة افتقاده للمهارة والثقافة التي التقطها من قناعات محيطة بأن إسعاد الزوجة يكون بحصولها على المال والهدايا، وأنسته بأنها كتلة من المشاعر التي لا تُشترى بل تُكتسب بالأفعال والكلمات والتصرفات، وهذا الذي تريده.
 
عدد القراءات : 3855

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019