الأخبار |
بطل العالم يدخل أجندة برشلونة  «حجّ» إقليمي ودولي إلى العراق: الاقتصاد يتصدّر أجندة الزوّار  هزيمة «بريكست» تكسر تيريزا ماي: لمن مفاتيح «10 داوننغ ستريت»؟  أردوغان يهجّر الأتراك.. حملة تطهير و«سحق معارضين»: تركيا تنزف نخباً وثروات  الصراع الأميركي ـ السعودي ـ التركي على قطر قيد التسوية.. بقلم: د.وفيق إبراهيم  لافروف يدعو إلى إطلاق عمل «الدستورية» بأسرع وقت  أنزور يدعو الكرد إلى عدم «التشاطر» على دمشق والرهان عليها لأنها منبع الثقة  الشرطة العسكرية الروسية تكثف انتشارها في سورية  إدلب بين «أستانا» وآمال بيدرسون.. بقلم: سامر علي ضاحي  "لكمة قوية لتنظيم داعش"... الجيش النيجيري يشن هجوما ويطرده من بلده  إيران تنتقد زيارات المسؤولين الأميركيين التحريضية إلى المنطقة  نجل القذافي يشيد بدور روسيا في دعم السلام في ليبيا  لماذا لا ينصح بتكرار غلي الماء؟  مستخلص الرمان يحمي من سرطان الأمعاء  روحاني: لا نخشى الحظر  صمود الثقافة  موسكو لا تستبعد قيام أوكرانيا باستفزازات جديدة في عام 2019  القبعاتُ الحمر تتزايد في سورية ماذا يحدث؟  ثمن هازارد في متناول ريال مدريد     

آدم وحواء

2018-04-12 08:21:30  |  الأرشيف

كيف توقعون شخصاً في الحبّ؟

أظهرت دراسات حديثة أنّ الوقوع في الحبّ ليس عفوياً كما هو متداول بل يخضع لسيطرتنا، وهو مرهون بأن يكون الشخص على استعداد لخوض علاقة عاطفية.

معلوم أنّ الحبّ ينمو بشكل متدرّج، والدليل أنه من السهل علينا إنهاء علاقة حبّ في مراحلها الأولى، بينما يصعب علينا إنهاء علاقة حبّ عمرها طويل.

قبل أعوام، قام الباحث الاجتماعي آرثر آرون بتجربة مخبرية جعلت نساءً ورجالاً غرباء يقعون في الحب. إستنتج الباحث أنّ السبب في تحفيز المشاعر بين المشاركين يمكن تلخيصه في كلمتين: الالتزام والثقة بالنفس. فعندما يتبادل شخصان معلومات حميمة مع بعضهما البعض، يحدث أمران:

أولاً، بَوح أحد أطراف العلاقة بمعلومات للطرف الآخر يعطيه قوة استخدامها ضدّه، خصوصاً إذا كان لا يعلن عنها عادةً أمام الأغراب.

وهو بهذه الطريقة يقول لشريكه: "إنني أثق أنك ملتزم بحفظ أسراري ولهذا أضعها بين يديك"، مما يولّد مستوى أعلى من الثقة الضرورية لنجاح العلاقات منذ بدايتها المبكرة. فالعلاقات تفشل في التطوّر إلى علاقة جديّة بسبب عدم الثقة والالتزام.

ثانياً، الوقوع في الحبّ يتضمّن أن نحبّ أنفسنا، فذلك يعيد تشكيل تقديرنا لذاتنا ويعزّز ثقتنا في مهاراتنا الاجتماعية، والتي تُعدّ ضرورية للحفاظ على علاقة عاطفية.

وتبادل المعلومات الحميمة مع شخص آخر يعزّز تقدير الذات. فوجود شخص يرغب في مشاركة أسراره الحميمة معنا يجعلنا نشعر بالرضا عن أنفسنا ويجعلنا نَنجذب إلى هذا الشخص.

هذه التجارب تعطي معلومة هامّة لأولئك الذين بدأوا علاقة حبّ جديدة، كما تعطي حلاً لأولئك الذين هم في علاقة تعاني المشكلات. فالانفتاح على الطرف الآخر وكشف نقاط ضعفنا أمامه ليس سهلاً دائماً، لكنّه يقوّي العلاقة ويجعل مشاعر الشريكين أفضل.
 

عدد القراءات : 3887

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019