الأخبار |
فنزويلا.. تصعيد جديد بين السلطات والمعارضة عقب تمرد عسكري فاشل  عفرين في قبضة الاحتلال: «تتريك» مع «حبّة مسك»!  الرد الصاروخي والرد المضاد: نحو قواعد جديدة للصراع.. بقلم: علي حيدر  إسرائيل... ذراع «حلف وارسو» الجديد  روحاني ينتقد حجب مواقع التواصل: ليست لدينا وسائل إعلام حرّة!  سباق بين «الإدارة الذاتية» وأنقرة إلى موسكو.. و«الآمنة» على طاولة بوتين وأردوغان … أميركا تسلح «قسد» لضرب التفاوض مع دمشق.. وماكغورك: لا نملك خطة لما بعد الانسحاب!  الاتحاد الأوروبي يوسع عقوباته ضد الشعب السوري بذرائع واهية  «حرييت»: وصول تعزيزات أميركية إلى الحسكة … روسيا توزع مساعدات إنسانية في منبج  أسباب التقنين نقص «الغاز» ونقص الطاقة من محطات التوليد  ماذا بين دمشق وكردها؟.. بقلم:عقيل سعيد محفوظ  قادرة على شن ضربة نووية... الكشف عن قاعدة صواريخ سرية في كوريا الشمالية  صحيفة: وثائق خطيرة تكشف استعداد مسبق لإسرائيل لضرب دولتين عربيتين بالنووي  السويد تصف المفاوضات بشأن القضية الكورية بـ "البناءة"  السعودية: ميزانية عسكرية ضخمة وجيش عاجز عن تحقيق انتصارات  الأردن يرفع تمثيله الدبلوماسي لدى سورية  استشهاد مدني وإصابة 14 آخرين جراء تفجير إرهابي في ساحة الحمام باللاذقية  سورية منتصرة، ومعركة الحسم الإقليمي على الأبواب  حطة لتوسيع مطار دمشق الدولي لاستقبال 15 مليون مسافر  موسكو تعلن عدم المشاركة في مؤتمر وارسو الهادف إلى "التحريض ضد إيران"     

آدم وحواء

2018-04-10 03:29:47  |  الأرشيف

بعيدًا عن الدراما.. كيف نُحب كالأشخاص البالغين؟

“الحب سهل والعلاقات صعبة” عبارة تجسد غالبية مشاكل العلاقات العاطفية، فنحن نقع في الحب بعقل طفل لم يتجاوز سنواته الثلاث، تحركه النشوة والإثارة والطاقة غير المحدودة.
وفي العلاقات العاطفية، يعطي حب الأطفال للكبار كثيرا من المرح والفضول والانجذاب، ولكن عندما تتراجع عقلية الطفل تحت الضغط، نصبح متسرّعين ومتفاعلين ومهووسين بالذات.
وفي انتقالنا من مرحلة عقلية الطفل لنضج الكبار، يمر الشخص بمرحلتين بحسب الخبراء النفسيين:
الحب يأتي سهلا على عقلية الطفل
في البداية، تتدفق النشوة والطاقة غير المحدودة من الهرمونات مثل الأسبرسون والأوكسيتوسين، التي تلعب دوراً أساسياً في السلوك الاجتماعي، والدافع الجنسي، والربط بين الزوجين، ما قد يجعلنا نشعر بأننا نسير على السحاب وبالكاد نأكل أو ننام، فضلاً عن التركيز المفرط في الحب الجديد.
ومع تضاؤل هرمونات الترابط التي تجمع الشريكين معًا – التي لايمكن أن تستمر سوى بضعة أشهر – تتلاشى مشاعر السعادة في الحب، ونتوقف عن المثالية ونبدأ في رؤية الأشياء التي لا نحبها في الشريك، بنفس عقلية الطفل المهووس بالتكسير، فيبدأ الحبيب في التركيز على الصفات السلبية على محبوبه ويشعر بالإحباط وخيبة الأمل.
التناقض البشري الكبير
يسعى البشر إلى تحقيق التوازن بين أن يكونوا أحرارًا ومستقلين دون الشعور بالسيطرة، مع الرغبة في الاعتماد على الآخرين المهمين – وجعلهم يعتمدون علينا – من أجل الدعم والتعاون.
ومع دخول الأشخاص في علاقات عاطفية بعقلية الطفل يزيد الصراع لعدم قدرتها على تحمل مسؤولياته وقيوده ومشاكله والتنافس للحصول على الاستقلالية، لذا نحتاج جميعا إلى تطوير مهاراتنا والتحول إلى عقلية البالغ التي تستطيع تحمل الضغوط، واستبدال آليات التعامل عند الأطفال كاللوم والإنكار والتجنب بأساليب البالغين كالتقدير، والتواصل، والحماية.
 
عدد القراءات : 3825

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019