الأخبار |
"حماس": استقالة وزير الدفاع الإسرائيلي اعتراف بالهزيمة  وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان يقدّم استقالته احتجاجاً على وقف إطلاق النار في غزة  "ميدل إيست آي": بن سلمان طلب من نتنياهو شن حرب على غزة لطمس قضية خاشقجي  إرهابيون يزرعون عبوات ناسفة في مدينة اللاذقية ... والأجهزة الأمنية تلاحقهم  مشرّعون أميركيون: مجلس الشيوخ قد يصوّت قريباً على معاقبة السعودية  الحلبوسي يدعو إلى منع "داعش" من اختراق المناطق المحررة  ميركل وماكرون في معسكر واحد ضد ترامب!  بوتين يؤكد تعاون موسكو وسيئول في ملف بيونغ يانغ النووي  الجيش يحبط محاولة تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطها العاملة بريف حماة الشمالي  طريقة لتحويل أية صورة إلى "ستيكر" على واتسآب  خداع بصري لمرأة عارية يثير جدل مستخدمي التواصل الاجتماعي  القهوة تمنع تطور مرض السكري  بيسكوف: روسيا لم تولّ وجهها شرقا  موقع استخباراتي: دولة عربية وراء إسقاط ليبرمان  سورية تدين بشدة العدوان الإسرائيلي على غزة وتؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني  بري: لا خيار مع العدو الإسرائيلي سوى المقاومة  لندن تراهن: ساعات حاسمة أمام «بريكست»  «أوبك» تتجاهل غضب ترامب: عائدون إلى خفض الإنتاج في 2019  بيدرسن مدعوّ لزيارة موسكو: «اتفاق سوتشي» تحت اختبار التصعيد الميداني  ألمانيا تهادن إردوغان: الاقتصاد فوق الجميع!     

آدم وحواء

2018-04-10 03:29:47  |  الأرشيف

بعيدًا عن الدراما.. كيف نُحب كالأشخاص البالغين؟

“الحب سهل والعلاقات صعبة” عبارة تجسد غالبية مشاكل العلاقات العاطفية، فنحن نقع في الحب بعقل طفل لم يتجاوز سنواته الثلاث، تحركه النشوة والإثارة والطاقة غير المحدودة.
وفي العلاقات العاطفية، يعطي حب الأطفال للكبار كثيرا من المرح والفضول والانجذاب، ولكن عندما تتراجع عقلية الطفل تحت الضغط، نصبح متسرّعين ومتفاعلين ومهووسين بالذات.
وفي انتقالنا من مرحلة عقلية الطفل لنضج الكبار، يمر الشخص بمرحلتين بحسب الخبراء النفسيين:
الحب يأتي سهلا على عقلية الطفل
في البداية، تتدفق النشوة والطاقة غير المحدودة من الهرمونات مثل الأسبرسون والأوكسيتوسين، التي تلعب دوراً أساسياً في السلوك الاجتماعي، والدافع الجنسي، والربط بين الزوجين، ما قد يجعلنا نشعر بأننا نسير على السحاب وبالكاد نأكل أو ننام، فضلاً عن التركيز المفرط في الحب الجديد.
ومع تضاؤل هرمونات الترابط التي تجمع الشريكين معًا – التي لايمكن أن تستمر سوى بضعة أشهر – تتلاشى مشاعر السعادة في الحب، ونتوقف عن المثالية ونبدأ في رؤية الأشياء التي لا نحبها في الشريك، بنفس عقلية الطفل المهووس بالتكسير، فيبدأ الحبيب في التركيز على الصفات السلبية على محبوبه ويشعر بالإحباط وخيبة الأمل.
التناقض البشري الكبير
يسعى البشر إلى تحقيق التوازن بين أن يكونوا أحرارًا ومستقلين دون الشعور بالسيطرة، مع الرغبة في الاعتماد على الآخرين المهمين – وجعلهم يعتمدون علينا – من أجل الدعم والتعاون.
ومع دخول الأشخاص في علاقات عاطفية بعقلية الطفل يزيد الصراع لعدم قدرتها على تحمل مسؤولياته وقيوده ومشاكله والتنافس للحصول على الاستقلالية، لذا نحتاج جميعا إلى تطوير مهاراتنا والتحول إلى عقلية البالغ التي تستطيع تحمل الضغوط، واستبدال آليات التعامل عند الأطفال كاللوم والإنكار والتجنب بأساليب البالغين كالتقدير، والتواصل، والحماية.
 
عدد القراءات : 3662

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018