الأخبار |
حصار سورية: حرب «التركيع» والانتقام  مهذبون ولكن ! ربيع المشاعر.. بقلم :أمينة العطوة  تكليف نتنياهو تشكيل الحكومة الجديدة  نتنياهو يعد لتشكيل تحالف موسع ضد ايران  لماذا يشمت اليهود بحريق "نوتردام" الباريسية؟  إدارة الأزمة... وأزمة الإدارة.. بقلم: د. خلود أديب  المدنيّون في مرمى «الغراد»: داعمو حفتر متمسّكون بالتصعيد  أحدث خطوات التطبيع البحريني: وفد إسرائيلي في المنامة  السودان..البرهان يواصل التفافه على الشارع: افتضاح التدخل السعودي ــ الإماراتي  توتنهام يقصي مانشستر سيتي ويتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا  الوهابية والأخوان المسلمون في صراع عنيف على الدور الإقليمي .. بقلم: د.وفيق إبراهيم  البحث في الجذور ..؟؟.. بقلم: سامر يحيى  هل نُقل البشير إلى سجن كوبر؟  جبهة “النصرة” تقصف السقيلبية في ريف حماة الشمالي  إدلب: ساعة الحسم اقتربت  هل انتهى "داعش".. وماذا عن "ذئابه المنفردة"؟  صدمة كبرى لمستخدمي "أندرويد" من تحديث "واتسآب" الجديد  فيسبوك تضيف ميزات جديدة "غامضة"  واشنطن تستهدف كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا بعقوبات جديدة وتحذر روسيا  ليفربول يُقصي بورتو ويصطدم ببرشلونة في نصف نهائي دوري الأبطال     

آدم وحواء

2018-04-03 03:31:09  |  الأرشيف

بعد الزواج.. كيف تواجهين الصمت العاطفي؟

يقول المحلل النفسي إسثير بيريل في تشخيصه للصمت العاطفي بين الأزواج “بعد فترة من الزمن، يصبح وقت الزوجيْن معاً أقل، (محادثات أقل، نوم أقل، ماديات أقل، وخصوصية أقل)”.
وسيكتشف الزوجان بعد تناسيهما لاحتياجاتهما والافتقاد لتواجدهما معاً، في ظل اهتمامهما بشؤون الأولاد، أن كدمات الحياة وصعوباتها قد تركت آثاراهما عليهما جسدياً ونفسياً، ولكن بعد فوات الأوان.
تصحّر عاطفي                                      
من ناحيتها، أوضحت أخصائية الإرشاد النفسي والتربوي الدكتورة سامية جبري لـ “فوشيا” التفسير وراء هذه الفجوة بين الزوجيْن بالقول: “في زحمة اليوميات والتزاماتها الضاغطة عليهما وانشغالهما بشؤون أولادهما، ينسيان الأصوليات التي تستوجب من كليهما أن يمنحا أنفسهما بعضاً من الوقت ليُديما دوران عجلة الحميمية بينهما”.
ومن المأساة أن يحوّل هذا التراكم اليومي حياتهما إلى ما يشبه الطلاق العاطفي، إذ يعيشان في بيت واحد، ودون تواصل ولا تعبير عمّا ينتابهما من مشاعر، حسب قولها.
بالوعي والإرادة يكمن الحل
وترى جبري أن بداية الحل لهذه الفجوة بينهما، يتمثل بوعي الزوجيْن حقيقة مشكلتهما المتمثلة بفقدان الدفء والحرارة في علاقتهما، بدلاً من الاستعاضة عنها بالحديث عن المشاكل اليومية المتجددة والمتعلقة بشؤون أولادهما أكثر من شؤونهما.
فساعة واحدة في اليوم تكفي لإعادة شحن طاقتهما الداخلية، إذا أدركا جيداً مدى حاجتهما لإجازة قصيرة يتفرغان فيها لبعضهما، وتملأ حياتهما بالتشويق والألفة والمودة وتجديد الذكريات، إما بالسفر أو الذهاب إلى المكان الذي يحبّانه معاً، على أن يكون عندهما الإرادة للتنفيذ والخروج على الروتين اليومي وكأنه التزام عمل رسمي بعيداً عن أولادهما، كما قالت.
 
عدد القراءات : 4753

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3479
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019