دمشق    19 / 09 / 2018
إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  استماتة إماراتية شرق الحديدة: «كيلو 16» عصيّة على السقوط  قمة «الكوريتين»: حفاوة تنتظر النتائج  «طفل يموت كل خمس ثوان»  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

آدم وحواء

2018-04-03 03:31:09  |  الأرشيف

بعد الزواج.. كيف تواجهين الصمت العاطفي؟

يقول المحلل النفسي إسثير بيريل في تشخيصه للصمت العاطفي بين الأزواج “بعد فترة من الزمن، يصبح وقت الزوجيْن معاً أقل، (محادثات أقل، نوم أقل، ماديات أقل، وخصوصية أقل)”.
وسيكتشف الزوجان بعد تناسيهما لاحتياجاتهما والافتقاد لتواجدهما معاً، في ظل اهتمامهما بشؤون الأولاد، أن كدمات الحياة وصعوباتها قد تركت آثاراهما عليهما جسدياً ونفسياً، ولكن بعد فوات الأوان.
تصحّر عاطفي                                      
من ناحيتها، أوضحت أخصائية الإرشاد النفسي والتربوي الدكتورة سامية جبري لـ “فوشيا” التفسير وراء هذه الفجوة بين الزوجيْن بالقول: “في زحمة اليوميات والتزاماتها الضاغطة عليهما وانشغالهما بشؤون أولادهما، ينسيان الأصوليات التي تستوجب من كليهما أن يمنحا أنفسهما بعضاً من الوقت ليُديما دوران عجلة الحميمية بينهما”.
ومن المأساة أن يحوّل هذا التراكم اليومي حياتهما إلى ما يشبه الطلاق العاطفي، إذ يعيشان في بيت واحد، ودون تواصل ولا تعبير عمّا ينتابهما من مشاعر، حسب قولها.
بالوعي والإرادة يكمن الحل
وترى جبري أن بداية الحل لهذه الفجوة بينهما، يتمثل بوعي الزوجيْن حقيقة مشكلتهما المتمثلة بفقدان الدفء والحرارة في علاقتهما، بدلاً من الاستعاضة عنها بالحديث عن المشاكل اليومية المتجددة والمتعلقة بشؤون أولادهما أكثر من شؤونهما.
فساعة واحدة في اليوم تكفي لإعادة شحن طاقتهما الداخلية، إذا أدركا جيداً مدى حاجتهما لإجازة قصيرة يتفرغان فيها لبعضهما، وتملأ حياتهما بالتشويق والألفة والمودة وتجديد الذكريات، إما بالسفر أو الذهاب إلى المكان الذي يحبّانه معاً، على أن يكون عندهما الإرادة للتنفيذ والخروج على الروتين اليومي وكأنه التزام عمل رسمي بعيداً عن أولادهما، كما قالت.
 
عدد القراءات : 3534

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider