الأخبار |
رئيس البرلمان العراقي يؤكد وجود خلافات حول اختيار رئيس الجمهورية  نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  وسط قلق أمريكي من قرار روسيا... بومبيو يعلن أنه سيجتمع مع لافروف  روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة  الجيش اليمني يسقط طائرة تجسس تابعة لعدوان النظام السعودي  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  المنتدى الإعلامي يبرز دور الإعلام في فضح المؤامرات التي أرادت النيل من سورية  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور     

آدم وحواء

2018-03-27 04:27:25  |  الأرشيف

كيف تتغلّب المرأة على ثقافة “العيب” في مجتمعها؟

رغم مشارفتها على الانتهاء في المجتمعات الغربية المتقدمة بالأصل، إلا أن ثقافة العيب ما زالت من المظاهر التي تتغنى بها المجتمعات العربية، وواحدة من الأسباب التي ترتب عليها عدم قبول الفتيات للعمل في وظائف محترمة، ولكنها لا مقبولة ولا محببة اجتماعياً.
وتُقذف الفتاة أحياناً بوابل من الإساءات والرفض إن تحدت هذه الثقافة، وعملت بوظائف لا تليق إلا بالرجال، وتصبح كمن جلبَتْ العار للأسرة والمجتمع، جراء مخالفتها قناعاتهم التي تحول دون نهوضها وتقدّمها.
تغلَّبي على ثقافة العيب
من الطبيعي أن تواجه أي امرأة تتحدى ثقافة العيب،صعوبات الرفض من مجتمعها، و أن تجد العثرات في بداية مشوارها؛ لأنه وبمجرد عملها بالوظائف التي تتنافى مع عادات وتقاليد مجتمعها، يُنظر لها وكأنها امرأة “خارج الطبيعة”، بحسب أخصائية الإرشاد النفسي والتربوي الدكتورة سامية جبري.
وبيّنت جبري لـ “فوشيا” بوجوب تحمُّلها العواقب المترتبة على إصرارها العمل بما يتنافى مع ثقافة مجتمعها، ولكن، قبل كل شيء، لا بد من بناء ثقة متينة بينها وبين أسرتها، والتأكيد لهم بأن عملها وإن خالف قناعات المجتمع فلن يخلّ بثقتهم التي منحوها إياها هذا من جهة، وليكونوا حصناً منيعاً للدفاع عنها في وجه من يتكلم عنها بسوء من جهة أخرى.
أسلحة الدفاع عن نفسها
أوضحت جبري بضرورة عدم اكتراثها لما يُقال عنها، ولكن، في الوقت نفسه، عليها التسلّح بقوة الشخصية التي تعطيها حق الدفاع عن نفسها، خصوصاً إذا زادت تجاوزات المحيطين بها عن حدّها.
ولأنه من الطبيعي أن تجد الرفض من أسرتها المتشبّثة بعادات مجتمعها، عليها تقبُّل فكرة رفضهم لعملها الذي فيه تحدٍّ لثقافة العيب السائدة وبإيجابية، وستجد مرة تلو المرة، أنها وصلت معهم إلى حلول تضمن قبولهم وفهمهم لسلوكيات ابنتهم نحو ما يعتقدونه عيباً.
ثم عليها محاورتهم بالهدوء والإقناع، واستخدام ذكائها ومرونتها لتواجههم بأسلوب صحيّ ومقنع بعيداً عن أي أسلوب استفزازي لتصل إلى ما تصبو إليه.
والذي يهمّ بحسب جبري، أن ما تريد المرأة القيام به لا يتعارض مع أخلاقها وأخلاق مجتمعها، وإلا ستضعف أمام العواصف التي ستقف في طريقها، وبغير ذلك تستطيع الاستمرار به وهي مرتاحة البال والضمير.
 
عدد القراءات : 3687

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018