دمشق    21 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

آدم وحواء

2018-03-26 03:57:14  |  الأرشيف

الهدية.. من أجمل لغات التواصل الساخنة بين الزوجين!

هي من أجمل المفاجآت التي يمكن أن تحدث بين الزوجين، والتي تبعث على المحبة والمودة وتوطيد علاقتهما ببعضهما، تلك الهدية التي تحمل في مضامينها كل معاني السموّ والجمال.
ومع ذلك، نجد بعض الأزواج مهملين ومقصِّرين في تقديم الهدايا، متغافلين أهميتها ووقْعها على كلٍّ منهم.
الهدية لغة تتكلم
لأن الهدية لغة تتكلم، أوضح أخصائي حل المشكلات الأسرية المستشار إياد الرميلي لـ “فوشيا” بأن الهدية تفعل في النفس فعل السحر، وتشيع المحبة وخير دليل على طيبة القلب وروعته.
ولكنها مع الأسف، من الأمور التي غفل عنها الأزواج والزوجات رغم أهميتها، وهي من أهم ما يكسب به الرجل قلب زوجته وأهم ما تتودد به الزوجة لزوجها.
ليست الهدية في ثمنها الباهظ، وإنما حسب الظروف الاقتصادية المتاحة لكليهما، بهدف توصيل الكثير من المعاني أهمها التجديد والشكر والامتنان. والأجمل، بحسب الرميلي، بأنه كلما كان للهدية خصوصية وغرابة كان لها الأثر الأكبر.
لماذا لا يحرص الأزواج على تقديم الهدية للزوجة؟
رغم اعتقاد العديد من الأزواج بأهمية الهدية، إلا أنهم لا يعدونها المقياس الوحيد الذي يعبرون به عن حبهم واهتمامهم بزوجاتهم، إنما هي واحدة من الوسائل الفعالة التي تنجح في توثيق العلاقة بين الطرفين.
ومن واقع تجربته الشخصية، وجد الرميلي أن أكثر هدية تسعد المرأة، إن لم تتوافر العينية، هي الهدية المعنوية التي تحصل عليها تحديداً إذا سمعت كلمة رقيقة منه؛ فلو قال لها: “قلبه هدية لها”، حتماً ستفرح بها كثيراً وستتغير جميع انفعالاتها مهما كانت، وكلما زاد اهتمام الرجل بالأشياء التي تفضلها زوجته، زاد اهتمامها به أكثر وأكثر، بمناسبة أو من دون مناسبة .
ويبقى السؤال: لماذا يكترث الأزواج لمسؤولياتهم واهتماماتهم أكثر من اهتمامهم بحياتهم الزوجية، هل هو البخل المادي أم العاطفي أم عدم التعود على الاهتمام بشريك العمر؟.
 
 
عدد القراءات : 3684

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider