الأخبار |
النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  الاتئلاف الحاكم في ألمانيا يحل أزمته باختيار منصب جديد لرئيس\rالاستخبارات الداخلية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  الجيش الإسرائيلي يقول إنه عرض نتائج التحقيق في حادثة الطائرة "إل 20" على المسؤولين الروس  ليبيا.. اشتباكات طرابلس متواصلة وحصيلة القتلى في ارتفاع مستمر  بعد تقرير الدفاع الروسية... الكنيست يهاجم نتنياهو  أهلنا في الجولان السوري المحتل يطالبون المنظمات الدولية بالضغط على سلطات الاحتلال لفتح معبر القنيطرة  بيسكوف:بمقدور روسيا استكمال بناء خط أنابيب السيل الشمالي2 بمفردها  هايلي: الولايات المتحدة لن ترغم الرئيس الأسد على الرحيل  هايلي: إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب "خطوة في الاتجاه الصحيح"  "داعش" ينشر فيديو لثلاثة يقول إنهم في طريقهم لتنفيذ هجوم بإيران  أردوغان: سنحدد مع الروس الفصائل التي سيتم إخراجها من منطقة منزوعة السلاح في إدلب  أوبك تحث الدول ذات القدرات الإنتاجية على تلبية طلب مستهلكي النفط خلال 2018  الأمم المتحدة تستعد لإعلان إجراء جديدا في ليبيا  وزراء خارجية 5 دول عربية يجتمعون مع دي ميستورا بسبب سورية  بومبيو: الولايات المتحدة "ستربح" الحرب التجارية مع الصين     

آدم وحواء

2018-03-22 05:05:29  |  الأرشيف

زوجكِ مدمن على الإنترنت.. كيف تنقذين حياتك من الغرق؟

إن الفتور في العلاقات الزوجية يتعلق بمدى قدرة الزوجين على استمرار التواصل بينهما، تحديداً في ظل وجود وسائل التواصل الاجتماعي التي باتت تثير اهتمام بعض الأزواج أكثر من اهتمامهم بزوجاتهم وشؤون حياتهم وأولادهم.
وبحسب الأخصائيين النفسيين والعلاقات الأسرية، فإن التحوّل في اهتمام الرجل بخطيبته ولهفته للقائها وقضاء كل الوقت معها قبل الزواج، إلى اهتمامه بوسائل التواصل الاجتماعي أكثر من اهتمامه بها ما بعد الزواج، ومن ثم اختلاف مشاعره نحوها، هي معيقات أصبحت تؤثر على استمرار حياتهما، إن لم يستدركاها قبل فوات الأوان.
لماذا هذا الإدمان؟
حول هذا التساؤل، نوّهت الدكتورة في هندسة الخدمة البشرية الدولية رولا عواد بأن ظاهرة إدمان الزوج لوسائل التواصل الاجتماعي تمكنت بما لا يدعو للشك من التأثير السلبي على حياة الأزواج وتزعزعها، نتيجة إيجادهم الطريق التي يهربون خلالها من الحالات النفسية والمشاكل الأسرية التي يعيشونها.
ورغم أن المسؤولية تقع على عاتق الزوجين، بيّنت عواد لـ “فوشيا” بأن العاتق الأكبر يقع على الزوجة، التي يتوجب عليها المبادرة ومصارحة زوجها ومساعدته للخلاص من هذا الإدمان تدريجياً، بحيث تكون قادرة على سدّ الفراغ العاطفي بل وملئه تماماً.
كيف ينقذان حياتهما من الغرق؟
أوضحت عواد، أنه في حال تجاوز إدمان الزوج أو كليهما حده باستخدام تلك الوسائل؛ عندئذٍ، ينبغي أن يُراجعا أخصائياً اجتماعياً أو مستشاراً نفسياً، ليتمكنا من تخطي تلك المرحلة بسلام.
فالحلول إذاً تبدأ من الطرفيْن، بداية من استدراك المشكلة ومصارحة بعضهما، ومن ثم تنظيم وقتهما في استخدام الإنترنت لتحسين حياتهما، بدلاً من استخدامه لتفرقتهما. والمقصود، مطالبتهما بقراءة العديد من المواضيع المتعلقة بحياتهما، والتعرف على كل ما يقربهما في المشاعر واللغة والاحتياجات العاطفية، حسب ما نصحت عواد.
وفيما لو عجزت الزوجة عن حل المشكلة، فهذا يستدعي منها تحديها ومواجهة زوجها بالخطأ الذي يرتكبه بحقه وحقها وحق أسرته، وتحذيره من النتائج المترتبة على هذا الإدمان، كمحاولة منها للتخلص من هذه الآفة التي تهدد عش الزوجية.
 
عدد القراءات : 3574

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3314
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018