الأخبار |
النساء لا يحببن الأسئلة  صحيفة: نتنياهو يستعد لمواجهة الخطر القادم من الشمال  طفح الكيل.. اليمن مستعد لجميع الاحتمالات  لافروف: تكليف الأمانة الفنية لمنظمة "حظر الكيميائي" بمهام الادعاء مغامرة  إلى الرجال الذين لا يتناولون الفطور..قلوبكم في خطر!  دراسة تحذر من "القاتل الصامت" في منازلنا  شيوخ أمريكيون يعترضون على ترشيح ضابط روسي لرئاسة الإنتربول والكرملين يعلق  إطلاق هاتف روسي مميز بسعر منافس  ريال مدريد يجد بديل كريستيانو في مانشستر يونايتد  برشلونة يدخل الصراع على مهاجم فرانكفورت  يوفنتوس يستغل بندا في عقد بيع بوجبا  استشهاد فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في القدس  ما مميزات أرخص هواتف غوغل الجديدة؟  وزير التموين يذهل النواب: نحن بحاجة إلى 42 مليون دولار شهرياً ثمناً للقمح  عبد المهدي: العراق مهتم بتطوير علاقاته مع روسيا وبغداد بانتظار زيارة بوتين  الجهات المختصة تعثر على أسلحة وذخائر بينها بنادق أمريكية من مخلفات الإرهابيين بريف حمص الشمالي  الكونغرس يعتزم تغيير قانونه الداخلي للسماح بارتداء الحجاب في مقره  "النصرة" تتحضر للحرب... مقاتلون أجانب وفتح مستودعات "ستنغر" المضاد للطيران  واشنطن بصدد إدراج دولة خامسة على قائمة "ممولي الإرهاب"  يديعوت احرنوت: نتنياهو أجاد بالحديث عن الأمن أكثر من تحقيقه     

آدم وحواء

2018-03-14 04:10:45  |  الأرشيف

زواج الأخت الصغرى قبل الكبرى.. ما بين القبول والمنع عند بعض المجتمعات

بانتظار الكبرى حتى تتزوج. ولو افترضنا أنه لم يتقدم لخطبتها أحد، فما هو ذنب الأخت الصغرى؟
ونسأل: هل يحق للأهل منع الأخت الصغرى من تفويت فرصة الرجل المناسب الذي لا يمكن تعويضه؛ لأن أختها الكبرى ما زالت على قائمة الانتظار؟
دوافع تمنع زواج الصغرى قبل الكبرى
أوضح استشاري الصحة النفسية الدكتور عبد الفتاح الأحمد لـ “فوشيا” أنه ومن جانب العادات والتقاليد، متعارف أن الكثير من الأسر يحبذون التراتبية في تزويج بناتهم تحسباً من التحليلات المجتمعية غير المبررة.
وبيّن أن تساؤلات عديدة تتبادر إلى ذهن البعض عن السبب الذي دعا إلى تقدُّم الشاب لخطبة الأخت الصغرى قبل الكبرى، تصل إلى حد رميها بوابل من الاتهامات، ومعاناتها من مشكلة ما، أو تحب رجلاً وتنتظره.
وقْع نفسي على الأهل
وقْع نفسي له الأثر العميق على الأهل قبل الأخت الكبرى، بيّنه الأحمد، خصوصاً عندما يرون بعض تجارب الآخرين الذين يمنعون زواج الصغرى قبل الكبرى، لدرجة تصل بتجاوز الأخيرة سنّ الزواج، وهي تنتظر من يتقدّم لخطبتها، في وقت يندرج أسفل منها مجموعة من الأخوات اللاتي تضيع عليهنّ فرص زواج بسببها، بداعي الحفاظ على مشاعرها والخوف من كلام الناس، والمؤلم أن لا يتقدم لخطبتهنّ أحد لاحقاً.
صدمة الأخت الكبرى
تكمن الصدمة النفسية الحقيقية عند الأخت الكبرى، بحسب الأحمد، أنه وفي أثناء رسمها لصورة فارس أحلامها، الذي لأجله تبني نفسها جيداً من النواحي التعليمية والعملية والجمالية، وتصبح جاهزة ومهيأة ليتقدّم ويقطف ثمار نجاحاتها، قد تقدَّم هذا الفارس بملامحه التي تصوّرتها ليقطف ثمرة أخرى، هي أختها، وفي المكان نفسه.
هل من حل؟
بحسب الأحمد، لا يوجد حل لهذه القضية، فالتعويل يعود إلى درجة وعي الأهل عموماً والأخت الكبرى خصوصاً إذا كانت الأخيرة واعية ومدركة بأنه من حق أختها الزواج، من دون مجاملة أو تجريح.
والأمر نفسه ينطبق على الأهل، إذ يمكنهم الإعلان للغير بأن الأخت الكبرى لا تفكر بالزواج، أو ربما تحلم بتحقيق أهدافها والتزاماتها بعيداً عن الزواج؛ فالتعويل يرجع إلى الفهم والإدراك من كلا الطرفين، فهذا أمر في غاية الأهمية.
 
عدد القراءات : 3818

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018