دمشق    23 / 09 / 2018
ميليشيا «لواء القريتين» أكدت خروجها إلى الشمال … الجيش يواصل تقدمه في البادية الشرقية وباتجاه «التنف»  أكثر من 4.3 ملايين صوتوا في انتخابات «المحلية»  355 عراقياً عادوا من «الهول» إلى الموصل … إنقاذ عشرات المهجرين السوريين من الغرق مقابل عكار  «إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  اقتراب موعد تفكيك قاعدة “التنف” الأمريكية بسورية !!  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  صفقة سلاح ’مليارية’ بين أمريكا والسعودية والإمارات على حساب اليمنيين  عملية قفقاز-2…كيف أنقذ الدفاع الجوي الروسي سورية  الحُديدة ومعركة كسر العظم  

آدم وحواء

2018-02-28 04:01:45  |  الأرشيف

تعرّفي على “عدوى العاطفة” التي تصيب الأزواج!

بحسب الكاتب جوشوا وولف شينك في كتابه Powers of Two فإنّ طول فترة الزواج المثالي، تسهم في إيجاد عقلية ولغة مشتركة بين الزوجين، دون وقوع مشاكل بينهما، وتُبقي علاقتهما متماسكة وقوية لمدة طويلة.
ووجد أخصائيون في علم الإنسان، أنّ اللغة المشتركة بين الزوجين تظهر بشكل واضح مع طول العِشرة، وبعد أنْ يتعرّف كلاهما على تفاصيل حياة الطرف الآخر، حتى تصبح لغتهما عفوية بشكل أو بآخر.
وبحسب رأي خبراء مهارات الاتصال، فإن اللغة المشتركة بين الأزواج، هي نتاج العلاقة الطويلة بينهما، رغم أنها تتغير باختلاف أهداف الارتباط والجانب الفكري ومكونات القيادة الشخصية والخلفيات الثقافية والاجتماعية لكلّ طرف.
وتلك “عدوى العاطفة” التي أطلقها العلماء على الأزواج الذين يعيشون مع بعضهم زمناً طويلاً، لدرجة تصل إلى تطابُق أنماط الكلام بينهم، وقدرة كل طرف على تقليد لهجة الطرف الآخر، تأتي نتيجة التناغم الفكري بينهما.
هل المدة الزمنية المسبِّب لهذا التناغم؟
هذا ما أكدته الدكتورة في علم النفس الإعلامي سهير السوداني لـ “فوشيا” بأنّ لغة الجسد من وسائل التواصل بين الناس، ومع الوقت تصبح الإيماءات الجسدية عند كل طرف واضحة، حتى لو كانت الألفاظ المنطوقة بينهما غير مفهومة، إلا أنّ التعوّد على تلك الإيماءات كافٍ ليفهم كلٌّ منهما الآخر.
وقالت السوداني : إنّ طول العِشرة والمشاركة اليومية تجعلهما أقرب لفهم بعضهما، إلا إذا كان أحد الأطراف متنافراً مع الآخر، فإنه يُبدي عدم تفهّمه لإشارة الآخر.
وأضافت، بأنّ المشاركة والتعوّد والتكرار والخبرة والممارسة والإشارات والإيماءات، كلها علامات تجعل بينهما لغة مشتركة تؤدي إلى حدوث هذا التناغم.
ورأتْ السوداني أنّ هذا التشابه وعمق والترابط بين الأزواج، يصل إلى أبعد من ذلك، حتى في نظرة العين؛ التي تعطي نفس الإشارة عندما يسمعان المعلومات التي ألقيت على مسامعهما، كالاندهاش أو الحزن مثلاً.
وختمت السوداني بأنّ الاختلاف في الأفكار والتصرفات بين الزوجين في بداية حياتهما، سوف يتحوّل مع مرور الوقت إلى قواسم مشتركة بين الطرفين.
 
عدد القراءات : 3688

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider