الأخبار |
أردوغان: خطواتنا أزعجت من لديهم "حسابات قذرة" في المنطقة  بيرلو يفتح النار على لاعبي يوفنتوس  الجعفري: يجب وضع حد نهائي لصفحة الاستعمار في العالم  الصين تدعو مجلس الأمن لمراجعة العقوبات الأممية ضد كوريا الشمالية  تشاووش أوغلو: تعزيز علاقاتنا مع روسيا يصب في مصلحتنا  أمين منظمة "الأمن والتعاون في أوروبا": أولويتنا هي الحل السلمي في أوكرانيا  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الخاص بالجمارك ويوافق على عدد من مواده  إنتر ميلان يُغري راكيتيتش  إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال على مخيم الفوار بالخليل  "إس-300" و"إس-400" كفيلتان بتدمير الطائرات الإسرائيلية "القاتلة"  لافروف: الإجراءات الأمريكية بشأن "معاهدة التخلص من الصواريخ" تقود إلى زعزعة الاستقرار  ايران.. إلقاء القبض على 8 أشخاص على صلة بالحادث الإرهابي في طريق خاش – زاهدان  ريال مدريد يستخدم بيل لاصطياد نجمي البريميرليج  تركيا تؤسس إذاعة "المنطقة الآمنة" شمالي سورية  موسكو: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يعرض أمن أوروبا للخطر  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  مجلس الأمن البلجيكي يدعو لتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة مسلحي “داعش”  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  شميس لـ الأزمنة: جميع الأفكار التي يتم طرحها ببساطة هي من واقع المجتمع السوري.  طهران تقدم مقترحا لبغداد لتجاوز العقوبات الأمريكية     

آدم وحواء

2018-02-11 04:03:50  |  الأرشيف

ما بين الشاب الذي تحبينه والشاب الذي يحبكِ.. أيهما تختارين؟

يقول جبران خليل جبران: “ليس أصعب من حياة المرأة التي تجد نفسها حائرة بين رجل يحبها ورجل تحبه”.
ليس بالأمر الطبيعي أن تقع الفتاة في حبّ وهوى من يهملها ولا يكترث لها، إلا بهدف السعي وراء تحقيق طموحاتها من خلاله، بالمقابل، ترفض من يبادلها الحب والتقدير والتضحية لأجل سعادتها.
وقد تدرك تلك الفتاة أنها خسرت الرهان جراء وقوعها في خيار عاطفي خاطئ، لن تحصد منه إلا الفشل، وذلك لانعدام خبرتها الحياتية في الأمور العاطفية.
فما هي دوافعها لفعل ذلك؟
غالباً تواجه الفتاة مشاعر الحب للمرة الأولى وتشرع اللحاق بخيارات قلبها بدلاً من عقلها، دون تحقيق التوازن بينهما كي تختار من يناسبها، فلو تزوجت بشخص غير الذي ارتبط قلبها به، فهذا سيثير الكثير من علامات التساؤل والاستفهام عن سبب فِعلتها هذه.
ويُرجع خبراء اجتماعيون السبب الرئيس لذلك إلى الفروقات الكبيرة بين الشاب الذي تحبه ومستقبله المجهول، الذي ما زال في بداية طريقه ويحتاج للوقت والمال ليتحمل أعباء الزواج، ما يعني انتظاره لوقت غير محدد. بالمقابل، قد يتقدم لها شاب يتصف بالجاهزية الكاملة، ما يجعلها تقبل به معزّية نفسها بأنها ستحبّه مع العِشرة والمعاملة الطيبة التي ستصنع لها حباً حقيقياً بعيداً عن الأوهام التي طالت مدتها مع حبيبها السابق.
والسبب الآخر، أن الفتاة في وقتنا الحالي تبحث عمّن يسعدها وتعيش معه برفاهية كي تواكب فتيات عصرها، فمن غير الطبيعي أن ترتبط بشاب “فقير” يدعوها أن تصبر معه على مشاق الحياة، وأن يبدآ حياتهما من الصفر، والتضحية باسم الحب الذي يجمعهما بكماليات الحياة إلى أن تتحسّن ظروفه.
أهل الفتاة، لهم الدور الأساسي في إنجاح علاقة الفتاة أو إفشالها، ففي مجتمعاتنا العربية يصعب عليها الارتباط بشاب تحبه ولكنه مرفوض من قِبل أسرتها.
من تختار بينهما؟
نصح الخبراء الاجتماعيون بأن تتوقف الفتاة مع نفسها وتعرف ما الذي تريده في حياتها كي تكون سعيدة، وأن تحدد خطة المستقبل بنفسها. ومن بعدها، لها أن تقرر مواصفات الشخص الذي سيساعدها على تحقيق ما تحلم به والذي ستشعر معه بالتوافق والاتفاق في الرؤية العامة للحياة معه.
ففي الشاب الذي تحبه صفات تمنحها الحب والأمان، ولكنه قد لا يوفر لها كل ما كانت تطمح له، في ما لو ارتبطت بالشاب الذي لا تحبه قد يوفر لها كل الكماليات التي رسمتها وخططتها لحياتها، وإن كان لا يناسبها وغير متوافق معها.
 
 
عدد القراءات : 4200

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019