الأخبار |
الجيش يحرز تقدماً كبيراً في تلول الصفا بريف السويداء الشرقي ويبسط سيطرته على منطقة "قبر الشيخ حسين" ومناطق أخرى بريف دمشق الجنوبي الشرقي  قراءة أكاديمية للموازنة: هل راتب الموظف أجر أم معونة اجتماعية؟  الرئيس الصيني: طريق الحرير ليس فخا كما أظهره البعض  الشرطة العراقية تعتقل 6 عناصر من "داعش" في الموصل  مونيكا لوينسكي تكشف كيف لفتت نظر بيل كلينتون وأوقعته في حبائلها!  إصابة 15 فلسطينيا برصاص الاحتلال في الضفة الغربية  محكمة مصرية تؤيد إدراج مرشح رئاسي سابق على قوائم الإرهابيين  تركيا تعهد بـ«المنزوعة السلاح» إلى «النصرة» بغية التفرغ لتل أبيض! … آخر جيوب «داعش» في بادية السويداء بات بقبضة الجيش  «إسرائيل» تتدرب بـ«دمى» لاستهداف «إس-300» في سورية!  في ذكرى أول تفجير .. حكاية صمود إدارة المركبات في حرستا  كليتشدار أوغلو: أكثر من 100 صحفي في سجون نظام أردوغان  إنتر ميلان يسعى لترميم دفاعه من أتلتيكو مدريد  كلوب يلمح لإمكانية تغيير مركز ماني  المقداد: نرحب بأي خطوة تقوم بها دول عربية لإعادة عمل سفاراتها في دمشق  جسر الثورة مغلق للقادمين من الأزبكية لمدة أسبوعين  مخابر التموين تحذر: أغلب المنتجات التركية المهربة غير صالحة للاستهلاك  في ذكرى الحركة التصحيحية .. وفد إعلامي رياضي يزور مدينة النبك وصروحها الحضارية ويشارك في مهرجان (سورية الفرح والانتصار)  الحكومة التشيكية تعتزم إقامة دار للأطفال الأيتام في سورية  واشنطن تواصل تهديداتها بمحاربة مشروع أنابيب غاز ألماني روسي     

آدم وحواء

2018-02-11 04:03:50  |  الأرشيف

ما بين الشاب الذي تحبينه والشاب الذي يحبكِ.. أيهما تختارين؟

يقول جبران خليل جبران: “ليس أصعب من حياة المرأة التي تجد نفسها حائرة بين رجل يحبها ورجل تحبه”.
ليس بالأمر الطبيعي أن تقع الفتاة في حبّ وهوى من يهملها ولا يكترث لها، إلا بهدف السعي وراء تحقيق طموحاتها من خلاله، بالمقابل، ترفض من يبادلها الحب والتقدير والتضحية لأجل سعادتها.
وقد تدرك تلك الفتاة أنها خسرت الرهان جراء وقوعها في خيار عاطفي خاطئ، لن تحصد منه إلا الفشل، وذلك لانعدام خبرتها الحياتية في الأمور العاطفية.
فما هي دوافعها لفعل ذلك؟
غالباً تواجه الفتاة مشاعر الحب للمرة الأولى وتشرع اللحاق بخيارات قلبها بدلاً من عقلها، دون تحقيق التوازن بينهما كي تختار من يناسبها، فلو تزوجت بشخص غير الذي ارتبط قلبها به، فهذا سيثير الكثير من علامات التساؤل والاستفهام عن سبب فِعلتها هذه.
ويُرجع خبراء اجتماعيون السبب الرئيس لذلك إلى الفروقات الكبيرة بين الشاب الذي تحبه ومستقبله المجهول، الذي ما زال في بداية طريقه ويحتاج للوقت والمال ليتحمل أعباء الزواج، ما يعني انتظاره لوقت غير محدد. بالمقابل، قد يتقدم لها شاب يتصف بالجاهزية الكاملة، ما يجعلها تقبل به معزّية نفسها بأنها ستحبّه مع العِشرة والمعاملة الطيبة التي ستصنع لها حباً حقيقياً بعيداً عن الأوهام التي طالت مدتها مع حبيبها السابق.
والسبب الآخر، أن الفتاة في وقتنا الحالي تبحث عمّن يسعدها وتعيش معه برفاهية كي تواكب فتيات عصرها، فمن غير الطبيعي أن ترتبط بشاب “فقير” يدعوها أن تصبر معه على مشاق الحياة، وأن يبدآ حياتهما من الصفر، والتضحية باسم الحب الذي يجمعهما بكماليات الحياة إلى أن تتحسّن ظروفه.
أهل الفتاة، لهم الدور الأساسي في إنجاح علاقة الفتاة أو إفشالها، ففي مجتمعاتنا العربية يصعب عليها الارتباط بشاب تحبه ولكنه مرفوض من قِبل أسرتها.
من تختار بينهما؟
نصح الخبراء الاجتماعيون بأن تتوقف الفتاة مع نفسها وتعرف ما الذي تريده في حياتها كي تكون سعيدة، وأن تحدد خطة المستقبل بنفسها. ومن بعدها، لها أن تقرر مواصفات الشخص الذي سيساعدها على تحقيق ما تحلم به والذي ستشعر معه بالتوافق والاتفاق في الرؤية العامة للحياة معه.
ففي الشاب الذي تحبه صفات تمنحها الحب والأمان، ولكنه قد لا يوفر لها كل ما كانت تطمح له، في ما لو ارتبطت بالشاب الذي لا تحبه قد يوفر لها كل الكماليات التي رسمتها وخططتها لحياتها، وإن كان لا يناسبها وغير متوافق معها.
 
 
عدد القراءات : 3762

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018