الأخبار العاجلة
المقداد: تعزيز الأمن والسلم الإقليمي في المنطقة يتطلب العمل على جعلها خالية من أسلحة الدمار الشامل وهو أمر لن يتحقق إذا لم تلتزم إسرائيل بالانضمام إلى اتفاقية منع انتشار أسلحة الدمار الشامل  المقداد : نرحب بانضمام دولة فلسطين إلى الاتفاقية واعتبارها الدولة 193 في عضويتها في المنظمة  المقداد : الإنقسام بين الدول الأعضاء أدى لقرارات غير بناءة  المقداد : نذكر الدول الأعضاء التي تجاهلت مبادئ حقوق الإنسان فيما يتعلق بسيادة الدول وهذا أدى لإنقسام في صفوف المنظمة  المقداد: فشل تلك الدول في تحقيق أهدافها عبر استخدام آلية التحقيق الدولية دفعها إلى استخدلم هذه المنظمة الفنية كأداة ضغط لتمرير سياساتها  المقداد : هناك تحد أمام الإرهاب الكيميائي واستخدام مجموعات إرهابية ك " داعش و النصرة " و " الخوذ البيضاء " للأسلحة و المواد الكيميائية  المقداد: الاتهامات التي تطلقها بعض الدول الغربية جزافاً ودون أي أدلة حول مسؤولية الحكومة السورية عن حالات استخدام المواد الكيميائية السامة هدفها تشويه صورتها  المقداد: لم يرق لبعض الدول حالة الأمن والاستقرار في سورية الأمر الذي جعلها تدفع أدواتها العميلة والمرتزقة نحو زعزعة ذلك عبر فبركة سيناريوهات عن استخدام مواد كيميائية ضد المدنيين لتشويه صورة الدولة السورية  المقداد: سورية تصدت لأكبر وأشرس هجمة إرهابية على أراضيها وتمكنت بفضل جيشها البطل بالتعاون مع حلفائها باجتثاث الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى أراضيها  المقداد: طرائق ومنهجية عمل بعثة تقصي الحقائق شابها الكثير من السلبيات بدءأً من عدم الالتزام بالشروط المرجعية المتفق عليها والنقص الكبير في المهنية وانعدام الشفافية  المقداد: سورية تعرب عن قلقها حيال مماطلة الولايات المتحدة في تنفيذ عملية تدمير أسلحتها الكيميائية وإنهاء تدمير ترسانتها الضخمة من تلك الأسلحة  المقداد : دول تتبع سياسة تغيير الحكومات بالقوة وهو ما أدى لتوسيع الإرهاب في العالم     
  الأخبار |
"السترات الصفراء" تفضح قدرات وأقنعة ماكرون .. بقلم:المهندس ميشيل كلاغاصي  المدينة الخضراء.. 30 ألف وحدة سكنية مطلة على دمشق  للإسراف حدود..!.. بقلم: صفوان الهندي  أمل عرفة: (في أمل) استطاع استقطاب كبار النجوم الفن في سورية والوطن العربي.  إنتهاء الترتيبات الخاصة بزيارة نتنياهو للبحرين والامارات  روسيا ستعيد توجيه صواريخها إذا تم إنشاء قاعدة أمريكية في بولندا  الدولار يواصل ارتفاعه مقابل العملات العالمية الرئيسية  موسكو ترفض المساس بصلاحيات أعضاء مجلس الأمن الدائمين بما في ذلك امتلاكهم حق النقض  “التحالف الدولي” يستهدف بقنابل الفوسفور الأبيض مدينة هجين في ريف دير الزور ويتسبب باستشهاد وجرح عدد من المدنيين  المجموعات الإرهابية تعتدي بـ 15 قذيفة على حيي شارع النيل وجمعية الزهراء السكنية بمدينة حلب  سيناتور جمهوري: البيت الأبيض يعمل كشركة علاقات عامة لحساب محمد بن سلمان  قائد الجيش اللبناني يدعو إلى الجهوزية التامة لإحباط مخططات العدو  قائد القوة البحرية الإيراني: لا حاجة لوجود قوات أجنبية في مياه المنطقة  المقداد: سياسة النفاق التي تمارسها بعض الدول الغربية أضرت بعمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  نزارباييف: كازاخستان مستعدة لاستضافة اجتماع لرؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا حول سورية  نزارباييف: كازاخستان مستعدة لاستضافة اجتماع لرؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا حول سورية  عراقجي: أوروبا لم توفر مصالح إيران بالاتفاق النووي لغاية الآن  القوات العراقية تقضي على 15 إرهابياً من داعش في صلاح الدين  الرئيس الأسد يستقبل بطريرك السريان الكاثوليك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان والوفد المرافق له.  ريابكوف لا يؤكد اقتراح موسكو رفع عقوبات عن إيران مقابل انسحاب تشكيلات لها من سورية     

آدم وحواء

2018-02-07 04:05:49  |  الأرشيف

“العتاب نصف المحبة”.. فهل يساعد الشريكين على حل مشاكلهما؟

“العتاب نصف المحبة” مقولة يقتنع بها كثيرون كأساس لنجاح العلاقة العاطفية بين الشريكين، فكلما تجادل الحبيبان دل ذلك على شدة حبهما لبعضهما البعض، وفقا لأحدث الدراسات العلمية.
ووفقا للخبراء، فإن الاعتقاد السائد بأن العلاقات الناحجة لا تشوبها شائبة هو اعتقاد خاطئ، إذ إن العلاقات العاطفية الحقيقة تتعرض من وقت لآخر لمواقف وأزمات تعكر صفوها، لذا فإن الجدال والعتاب بين الطرفين يتيح لهما الفرصة ليوضح كل منهما وجهة نظره وموقفه؛ ما يساعد على حل أي مشكلة.
فالشريك المثالي ليس من تعيشين معه في شهر عسل دائم دون أي خلاف، وإنما الشخص الذي تستطعين معه إكمال حياتك، إذ يتقبل كل منكما الآخر ويحاول فهمه؛ ما يشكل درعًا قويًا ضد أي شئ يمكنه تدمير العلاقة.
وينبغي على كل طرف تعلم كيفية التعامل مع الجدال على أنه نوع من النقاش يظهر سرًا جديدًا في شخصية الشريك، كما أنه من المهم جدًا ألا يتخطى أي من الطرفين حدوده في الجدال، مع الأخذ في الاعتبار أن النقاش ليس معركة حربية على أحدكما الانتصار فيها.
فعليك الانتباه جيدا إلى كلماتك وتأثيرها على شريك حياتك، لاسيما إذا كانت سلبية، خاصة أنه لايمكنك إعادتها إلى فمك مرة أخرى، وقد تتسب في تدمير علاقاتك، حتى وإن كانت دون قصد، فبشكل عام، إهانتك للطرف الآخر لن تجعلك أبدًا الأقوى.
فإذا كنت تقدرين شريك حياتك، يجب أن تحرصي على تحكيم عقلك في حديثك وانفعالك بدلاً من الاعتماد على الكلمات أو الأساليب المهينة، فدعِي شريكك يدرك جيدًا أنك تهتمين بكرامة كل منكما، وأن على كليكما الأخذ في الاعتبار أن الاحترام المتبادل بينكما أمر في غاية الأهمية.
 
 
عدد القراءات : 3843

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018