الأخبار |
ديمبلي يورط برشلونة في أزمة كبيرة  الهيئة العامة للاذاعة والتلفزيون تقدم اعتذارها عن عرض “فريق إسرائيلي”  تصريحات مفاجئة من السودان بشأن القاعدة العسكرية التركية... وينتقد "دولا عربية"  إعلام وساسة أميركيون: ترامب خان قيم أميركا، وباع نفسه للسعوديين  تخوف إسرائيلي من استخدام "حزب الله" تقنية جديدة  مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي في الجوف باليمن  ميركل في خطاب حماسي غير معتاد تهاجم معارضي الاتفاق العالمي للهجرة  الأمم المتحدة: يجب إشراك جميع أطراف النزاع الليبي في الانتخابات المقبلة  الرئيس اللبناني: هناك من يعرقل عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم لأسباب غير معلنة  أردوغان يحذر أوروبا من مغبة "احتضان الإرهابيين"  ماي تعلق على الحكم المؤبد الصادر بحق أكاديمي بريطاني في الإمارات  الوزيرة قادري في مجلس الشعب: أنهينا إعداد الصك التشريعي الذي سيتيح تثبيت العاملين ومعالجة العمالة المؤقتة  لندن: وقف بيع الأسلحة للسعودية سيفقدنا نفوذنا لديها وقدرتنا على الحل في اليمن  مادة سامة في الهواء تهدد الأطفال بالتوحد  الشرطة الإيطالية تعتقل مصريا بتهمة الانتماء لتنظيم "داعش"  وزير خارجية بريطانيا: قبلنا شرط "أنصار الله" بنقل 50 جريحا للعلاج في عمان  "فيسبوك" يريك الوقت الذي تقضيه على مواقع التواصل الاجتماعي  المهندس خميس لوفد أردني: للبرلمانيين دور مهم في إظهار حقيقة الحرب التي تعرضت لها سورية  لندن: الإمارات تخلت عن وعودها بشأن البريطاني المدان بتهمة التجسس  هل تكسر أنقرة "بيضة القبان" في علاقتها مع واشنطن وموسكو؟     

آدم وحواء

2018-02-01 21:25:15  |  الأرشيف

المرأة التي تتباهى بطلاقها.. هل تُكابر أم أنها سعيدة حقاً؟

وصل الأمر في بعض النساء المطلقات أن يتباهين  بطلاقهن، والظهور أمام الآخرين بعدم تأثر، بل وإظهار عكس ما تُبطن داخلها.

ولأن الطلاق في الواقع ألمٌ كبير للمرأة، فهل يمكن أن يكون هذا التباهي صادقاً، مخالفة فيه طبيعتها البشرية؟

في علم النفس.. هل هذا التباهي حقيقي؟

وأكد اختصاصيون في علم النفس الإعلامي أن هذا التباهي غير صادق، فلا يمكن لامرأة تتألم أن تُبدي عكس ما تشعر.

وإن هذا التباهي أو التفاخر،  ما هو إلا لإعادة توازنها النفسي، ووسيلة من ميكانيزمات الدفاع عن نفسها، وعن حالة القهر التي تعيشها، بحيث تُظهر عكس ما تُبطن تماماً، وهذا ما يجعل المستمعين لها يصدّقونها في بعض الأحيان، وفي هذا الأمر “قمة المكابَرة”.

وأضاف الاختصاصيون أن المطلقة تصل أحياناً إلى حالة من نكران تعاستها وضيقها، فتصدق نفسها بأنها سعيدة، ولكن هذا يتلاشى مع الوقت، وقالت: “في غفلة من أمرها، ستصحو يوماً على وضعها الحقيقي”.

امتيازات المطلقة عند العرب وعند الغرب

أفاد اختصاصيون في علم النفس الإعلامي بأن مقدار الاهتمام بالمطلقة في المجتمعات العربية أسوأ وأصعب من المجتمعات الغربية التي تقلل من تجريحها، وتدعمها للحصول على المكتسبات المالية التي تقيها العوْز الاقتصادي، عدا عن عدم وجود قيود اجتماعية تعيقها من بناء علاقة جديدة بشخص آخر غير طليقها.

كما أضافوا بأن نظرة المجتمعات العربية السيئة لها، وعوزها الاقتصادي، نتيجة عدم حصولها على نصف أملاك طليقها كما عند الغرب، وعدم قدرتها على إقامة علاقة خارج الزوجية، بخلاف ما تحصل عليه من امتيازات في المجتمعات الغربية التي تقف إلى جانبها. وبعد تلك الظروف السيئة كلها، كيف تكون المرأة المطلقة سعيدة؟” تساءلت السوداني.

ومتى يمكن للمطلقة أن تتباهى؟

وحسب اختصاصيو علم النفس الإعلامي، فإن الطلاق قد يكون مريحاً جداً خصوصاً إذا كانت الحياة بين الطرفين مستحيلة، كأن يعنّفها جسدياً ولفظياً إلى حد يفوق فكرة الطلاق نفسها، وبالتالي قد تكون نتائجه أفضل من البقاء معه.

كما أن الفرح بطلاقها يحدث غالباً في المجتمعات المخملية، نظراً لإشباع حاجاتها من النواحي الاقتصادية والاجتماعية، ومع هذا كله، قد لا يغطي الإشباع حاجتها للأسرة، وإن كانت غير متأزمة اجتماعياً، أو حتى تملك العالم كله

عدد القراءات : 3657

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018