الأخبار |
الفراشات «تغزو» اللاذقية.. و«الزراعة» تطمئن  طريق خناصر بحالة سيئة جداً .. ”طريق الموت” إلى حلب يستمر في حصد الأرواح  الجولان حقٌ لا يموت … وتوقيع رجلٍ أحمق.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  زاخاروفا تقدم نصيحة لصحفي أمريكي بالاعتذار لروسيا  اليمن... الحوثي يتوعد التحالف برد في عمق دوله في حال التصعيد بالحديدة  طهران تدعو «إسرائيل» وأميركا للخروج من الأراضي السورية المحتلة  فلسطين جنوبها.. والجولان في قلب سورية.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  تركيا: سنقف حتى النهاية ضد قرار ترامب حول الجولان  الخارجية اللبنانية: الجولان أرض سورية عربية ولا يمكن لأي بلد أن يزور التاريخ  الجيش يدمر أوكاراً للإرهابيين في منطقة سهل الغاب وريف حماة الشمالي  سورية تشارك في المؤتمر العلمي التطبيقي الدولي للتعايش بين الأديان  المعلم : الجولان المحتل محصن بدعم شعبنا وصمود قواتنا المسلحة  الدفاع الروسية تعلن مقتل 3 عسكريين روس في سوريا نهاية فبراير الماضي  كوربين: موقف ماي بشأن بريكست يربك البلاد  بدء العمل بالتوقيت الصيفي يوم الجمعة المقبل  المرشح الأوفر حظا لانتخابات رئاسة أوكرانيا يوضح "استعداده للركوع أمام بوتين"  إيران تدعو إلى وقف عاجل للعدوان السعودي على اليمن  زاخاروفا تعلق على تقرير مولر حول الهاكرز الروس  صحيفة ألمانية: الحكومة السورية هي الفائز من هزيمة داعش في شرق الفرات … ترجيحات بدخول «قسد» في صراع قومي بسبب سياساتها  قافلة مساعدات إلى أهالي عدة مناطق بدرعا … «الحربي» يكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية     

آدم وحواء

2018-02-01 21:25:15  |  الأرشيف

المرأة التي تتباهى بطلاقها.. هل تُكابر أم أنها سعيدة حقاً؟

وصل الأمر في بعض النساء المطلقات أن يتباهين  بطلاقهن، والظهور أمام الآخرين بعدم تأثر، بل وإظهار عكس ما تُبطن داخلها.

ولأن الطلاق في الواقع ألمٌ كبير للمرأة، فهل يمكن أن يكون هذا التباهي صادقاً، مخالفة فيه طبيعتها البشرية؟

في علم النفس.. هل هذا التباهي حقيقي؟

وأكد اختصاصيون في علم النفس الإعلامي أن هذا التباهي غير صادق، فلا يمكن لامرأة تتألم أن تُبدي عكس ما تشعر.

وإن هذا التباهي أو التفاخر،  ما هو إلا لإعادة توازنها النفسي، ووسيلة من ميكانيزمات الدفاع عن نفسها، وعن حالة القهر التي تعيشها، بحيث تُظهر عكس ما تُبطن تماماً، وهذا ما يجعل المستمعين لها يصدّقونها في بعض الأحيان، وفي هذا الأمر “قمة المكابَرة”.

وأضاف الاختصاصيون أن المطلقة تصل أحياناً إلى حالة من نكران تعاستها وضيقها، فتصدق نفسها بأنها سعيدة، ولكن هذا يتلاشى مع الوقت، وقالت: “في غفلة من أمرها، ستصحو يوماً على وضعها الحقيقي”.

امتيازات المطلقة عند العرب وعند الغرب

أفاد اختصاصيون في علم النفس الإعلامي بأن مقدار الاهتمام بالمطلقة في المجتمعات العربية أسوأ وأصعب من المجتمعات الغربية التي تقلل من تجريحها، وتدعمها للحصول على المكتسبات المالية التي تقيها العوْز الاقتصادي، عدا عن عدم وجود قيود اجتماعية تعيقها من بناء علاقة جديدة بشخص آخر غير طليقها.

كما أضافوا بأن نظرة المجتمعات العربية السيئة لها، وعوزها الاقتصادي، نتيجة عدم حصولها على نصف أملاك طليقها كما عند الغرب، وعدم قدرتها على إقامة علاقة خارج الزوجية، بخلاف ما تحصل عليه من امتيازات في المجتمعات الغربية التي تقف إلى جانبها. وبعد تلك الظروف السيئة كلها، كيف تكون المرأة المطلقة سعيدة؟” تساءلت السوداني.

ومتى يمكن للمطلقة أن تتباهى؟

وحسب اختصاصيو علم النفس الإعلامي، فإن الطلاق قد يكون مريحاً جداً خصوصاً إذا كانت الحياة بين الطرفين مستحيلة، كأن يعنّفها جسدياً ولفظياً إلى حد يفوق فكرة الطلاق نفسها، وبالتالي قد تكون نتائجه أفضل من البقاء معه.

كما أن الفرح بطلاقها يحدث غالباً في المجتمعات المخملية، نظراً لإشباع حاجاتها من النواحي الاقتصادية والاجتماعية، ومع هذا كله، قد لا يغطي الإشباع حاجتها للأسرة، وإن كانت غير متأزمة اجتماعياً، أو حتى تملك العالم كله

عدد القراءات : 4398

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019