الأخبار |
عدد قتلى انفجار خط أنابيب بالمكسيك يرتفع ليصل إلى 96 شخصا  بعد سيطرة «النصرة» على إدلب … «الخوذ البيضاء» إلى مسرح الأحداث مجدداً  نتنياهو.. طموح بالنصر في معركة خاسرة.. بقلم: محمد نادر العمري  وفيات في حماة … انفلونزا الخنازير بريئة.. والأمراض التنفسية متهمة  حكم سلمان: الأسوأ في التاريخ الأسود  مجزرة جديدة لطيران التحالف بحق المدنيين بريف دير الزور الشرقي  مجلس النواب الأمريكي يقر بالإجماع تشريعا يفرض عقوبات إضافية على سورية  لقاء أردوغان ـــ بوتين: تنصّل تركي من «حل إدلب»  البشير يبحث عن دعم لاحتواء الأزمة: أول الغيث قطر؟  تل أبيب بعد الجولة الصاروخية: سقوط استراتيجية «المعركة بين الحروب»؟  تغطية الضعف بوجه القوميين: ماكرون وميركل يتطلّعان إلى «جيش أوروبي»  الحكومة الفنزويلية تعلن عمن يقف وراء تمرد العسكريين  مسلمو مورو يحصلون على الحكم الذاتي في الفلبين  الأمم المتحدة تؤكد استمرار عمل الجنرال كاميرت في اليمن  نائب الرئيس الأمريكي يحرض المعارضة الفنزويلية على العصيان  نسبة البطالة في سورية ستبلغ 24 بالمائة في العام 2019..وهذه هي إجراءات التصدّي لها؟  الجيش يتصدى لهجوم إرهابي عنيف على مواقعه غرب أبو الظهور بريف إدلب  إدارة ترامب تتخبط بشأن الانسحاب من سورية … أنباء عن تأسيس قاعدة أميركية جديدة بدير الزور!  «الوطني الكردي» يؤيد «المنطقة الآمنة»!  أردوغان والأوهام العثمانية.. بقلم: ميشيل كلاغاصي     

آدم وحواء

2018-01-20 05:01:40  |  الأرشيف

لماذا انخفضت أصوات النساء؟

درس باحثون في جامعة لايبزيغ الألمانية أصوات الغناء والتحدّث لحوالى 2500 امرأة ورجل، تتراوح أعمارهم بين 40 و80 عاماً، على مدى عشرين عاماً مضت، وتوصّلوا إلى هذه النتائج: لم يتغيّر صوت الرجل بمرور الزمن. بينما تغيّرت أصوات النساء، إذ انخفض تردّدها بمقدار نصف أوكتاف في المتوسط. فبينما يتحدّث الرجال في المتوسط بمعدل 110 هرتز، فإنّ المعدل لدى النساء الآن 168 هرتز، بينما كان قبل عشرين عاماً 220. استبعد الباحثون أن تكون الأسباب بيولوجية، فقاموا بفحص النساء هرمونياً، لتحديد ما إذا كانت هناك زيادة في هرمونات الذكورة لديهم في الدم، ولكن لم تُظهر القيَم الهرمونية أيَّ اختلاف، ما يشير إلى أنّه ليست هناك أسباب بيولوجية في انخفاض صوت المرأة، ولكن ما هو السبب؟

هل موجات التحرّر مسؤولة عن تغيير الصوت؟
يرجّح الباحثون أن تكون «روح العصر» قد انعكست على الصوت النسائي. وبالتالي يعدّ التغيّر الكبير الذي طرأ على دور المرأة هو النقطة الحاسمة في هذا الأمر. قديماً كان يُعتبر التحدّث بصوت أنثوي وحاد من علامات الأناقة والجمال للمرأة. وهو ما أدّى إلى تنامي ما يُعرف بـ «غريزة الحارس» لدى الرجل. المرأة اليوم لا تحتاج إلى حارس، لأنها تقف بأقدام ثابتة على الأرض. وهذا يظهر الآن في انخفاض صوتها الذي يوحي بقولها: أنا واثقة بنفسي، قوية، ومستقلّة.

الاختلافاتُ الثقافية
يؤكّد قائدُ فريق الدراسة الأستاذ في جامعة لايبزيغ مايكل فوكس أنّ «المرأة في اليابان تتمتّع بأعلى الأصوات مقارنةً بالنساء في جميع أنحاء العالم. فالصوت العالي هناك علامة من علامات الجمال المثالي. في المقابل، إنّ النساء صاحبات أخفض الأصوات من الدول الإسكندنافية، حيث حققت فيها المساواة بين الجنسين تقدّماً كبيراً.
 

عدد القراءات : 4133

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3468
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019