الأخبار |
الحريري: "حزب الله" يعرقل تشكيل الحكومة اللبنانية  مؤسس فيسبوك ينضم لمجموعة سرية إسرائيلية.. وعاصفة من التساؤلات!  سورية: جريمة قرية الشعفة تؤكد مجددا استخفاف دول “التحالف” غير الشرعي بحياة المدنيين وبأحكام القانون الدولي  من "أوسلو" إلى "صفقة القرن": حكاية تلازم المسار والمصير  روسيا: من السابق لأوانه رفع حظر تسليح ليبيا فلا بد من توحيد المؤسسات أولا  ميركل: علينا العمل على رؤية وجود جيش أوروبي حقيقي  ثلاثة أسابيع حسّاسة في حرب اليمن  تحديات إستراتيجية  ترامب ساخرا من ماكرون: كنتم تتعلمون الألمانية حتى أنقذناكم  استطلاع للرأي: تراجع شعبية أردوغان إلى 8ر39 بالمئة  بيكيه يفجر بركان غضب فالفيردي  بيريز يجهز مكافأة سولاري خلال التوقف الدولي  أليجري: كريستيانو يستحق التتويج بالكرة الذهبية  بيان: الأطراف الليبية تؤكد ضرورة اعتماد دستور من أجل تحقيق السيادة  ظريف: لا وجود للقوات الإيرانية في الجنوب السوري  المالية تدرس فرض ضريبة موحدة على الدخل .. وضريبة على المبيعات  وزير السياحة: مليونا سائح في سورية العام القادم .. والسائح يعادل 10 براميل نفط  إصابة 6 مدنيين نتيجة انفجار قنبلة بالخطأ في منطقة الزهراء بحمص  التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين ستدخل حيز التنفيذ خلال الساعات المقبلة  بولتون: سنعصر إيران عصرا     

آدم وحواء

2018-01-20 05:01:40  |  الأرشيف

لماذا انخفضت أصوات النساء؟

درس باحثون في جامعة لايبزيغ الألمانية أصوات الغناء والتحدّث لحوالى 2500 امرأة ورجل، تتراوح أعمارهم بين 40 و80 عاماً، على مدى عشرين عاماً مضت، وتوصّلوا إلى هذه النتائج: لم يتغيّر صوت الرجل بمرور الزمن. بينما تغيّرت أصوات النساء، إذ انخفض تردّدها بمقدار نصف أوكتاف في المتوسط. فبينما يتحدّث الرجال في المتوسط بمعدل 110 هرتز، فإنّ المعدل لدى النساء الآن 168 هرتز، بينما كان قبل عشرين عاماً 220. استبعد الباحثون أن تكون الأسباب بيولوجية، فقاموا بفحص النساء هرمونياً، لتحديد ما إذا كانت هناك زيادة في هرمونات الذكورة لديهم في الدم، ولكن لم تُظهر القيَم الهرمونية أيَّ اختلاف، ما يشير إلى أنّه ليست هناك أسباب بيولوجية في انخفاض صوت المرأة، ولكن ما هو السبب؟

هل موجات التحرّر مسؤولة عن تغيير الصوت؟
يرجّح الباحثون أن تكون «روح العصر» قد انعكست على الصوت النسائي. وبالتالي يعدّ التغيّر الكبير الذي طرأ على دور المرأة هو النقطة الحاسمة في هذا الأمر. قديماً كان يُعتبر التحدّث بصوت أنثوي وحاد من علامات الأناقة والجمال للمرأة. وهو ما أدّى إلى تنامي ما يُعرف بـ «غريزة الحارس» لدى الرجل. المرأة اليوم لا تحتاج إلى حارس، لأنها تقف بأقدام ثابتة على الأرض. وهذا يظهر الآن في انخفاض صوتها الذي يوحي بقولها: أنا واثقة بنفسي، قوية، ومستقلّة.

الاختلافاتُ الثقافية
يؤكّد قائدُ فريق الدراسة الأستاذ في جامعة لايبزيغ مايكل فوكس أنّ «المرأة في اليابان تتمتّع بأعلى الأصوات مقارنةً بالنساء في جميع أنحاء العالم. فالصوت العالي هناك علامة من علامات الجمال المثالي. في المقابل، إنّ النساء صاحبات أخفض الأصوات من الدول الإسكندنافية، حيث حققت فيها المساواة بين الجنسين تقدّماً كبيراً.
 

عدد القراءات : 3942

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018