دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  

آدم وحواء

2018-01-10 04:30:51  |  الأرشيف

دراسة تشجع على الرسائل النصية الجنسية بين الزوجين!

وفقاً لدراسة أمريكية حديثة، فإن تبادل الرسائل النصية الجنسية ذات المحتوى المثير بين الزوجين له تأثير جيّد ودائم في صحّة العلاقة الجنسية بينهما.
يقول باحثون أمريكيون إنّ الإثارة الجنسية عبر الهاتف وسيلة جيدة للمحبّين لإثارة الرغبة، ولطمأنة المحبّ القلق؛ وذلك حسب دراسة أجريت في جامعة كاليفورنيا، ونشرت في "مجلة البحوث الجنسية" حول الرسائل النصية بين الزوجين ذات المحتوى الجنسي.
وأكدَّ الباحثون أنّ الرسائل والإشارات الجنسية، التي يرسلها أحدهما إلى الآخر، تُعطي إشارات للإثارة وتُثير رغبة الشريك الآخر، كما تضفي النكهة على العلاقة الحميمة، وتبشّر بعلاقة دائمة.
سيعجبك 10 طرق مثبتة علمياً لتكوني أكثر سعادة
وهذه النتيجة حول الجنس والهواتف الذكية توصلت إليها دراسة، اشترك فيها نحو 459 شخصاً من الجنسين، غير متزوجين، وتترواح أعمارهم بين 18 و 25 عاماً. وتمّت دعوة هذه المجموعة للمشاركة في استبيان أجري على الإنترنت حول علاقاتهم الحميمة وصلتها بالتكنولوجيا الحديثة.
الرسائل النصية ذات المحتوى الجنسي مطمئنة
تقول الدراسة التي نشرت على موقع The Conversation: "لقد وجدنا أنّ الشريكين المرتبطين بعلاقة جديّة سواء كانت حديثة أم لا أكثر احتمالاً لإرسال رسائل نصية ذات محتوى جنسي من أولئك الأزواج الذين لا تربطهم علاقة جديّة".
ولم تلاحظ الدراسة أنّ هناك فرقاً في الاستجابة لهذا السلوك الجنسيّ حسب جنس المستجيب سواء أكان ذكراً أم أنثى، إذ إنّ الرجل والمرأة على حدّ سواء أبديا سرعة استجابة لهذا المحتوى الجنسي في الرسائل النصية.7
والنتيجة الأخرى التي توصلت إليها الدراسة هي أن المحبّين القلقين الذين يريدون الاطمئنان إلى المستوى العاطفي، والذين يخشون الأحكام السلبية، كانوا أكثر ميلاً إلى إرسال المحتوى الجنسي في الرسائل. ولكن الطبيعة القلقة لدى الأشخاص الذين تبنوا هذه الوسيلة في الاتصال عمدوا إلى ذلك لأنهم كانوا يشعرون بجديّة العلاقة نحو الطرف الآخر.

عدد القراءات : 3932

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider