الأخبار |
قرار دولي جديد حول الحديدة: عملية إنعاش لا تطمئن «أنصار الله»  «المحافظون» ينقذون ماي... ويغرقون بريطانيا!  والي أنقرة على أدلب.. بقلم: محمد محمود مرتضى  سورية تشهد "عاصفة" لا ترحم  تخوف من فرض الرؤية الامريكية بالقوة: سر الوفود الاردنية الى رام الله  أمريكا: نعول في مواجهتنا مع روسيا والصين على الردع النووي  ماي تنجو من "سحب الثقة"  قناة عبرية تكشف النقاب عن تفاصيل جديدة حول "صفقة القرن"  وهاب: لو حضر الرئيس الأسد القمة الاقتصادية لتراكض الرؤساء للحضور  تقرير: أوامر أميركية منعت دعوة سورية إلى قمة بيروت  يا صاحبي.. حتى الدمى تفكر!.. بقلم: نبيه البرجي  بيدرسون يواصل زيارته ولقاءاته في دمشق … مصدر دبلوماسي: نأمل أن يكون لديه «تفهم جديد» للوضع في سورية والحفاظ على حياديته  واشنطن تعلن وقف العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة في الموعد المحدد  أردوغان يكشف العدد الحقيقي لقتلى الجيش الأمريكي بانفجار منبج  مايك بنس: بعد أن هزمنا "داعش" في سورية قواتنا تعود إلى الوطن  الخارجية الإيرانية: إطلاق القمر الصناعي لا يعد عملا عسكريا  ظريف: لقد أدرك العالم أن أمريكا باتت بمثابة "الملك العاري"  بعد اعتقاله في سورية.. داعشي أميركي: شهدت عمليات ذبح وصلب ولست نادماً     

آدم وحواء

2018-09-05 02:20:39  |  الأرشيف

كيف تتهربينَ من مرافقة زوجكِ في زياراته لأقاربه وأصدقائه؟

لا تخلو أي علاقة زوجية من المشاكل، ودائماً ما يعمّها الاختلاف في الرأي، وهي التي يعدّها المتزوجون "ملح الحياة الزوجية".
 
وقد تكون هذه الخلافات ناتجة عن رغبة الزوج الملحّة باصطحاب زوجته معه أينما ذهب، لقاء رغبتها في البقاء في المنزل بصورة أكبر، إما لصعوبة انسجامها مع المضيفين مهما بلغت صلة قرابتهم له، عدا عن تقيُّدها في الجلسة مدة طويلة، لو قضتها في المنزل لكان أنفع لها.
 
دوافع إصرار الزوج على اصطحابها معه
أخصائية علم النفس العيادي فاطمة كبّار ردّت: الدافع وراء سلوك الزوج، هو تعلُّقه بأسرته وأقاربه والرغبة الدائمة بزيارتهم من باب العادات والتقاليد، وقناعته بضرورة الانغماس في الممارسات الحياتية والعلاقات مع الناس.
 
ويأتي تأثُّر الزوج بالعزوبية وتعوُّده على زيارة أصدقائه بلا انقطاع، دافعاً آخر لزياراته المتكررة لهم، فضلاً عن شعوره بأن لزوم البيت أو قضاء أغلب الوقت فيه يدعو للكآبة والملل، كما أوضحت كبّار.
 
حيَل ذكية واعتذارات لبِقة
هناك ردود فعل لو أصدرتها الزوجة قد تبدو مُقنعة لزوجها أو العكس، بحسب الأخصائية كبّار، التي عدّتها طرقاً ذكية للتهرُّب من اصطحابها لزيارات لا تستهويها وتضيِّق عليها الخِناق.
 
حتى وإن استمرت تلك الأعذار وأصبحت مكشوفة للزوج، عليها أن لا تُصدر أي ردة فعل سلبية أو مُسيئة إذا طلب منها الاستعداد لمرافقته، خشية تحوُّل الموقف إلى عناد قد يتطور إلى خلاف.
 
والأجدى لها، كما تقول كبّار، صُنع الأعذار والحجج المقنِعة، مثل: عدم الجاهزية النفسية للخروج من المنزل، وأن مفاجأتها بالزيارة دون تمهيد مسبق يدعوها للقلق جراء عدم ترتيب أمورها.
 
كما تستطيع التحايل بحركاتها الأنثوية والتلميح لزوجها استبدال هذه الزيارة بقضاء الوقت معها في المنزل، وإبداء استعدادها لصُنع جو خاص وحميميّ يجمعهما معاً، كما رأت كبار.
ومن جهة أخرى، تستطيع مصارحته وبكل شفافية ووضوح، عدم رغبتها الالتقاء بالشخصيات المُضيفة، مع ذكر الأسباب، وتفضيل البقاء في المنزل وانتظاره بفارغ الصبر لحين عودته.
 
أما إذا عاندها وأصرّ على اصطحابها، يمكنها مرافقته تلبية لرغباته، من جهة، وتفادياً لإحراجه وحدوث خلافات هما في غنى عنها، على أن تُخبره انزعاجها من الزيارة، والرغبة بعدم تكرارها مرة أخرى، من جهة أخرى.
 
وختمت كبار حديثها بأهمية معرفة كل زوجة مفتاح زوجها بذكاء ودهاء، ومعرفة الطرق التي تُقنعه برفض اصطحابها أينما ذهب، وأهمية احترامه رأيها وخصوصيتها، لقاء ترك الاختيار لها إن رغبتْ بمرافقته أو البقاء في المنزل.
عدد القراءات : 3667

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019