دمشق    21 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  وفاة رئيس فيتنام اليوم الجمعة  هل يستقيل ترامب أو يُعزل.. بقلم: جهاد الخازن  سورية والقوة الاستراتيجية.. السر الذي كشفه نصرالله عن الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة  إعادة التغذية الكهربائية إلى 13 منطقة في الغوطة الشرقية  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  سوتشي حدود النجاح.. بقلم: سيلفا رزوق  هذه هي البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغان  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  بماذا انذرت موسكو تل أبيب؟.. بقلم: عباس ضاهر  مسؤول أمريكي: واشنطن وموسكو تعملان من وراء الكواليس لحل الأزمة في سورية  روسيا تحذر من تبعات خطيرة جراء النهج الأمريكي في التسوية بين الفلسطينيين والإسرائيليين  الخارجية العراقية توجه بإعادة سفيرها لدى طهران إلى بغداد لاتخاذ الإجراءات المناسبة في حقه  

آدم وحواء

2018-08-20 05:18:44  |  الأرشيف

هكذا تبقى علاقتكِ ناجحةً مع صديقتك "العزباء" بعد زواجكِ!

تمرُّ الصداقة بمرحلة دقيقة، عند زواج إحدى الصديقتين دون الأخرى، فتشعر العزباء بالحرج وأنها أصبحت مهمشةً في حياة صديقتها، وباتت تقضي معظم الوقت وحيدةً، فيما ترى صديقتها تعيش أسعد لحظات الحب، ووهبت معظم وقتها لشريكها، لكنها سُنة الحياة، ولكن على جميع الأطراف اللجوء إلى أفضل طرق التعامل مع الأمر.
في السطور التالية، تجدين عددًا من النصائح التي تجعلك قادرةً على التوفيق بين صداقتك وحياتك العاطفية، وتُقدّمها مجلة "فيمنا ان".
تحدّثي مع صديقتك
حان الوقت لتتفهّم صديقتك، أنه جاء اليوم لبناء بيتك وحياتك الخاصة، وأنك ستنشغلين عنها لا محالة، اشعريها بأنها في حياتك أيضًا، ولم يتغيّر أي شيء، سوى أن زوجك يستحق قضاء الوقت معك، وأنك ستحاولين عمل التوازن المطلوب، بينها وبين شريكك.
وضع الحدود المُمكنة
لا تتركي العنان لتدخُّل صديقتك في حياتك الشخصية، ضعي الحدود حتى لا يضطر شريكك، لتوجيه الدعوة لصديقتك واصطحابها معكما في كل مكان، فأنت بحاجة أحيانًا للفصل بين الصداقة والحب، وينبغي على كلا الطرفين احترام خصوصياتك.
خصّصي لها بعض الوقت
ضعي التنزه مع صديقتك في حسبانك، ولا بد أن يكون ذلك من أولوياتك، حتى لا تشعر بالإهمال وأنك استغنيت عنها، وإذا لم يكن لديك مُتسَعٌ من الوقت، يمكن أن تقابليها وتطلبي من شريكك الانضمام إليكما بعد فترة، ما يسمح لهما بالتعارف، وبالتالي يقلُّ الإحراج والانزعاج، لكل منهما على حدة.
لا تلجأي للكذب
قد تلجأين للحيل والكذب، واختلاق الأعذار والقصص الوهمية، لكنك لست بحاجة لهذه المهاترات، فقد ينكشف كذبك لأي سبب من الأسباب، كوني واضحةً، ولا تحصلي على حقك في الخصوصية بهذه الطرق.
مشاركة الجميع
يُمكنك قضاء بعض الوقت، مع كلا الطرفين، كالذّهاب إلى السينما، لكي تُرضي جميع الأطراف، لكن مع وضع الحدود.
 
عدد القراءات : 3428

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider