الأخبار العاجلة
  الأخبار |
بيان النيابة العامة السعودية يؤكد رواية الحقنتين والمشرط في أمتعة المتورطين!  أمريكا تقرر التصويت ضد قرار أممي بشأن الجولان المحتل  الغطرسة الاستعمارية الجديدة: دور فرنسا في أفريقيا  الشعوذة الأميركية.. بقلم: نبيه البرجي  بحضور كيم... كوريا الشمالية تفاجئ العالم بسلاح جديد  هكذا ستكون “سورية ما بعد الحرب”  الجعفري: السعودية تفتقد أدنى معايير احترام ميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي وحقوق الإنسان-فيديو  يوفنتوس يخطط لاصطياد أسينسيو بشباك رونالدو  واشنطن: إيران تريد إنشاء "داعش" جديد ولن نستطيع التصدي لذلك دون السعودية  طهران: استخدام الأغذية والأدوية سلاحاً ضد الشعوب جريمة  عراقجي: واشنطن تتحدى سيادة أوروبا  هل ستكون معركة إدلب القادمة … ضد المسلحين فقط؟.. بقلم: مهران نزار غطروف  وزير الاتصالات: دراسة لتحويل وسائل التواصل الاجتماعي إلى مأجورة  بلومبرغ: شيوخ أمريكيون غير راضين عن عقوبات بلادهم ضد السعودية  السباح السوري أيمن كلزية يتأهل إلى بطولة العالم في الصين  جوارديولا يثير التكهنات بزيارته لبايرن ميونخ  الدفاع الروسية تشبه الأوضاع في مخيم الركبان بمعسكرات الاعتقال في الحرب العالمية الثانية  مشروع قانون أميركي بفرض عقوبات على النظام السعودي  موسكو: أكثر من 6 آلاف مقاتل من جماعة "مغاوير الثورة" في مخيم الركبان  سجال أوروبي حول مقترح ماكرون إنشاء جيش أوروبي     

آدم وحواء

2018-07-19 04:33:40  |  الأرشيف

هل تعلمين أن “ضعفك” هو السلاح السحري لتقوية علاقتك بشريكك؟

نخجل من نقاط الضعف ولا نريد أن تظهر إلا لأنفسنا، ونعتبرها من العيوب الخطيرة التي تنتقص من قدرنا، لا سيما عند الشريك، لكن الأمر يختلف عند أولئك المتعمّقين في المشاعر، المتوغّلين داخل أعماق النفس البشرية، الذين لا يجدون مشكلةً في التعبير عن ضعفهم.
قد تخجلين من ضعفك ولا تظهرينه لأحد، مهما كان قريبًا منك، وتفضّلين الوحدة والبكاء بعيدًا عن أعين الناس، أو بالأحرى الشريك، لكنك لا تعلمين أن قوتك في ضعفك، فربما يوطّد هذا الضعف من العلاقة ويقوي أواصرها.
لذا، نحن بحاجة لفهم الضعف، وماذا يحدث بداخلنا عند الشعور به.. هذا ما سنتناوله معك في طيّ السطور التالية.
الضعف يزيد التفاهم
كثيرًا ما تترددين في البكاء أمام شريكك، خشية أن يأخذه ذريعة ضدك، أو يشعر بمدى ضعفك وتخاذلك، لكنني أقول لك إن الضعف هو الوسيلة المثلى للتواصل، لأنك عندما تصرّين على كتمان مشاعرك بغية حمايتها، فبذلك توصدين الأبواب أمام التواصل العاطفي مع شريكك، وتسجنين نفسك داخل تلك الجدران المسماة بالخوف.
الضعف فطرة إنسانية
كم مرة حاولت التحدث عن لهفتك واشتياقك، ومنعت نفسك كي لا تظهري ضعيفة ومتلهفة؟ لكن اسمحي لي بسؤال، هل يعد الضعف صفة إنسانية؟ ستكون إجابتك بنعم أليس كذلك؟ إذًا لماذا تُخفين هذه المشاعر الإنسانية عن إنسان مثلك وهو شريكك؟ ألم يمرّ هو بتلك اللحظات، ويشعر بالمشاعر نفسها في يوم من الأيام؟
وهناك سؤال آخر، على أيّ أساس اخترت شريكك؟ ألم تمنحيه الثقة الكافية ليكون أمينًا عليك، وتعيشين معه طول العمر؟ فكيف لذلك الرجل أن يجرحك يومًا، أو يستغلّ نقطة ضعفك ويعايرك بها؟ ألست بحاجة لهذا العناق الدافئ وقت ضعفك؛ ليطمئن قلبك ويعلم أن هناك من يسانده ويهوّن عليه عذابه؟
الضعف يزيد الخبرات الحياتية
نعم، عندما تتحدثين عن خوفك من شيء ما، مع شخص قريب منك، سينصحك ببعض الأمور الهامة، ويعطيك خبرته، إذ ربما مرّ بتلك المخاوف من قبل، وتتقارب وجهات النظر عند المناقشة.
الضعف يؤجّج المشاعر ويزيدها اشتعالًا
قد تظنين العكس، أن الضعف سيجعل شريكك يبعد عنك، لتأكده من أنك له وحده، وأنه امتلك قلبك وانتهى الأمر، أنت مخطئة يا عزيزتي، فالحب يجمع بين الضعف والقوة، اتركي العنان لمشاعرك لتتحدّث عنك، ولا تكبتيها بحجة الضعف، واجعلي من ضعفك سبيلًا للاكتشاف والتوغل في أعماق شريكك، وأظهري ضعفك الكامن في عواطفك، وستجدين سعادتك الحقيقية، في التعبير عن مشاعرك الحقيقية، دون تزييف أو تجميل، فأنت بشر في النهاية.
 
عدد القراءات : 3614

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018