الأخبار |
التموين: ضعاف النفوس يستغلون تذبذب سعر الصرف ويرفعون الأسعار  ابن سلمان يخنق حلفاءه أم يخنقوه؟!  الحاخام الأمريكي مارك شناير: هناك دول خليجية تُهرول نحو "إسرائيل"  ترامب يبحث التفاصيل النهائية لصفقة القرن  الرئيس الأسد يشارك في الاحتفال الديني بذكرى المولد النبوي الشريف في رحاب جامع سعد بن معاذ بدمشق  القيادة العامة للجيش تعلن المنطقة الجنوبية خالية من إرهابيي “داعش”  "فايرفوكس" يحمي المستخدمين من التجسس  بوتين: "التيار التركي" أثبت فعالية التعاون مع تركيا في حل القضايا الأكثر تعقيدا  جدول أعمال ترامب يثير سخرية الأمريكيين  نيمار ومبابي يمهدان صفقة جديدة لريال مدريد  نحو 45 تريليون ليرة أضرار الممتلكات العامة والخاصة في سورية حتى نهاية العام 2017  وزير خارجية تركيا الى واشنطن لمناقشة قضية خاشقجي  العراق يطالب بإنهاء الوجود العسكري الأمريكي على أراضيه  غريفيث يرحب بإعلان "أنصار الله" إيقاف إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة  الرئيس الأسد لوفد برلماني أردني: العلاقات بين الدول يجب أن يكون محركها على الدوام تحقيق مصالح الشعوب وتطلعاتها  غلوبال ريسيرش: المزيد من القوات الأمريكية إلى أفغانستان.. کیف تستولي أمريكا على الثروة المعدنية لأفغانستان؟  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الزراعة.. القادري: مليار ليرة لإقراض النساء الريفيات  عملاق إيطالي يراقب مبابي وأسينسيو  أردوغان: العلاقات بين روسيا وتركيا لا تتأثر بضغوطات دول أخرى  تعرف على الأعراض الرئيسية لسرطان العين     

مدونة م.محمد طعمة

2011-05-01 18:28:45  |  الأرشيف

عن المدونة . بقلم المهندس محمد طعمه

الأزمنة 255

الاختراعات التقنية الأكثر فشلاً في العقد الماضي وعلى رأسها ويندوز فيستا

شهد العقد الماضي ظهور مجموعة من المنتجات التقنية المتنوعة في مجالات عدة، والتي بنت الشركات الواقفة خلفها الكثير من الآمال والرهانات على قدرتها التسويقية والمكاسب المالية التي ستعود بها، إلا أن بعض هذه المنتجات شكل في الواقع خيبة أمل كبيرة على كافة الصعد.
ويمكن في هذا السياق وضع قائمة تضم الاختراعات العشرة الممكن تصنيفها على أنها ” أكبر الكبوات التكنولوجية ” في العقد الماضي.
• نظام تشغيل ويندوز فيستا: فقد أطلقت شركة مايكروسوفت هذا النظام عام 2007 تحت شعار إنه الأكثر أماناً ضد القرصنة، غير أن ذلك لم يثبت على أرض الواقع، كما عانى “فيستا” من تعقيدات تقنية صعّبت استخدامه في الكثير من أجهزة الكمبيوتر.
• سقوط شركة غايتوي: حيث كانت شركة غايتوي الأمريكية من بين أكبر الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر، وتعتبر الثالثة بعد (HP) و(ديل) غير أنها ارتكبت أخطاءً قاتلة، تمثلت في تأخرها بدخول سوق أجهزة الكمبيوتر المحمولة، ما أدى إلى تراجعها بقوة، قبل أن تشتريها شركة “ACER” بمبلغ لم يتجاوز 710 ملايين دولار.
• قرص الأفلام الرقمي الفائق الوضوح (HD DVD): فقد كان هذا القرص من تطوير شركة “توشيبا” للإلكترونيات والتي رفضت توحيد معايير الأقراص المدمجة مع منافستها “سوني،” التي طرحت قرص الأفلام “بلو راي،” فكانت النتيجة فوز النموذج الثاني بعد أن نجح مسوقوه في إقناع شركات الأفلام باعتماده.
• نظام فوناج للاتصالات عبر الإنترنت: كانت هذه الشركة السلف الأساس لكل النظم التي ظهرت لاحقاً، وفي مقدمتها “سكايب” لكنها واجهت معضلات قانونية وتقنية تتعلق بحقوق الاختراع كلفتها مئات ملايين الدولارات، ما أدى إلى تراجع قدرتها على المنافسة.
• يوتيوب: رغم أن موقع يوتيوب يلقى إقبالاً كبيراً من قبل ملايين الراغبين بتحميل ومشاهدة الأفلام والمقاطع المصورة، إلا أن الشركة التي أطلقته، وبعدها الشركة التي أشتره ”غوغل” بمبلغ 1.65 مليار دولار لم تنجح في الاستفادة من الإقبال عليه تسويقياً، سواء عبر فرض رسوم لمشاهدة التسجيلات أو جذب إعلانات.
كما أن المعلنين يترددون في تسويق منتجاتهم عبره بسبب النوعية المتدنية للتسجيلات التي ينقصها الوضوح في الكثير من الأحيان.
• شركة “سايرس XM” للراديو العامل بالأقمار الصناعية: كان اختراع هذا الراديو بمثابة اختراق كبير قبل أعوام، حيث انطلقت كل من “سايرس” و”XM” في عمليات ترويج مكلفة وناجحة، غير أنهما سرعان ما غرقتا في الديون بعد طرح منتجات مثل “IPod” ما زاد من خسائرهما ودفعهما للاندماج.
• “زون” من مايكروسوفت: أطلقت الشركة العملاقة في مجال الإلكترونيات جهاز “زون” عام 2006 على أمل منافسة جهاز “IPod” الذي صممته منافستها “أبل” لكن جهودها ذهبت أدراج الرياح، رغم قدراتها التقنية والعقود التي أبرمتها مع شركات الموسيقى.
• جهاز PALM: كان الشركة المنتجة لهذا الجهاز أول من وضع مفهوم المفكرة الإلكترونية قيد التداول التجاري، وقد باعت منتصف العقد التاسع من القرن الماضي مئات آلاف القطع، غير أنها عجزت عن إدراك رغبة المستهلك في أن تكون هذه المفكرة قادرة على تأمين الاتصال بأجهزة: صوتياً ومعلوماتياً، فكان أن سقطت تحت ضربات المنافسة مع طرح أجهزة “بلاكبيري”.
• إيريديوم للاتصالات بالأقمار الصناعية: أعلنت شركة إيريديوم إفلاسها عام 1999، بعد سنوات من العمل أنفقت خلالها خمسة مليارات دولار لتأسيس بنية تحتية وشبكة من الأقمار الصناعية المخصصة للاتصالات، غير أنها عجزت عن الحصول على أكثر من عشرة آلاف مشترك.
وجاء ذلك بسبب مصاعب تقنية، حيث كان النظام يتطلب وضع 66 قمراً صناعياً في مدار الأرض، إلى جانب كلفة التخابر العالية التي بلغت خمسة دولارات للدقيقة. وجاءت رصاصة الرحمة لهذه الشركة مع الانتشار السريع للهواتف المحمولة في الدول النامية.
• عربة سيغوي للتنقل: عند طرح هذه العربة العاملة بعجلتين، توقع رئيس الشركة التي صممتها أن تحل محل السيارة كما حلّت السيارة محل الحصان، لكن عرضها بأسعار تتراوح بين 3 و7 آلاف دولار، والمصاعب القانونية التي واجهتها خلال دراسة تصنيفها كعربة أو دراجة أدت إلى فشلها بشكل ذريع.

سامسونغ تردّ الدعوى بدعوى مضادة
قامت شركة آبل برفع دعوى براءة اختراع ضد شركة سامسونغ. حيث تزعم آبل أن سامسونغ تقوم بنسخ وتقليد بعض عناصر التصميمات الخاصة بآبل وتقوم بتنفيذها على سلسلة جالاكسي للهواتف الذكية.
ومن جانبها تعهدت سامسونغ بمحاربة دعوى آبل بدعوى أخرى. حيث ذكرت الوكالة الفرنسية للأنباء أن سامسونغ تشك في أن آبل تنتهك براءات اختراع التكنولوجيا اللاسلكية المطورة من قبل سامسونغ.وتعتبر هذه الدعوى مثيرة للاهتمام، بالنظر إلى أن آبل هي ثاني أكبر مستهلك لسامسونغ وقد أنفقت مبالغ مالية ضخمة للحصول على المكونات التي تحتاجها من شركة سامسونغ.
وتجدر الإشارة إلى أن آبل قد اتهمت سامسونغ بنسخ وتقليد الشكل والمظهر والتصميم والتعبئة وواجهة المستخدم الخاصة بأجهزة الآي فون. وقد صرحت سامسونغ في بيان لها بأنها ستقوم بالرد الفعال على هذه الإجراءات القانونية من خلال اتخاذ التدابير اللازمة لحماية ملكية الشركة الفكرية.


اختراق موقع MySQL.com وسرقة كلمات مرور منه
قد تبدو من أغرب عمليات الاختراق ولكنها حدثت. حيث تعرض موقع MySQL.com للاختراق باستخدام حقن MySQL injection.
فقد تمكنت مجموعة هاكرز رومانية تدعى "القبعة الرمادية" من استخراج أسماء المستخدمين وكلمات السر من الموقع، وقام pastebin.com بنشرها في وقت لاحق قائلاً بأن بيانات المستخدمين سهلة التخمين يمكن بسهولة الحصول عليها.
وظهر من بيانات الدخول الأمر الأكثر غرابة حيث بيّنت قيام مدير إدارة المنتجات في ووردبرس باستخدام كلمة سرّ مكونة من أربعة أرقام كما ورد في تقرير شركة سوفوس الأمنية.
وكما هو معروف بأن MySQL.com تقدم قواعد بيانات مفتوحة المصدر بالإضافة لخدمات عديدة خاصة بالمؤسسات، مما يجعل من واجبها الآن القيام بخطوات أكبر نحو تعزيز أنظمة الحماية في قواعد البيانات الخاصة بها.
يذكر أن مجموعة الهاكرز ذاتها قامت باختراق شركة أوراكل وهي الشركة المسؤولة عن تطوير لقواعد بيانات MySQL، حيث تمكنت المجموعة حينها من الحصول على مجموعة من الإيميلات من عدة مواقع مختلفة.

م.محمد طعمة

gm@toumehintl.com

عدد القراءات : 6330

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3460
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018